كيف تصنع دخلًا سلبيًا لكن لروحك وليس لحسابك البنكي!

اتبعت حياتي نهجا يسهل توقعه، فأنا أبدأ في القيام بِنشاط ما لكن سرعان ما ينتهي بي المطاف إما بإدراك أنني لست مؤهلا "فطريا" للقيام به أو أنني لن أصل إلى المستوى الذي أردته، فأَستسلم.