كيف تحظى بالتميز والتفرّد في صنعك للمحتوى؟

مساء السعادة،

تنبيه هام: لم تتأذَ ولا قطة أثناء كتابة هذا المقال.

طرحت Beroo علي موضوعًا تفاصيله كما ترون في التغريدة:

وتفاصيل السؤال في تغريدة أخرى:

المقطع الأول من السؤال كما هو واضح:

كيف لا نقلّد الآخرين ونتميز بين أقراننا ومنافسينا

بداية علينا أن نعرف أنه ما من شيء أصيل مئة بالمئة. فكل شيء بُني بصورة أو بأخرى على شيء سابق والمؤرخون والمنقّبون في المصادر سيجدون لك أصلًا لأي شيء تعتبره جديدًا. على سبيل المثال الميتافرس فكرة غير جديدة بل الكلمة نفسها غير جديدة، فكرة اللامركزية في الويب 3.00 ليست جديدة. وهكذا. إذن هنا لا بد أن نفهم العملية الإبداعية كي نُجريها. ذلك أن الإبداع هو سرّ التميز بين الأقران والمنافسين وهو وفق وجهة نظري: تركيب عناصر بطريقة جديدة أو على هيئة جديدة.

صيغ العملية الإبداعية:

  1. تأخذ عنصرًا لم يعتد الناس رؤيته في وَسط ما وتُدرجه هناك.
  2. تجمع بين عناصر في العادة غير مجتمعان مع بعض.
  3. تجمع جملة من العناصر في مكان واحد لم تجتمع من قبل مع بعض بهذه الصورة.

والأمثلة الواقعية على ذلك كثيرة في الحالة الأولى مثل:

  • إدراج عنصر القصص (ستوريز) في شبكة لينكدإين وتويتر مثلًا، بل وحتى ووردبريس الآن؛
  • المثال الثاني: المرح ومجالات مثل المالية، والقانون لا يجتمعان لكن مع ذلك هذا المحامي جمعها في فيديوهاته

إذن تستطيعين أن تتبني صيغة أو أكثر من التي سردناها أعلاه وتبني محتواك وفقها.

المقطع الثاني من السؤال

التخصص اللي اتكلم فيه مجال التجميل يعتبر اقرب الى معلومات علمية ولازم اخذ معلوماتها من مصادر علمية ومجلات وابحاث علمية ومره مو عارفه كيف ممكن اكتب محتويا بطريقة تخصني انا وكيف ممكن اكتبه ( وما يعتبر سرقة ) متى اضيف المراجع ومتى مايحتاجها وكيف اكتب بداية تجذب

Beroo

الحديث عن الدراسات العلمية وأخبار الاكتشافات الحديثة معظمه وبصورة عامة يندرج تحت ما يسمى الاستخدام العادل، بعبارة أيسر: يجوز لك نقله بصيغتك دون إخلال بالأصل أو تضليل للناس أو تضخيم أو مبالغة، وموضوع الحقوق الفكرية كبير ومتشعب ولن نطيل فيه لذلك خذي المختصر وهو أنه جائز وفق الاستخدام العادل، وأذكري المصدر فلن تخسري شيئًا بل تربحين المصداقية.

متى تضيفين المراجع؟

دائمًا.

أين تجد المصادر العلمية المتعلقة بتخصصك؟

لم تطرح السائلة هذا لكن من النافع أن نعرّج عليه. أسهل طريقة هي ما يلي:

  • تستخدم تنبيهات غوغل
  • أدخِل في تنبيهات غوغل أكثر من 60 عبارة عن تخصصك باللغات التي تجيدها: عربية وإنجليزية
  • كل يوم، دون استثناء. اقرأ ما تأتي لك به شبكة صيد تنبيهات غوغل في بريدك
  • استخرج منها عدة روابط أثارت اهتمامك
  • حوّل ذلك المحتوى لمحتوى خاصّ بك بشتى الطرق: انتقاء، تتوسع في الموضوع وتكتب عنه بعد بحث معمّق في محرك البحث وسؤال الخبراء…إلخ

الآن كيف تحوّل الأخبار لنصوص إعلانية ومحتوى تسويقي؟ طالع هذه المقالات:

طبعًا لو كنت تطالع في تخصصك بكثرة، فستعرف على الأقل ثلاثة مواقع أو أربعة تنشر موضوعات في تخصصك. ابدأ منها:

  • افتح حسابًا في فيدلي Feedly وأضف له كل موقع في تخصصك هذه الخطوة ضرورية للغاية. فلا يوجد أي تميز في المحتوى إن لم تك تستخدم قارئ آر إس إس. وأضف له المواقع الجديدة التي تمر عليك العملية ستأخذ وقتًا لكن بمرور الزمن ستجتمع لديك جملة مواقع في حسابك فيدلي تعدّ كنزًا معرفيًا وميزة تنافسية لا توجد لدى غيرك.
  • لا بد أن تشتركي في النشرات البريدية المتعلقة بتخصصك. فلن تلمسي التميز دونها لأنها كنوز في المعرفة والابتكار. يمكنك البدء بالبحث في غوغل باللغة الإنجليزية: أفضل نشرات بريدية في مجال كذا…
  • افتح حسابًا في شبكات التواصل مخصصًا لمتابعة المؤثرين والخبراء في مجالك وبحسابك هذا تابع كل منافسيك، الخبراء في مجالك وراقب ما يفعلونه واستفد منهم.

كيف تكتبين بداية تجذب؟

القوالب. ما تعني القوالب؟

لو أخذنا الثريدات بصفته مثالًا؛ سنجد فيها هياكل يمكن اتخاذها قوالب لنكتب ثريدات تجذب. وبصورة عامة سنأخذ الخطوات مع مثالين واقعيين ونصيحة بمنتج عربيٍّ صنعه الأستاذ محمد الفضل.

خطوات كتابة مطالع محتوى جاذبة:

  • الكتّاب (لا سيما كتّاب الإعلانات) الإنجليز لديهم ما يسمى سوايب فايل Swipe File؛ ما هو سوايب فايل؟ هو ملف يجمعون فيه كل ما لفت نظرهم وشدّ انتباههم. يجب أن يكون لديك ملف إلهامات تجمعين فيه كل تغريدة وستوري ونص وجملة ورابط أعجبك. (مهم جدًا)
  • بين الحين والآخر (كل أسبوع) تفقدي ذلك الملف (قد يكون مجلدًا في حاسوبك أو درايف أو ملف في هاتفك به لقطات شاشة غير مهم المكان) واطرحي على نفسك أسئلة إزاء كل قطعة محتوى:
    • ما العنصر الذي شدّني لها؟ الكتابة؟ التصميم؟ الربط الذكي بين عنصرين؟ اللمحة الذكية والفطنة …؟
    • كيف أدرج مثل هذا العنصر في قطعة المحتوى القادمة التي سأكتبها أو أصنعها؟ أو بالأحرى: كيف أكيّفها وفق احتياجاتي؟
    • كرري ذلك مع كل قطعة محتوى في ملف إلهاماتك (Swipe File)

مثالين واقعيين عن مطالع محتوى جاذبة:

المثال 1:

من ملف إلهاماتي أنا هناك هذين الثريدين الذين أعجبني مطلعهما للغاية. وقد عرفتهما من هذه النشرة نشرة أفضل ما في تويتر التي أنصحك بالاشتراك بها والمثالان هما:

كما ترون مثل هذا الثريد أصنع منه قالب يمكنني استخدامه في ثريد آخر لي أكتبه كما يلي:

مطلع الثريد المُلهم الصيغة المُستلهمة
استغرقت 6 أشهر كي أجذب 400 مشترك لنشرتيأخبر قرائك بعدد (أيام، أشياء) معين. مثال على ذلك فعلتُه من قبل: كتبتُ أكثر من 600 عنوان…(أنظر أول ثريد تحت هذا الجدول)
لكن لم أستغرق إلا 6 أسابيع لأتجاوز 1000 مشترك– (ليس بالضرورة أن تتبع حرفيًا كل شيء فهنا لن أستلهم شيئًا)
كيف تُنمّي نشرتك البريدية من 0 إلى 1000 مشترك أسرعَ منيّ:أذكر موضوع الثريد.. ثم نبّه القراء على أنهم سيحصلون على النتائج أسرع/أفضل منك لأنهم سيتجنبون أخطائك ..وهذه هي نقطة جذب الثريد المركزية بنظري في هذا المثال

هنا أعلاه الصيغة سهلة وفحواها:

  • أذكر رقمًا ما في إحدى تجاربك…
  • كم استغرقك ذلك من جهد أو وقت
  • كيف يصل القارئ لما وصلته في أقل من ذلك الجهد والوقت

وكما هو معلوم من أعظم القِيم التي تقدمها للناس توفير الوقت أو الجهد أو كلاهما عليهم..

المثال 2:

ومثلما فعلنا أعلاه نستخرج منه قالبًا ونستلهمه منه في صنع محتوانا المستقبلي:

مطلع الثريد المُلهم الصيغة المُستلهمة
أكثر من 720 ألف ساعة من الفيديوهات تُرفع كل يوم لمنصة يوتيوبتستطيع بيُسر إيجاد كم تُرفع من قصص على أنستغرام مثلا يوميا والقول: كذا قصة ترفع على انستغرام كل يوم، أو كذا تغريدة تنشر كل يوم
معظمها، مضيعة للوقتأخبر القارئ أن هذا: مضيعة للوقت في مجمله.. أو أنه لا يملك وقتًا لفرزها كلها… وأنك قمت “عنه/نيابة عنه” بعناء الاختيار والفرز… الناس تعشق أن توفّر عليها الوقت وتقدم لها الجاهز
إليك 8 قنوات يوتيوب ستُصيّرك أذكى وليس أغبىضع هنا اختياراتك أو انتقاءاتك أو ما تراه نافعًا….

ركز هنا أن كل ما شرّحتُه هو مطلع الثريد. يمكنك أنت أن تشرّح الثريد كله وتستخرج منه عناصر قيمة تستلهم منها. تستطيع هنا أن تتصفح بوتيرة دورية موقع رتبها وتشريح ثريداته الرائجة عربية كانت أو بأي لغة تجيدها.

لو فهمت ما أعلاه ستعرفين لماذا حرصتُ على ذكر الرقم 8000 كلمة في ثريد عن تلخيصي لمقال طويل (ومتعب حقيقة) ذلك أن الناس كما هو واضح تحبّ من يقوم عنهم بالعناء وسيد القوم خادمهم كما يقال: ألا تحبين أن يعدّ لك أحد طبقًا جاهزًا وأنت مرتاحة؟… الجميع يحب هذا وهو ينطبق على المحتوى.

أعرف أن الثريدات أعلاه خاصة بتويتر. لكنها للتمثيل. فالطريقة طريقة استخراج الهيكل والنسجُ على منواله تصلح في كل قطعة محتوى من قصص الأنستغرام إلى مقالات لينكدإين الطويلة المرهقة…

المنتج العربي الذي ننصح به

هو منتج محتوى لا يُقاوَم من إعداد الأستاذ محمد الفضل.

أخيرًا أنوّه لأني فشلت في الالتزام بالوقت المحدد لكتابة هذا المقال فقد بدأته على 15.22 توقيت الجزائر وبدل أن أركز فيه رحت أنشر تغريدة سخيفة في تويتر …والآن الساعة تقول أنها 16.38

لا بأس أظن!

أخبركم بهذا لتعلم أنه لا ضير من أن تترفق بنفسك وألا تنهي المهام في مواعيدها بدقة إن بذلت ما في وسعك…ولم تنسق وراء نزوة نشر صور القطط في حساباتك الاجتماعية.

دمتم بخير شاركوا المقال ولكم الأجر.

أراكم في الغد إن شاء الله ولعل الفكرة التي تقترحها عليّ وقتها أكتب عنها فتابع الحساب.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: كيف تُعرّف التميز والتفرد في صناعة المحتوى؟ ما أمثلة إن أمكن.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Rupert Britton on Unsplash

4 آراء حول “كيف تحظى بالتميز والتفرّد في صنعك للمحتوى؟

  1. هناك سلسلة فيديوهات رائعة عن الإبداع وأن كل شيء ما هو إلا إعادة توزيع “Every Thing is a Remix” ملهم بحق.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s