الفرق بين المُرشد والمدرّب مع حديثٍ عن نقائص التوجيه والإرشاد في الوطن العربي

مساء النور

طرحت الأستاذة البندري بارك الله فيها هذا السؤال المهم عليّ: قبل ذلك أخبرك أن البندري مشتركة في رديف لذا أدعوك للاشتراك في رديف أنت كذلك.

الفرق بين Mentor وCoach وبين Mentorship وCoaching

فأقول مستعينًا بالحي الذي لا يموت، لنبدأ أولًا بضبط المصطلحات كي نكتب على بصيرة ونفهم أنا وأنتم عمّا نتحدث، في الجدول أدناه ترجمات من مصادر شتى لكلمات: mentorship وmentor وcoach

الكلمةترجمتها وشرحهاالمصدر
Mentorمستشار | ناصح الشخص ذو الخبرة الذي يمكنه التوجيه وتقديم المساعدة والدعم للمستخدمالمعجم الموحد لمصطلحات التقنيات التربوية: انجليزي – فرنسي – عربي / المنظمة العربية للتربية
Mentorshipمُوجّه أو مُرشد وهو الشخص ذو المعرفة والخبرة الكافية والذي يقوم بتوجيه وإرشاد شخص آخر أو مجموعة من الأشخاص ممن هم أقل معرفة وخبرة في مجال معين. تنشأ العلاقة بين الموُجّه/المرشد (Mentor) والمستفيد من التوجيه (Mentee) في حال رغبة الأول من تقديم التوجيه والإرشاد وحاجة الأخير من تلقي هذا النوع من الدعم ويشمل مجالات مختلفة مثل التوجيه المهني Career Guidance وتطوير مهارت الاتصال والتفاوض والبيع وقيادة الفريق بالإضافة للدعم النفسي والنمو الشخصي Individual Growth
وتعتبر علاقة التوجيه أو الإرشاد (Mentoring or mentorship) علاقة غير رسمية بالغالب، وتتطلب لقاءات عديدة وخلال فترة زمنية لا تقل عن شهر وقد تمتد لسنوات.
يختلف هذا النوع من العلاقة عن مفهوم التدريب (Coaching)، والذي يعتبر أكثر تخصصاً وأكثر تركيزاً على تحقيق أهداف محددة في المجال المهني وضمن نطاق العمل.
موقع ميم للأعمال
Mentorالمرشد (Mentor): يُسمّى أيضاً “الموجّه”، هو شخص يقدم المعرفة والحكمة والنصائح لشخص آخر أقل خبرة منه، من أجل دعمه وإرشاده.هارفارد بزنس ريفيو
Coach مُدرب وهو الشخص المسؤول عن تدريب شخص أو فريق لتحقيق أهدافهم الشخصية أو المهنية من خلال تقديم الإرشاد والتوجيه.موقع ميم للأعمال
Coachingالتدريب الإرشادي (Coaching): شكل من أشكال التطوير والتأهيل الذي يقدمه شخص خبير يسمى المرشد أو المدرب الخاص.هارفارد بزنس ريفيو
الفرق بين الإرشاد (Mentoring) والتدريب (Coaching)الفرق بين الإرشاد (Mentoring) والتدريب (Coaching)
التدريب هو عملية تفاعلية لمساعدة الأفراد أو الشركات على التطور والتقدّم في العمل، وتحفيزهم على تحقيق الأهداف المهنية، واتخاذ القرارات والإجراءات الأفضل…
أما الإرشاد، فهو عملية مشابهة للتدريب، لكنه أوسع وأشمل، فهناك علاقة تبادلية وتعاونية بين موظف كبير في الشركة (الموجّه) وموظف مبتدئ…
هارفارد بزنس ريفيو
Coachingالتوجيه التدريبي هو المقابل الذي اختاره المترجم [عمر سعيد الأيوبي] لكلمة “coaching” باللغة الإنجليزية، إذ لم يظهر حتى الآن توافق على مقابل عربي لهذا المصطلح، ما دفع بعض الأشخاص إلى تعريب اللفظة “كوتشينغ”، رغم عدم توافق اللفظ مع العربية وتعذّر تصريفه.المترجم عمر سعيد الأيوبي

الاستنتاجات:

لغرض الوضوح والتفاهم سنعتمد ما يلي:

  • Mentor: مُوجّه أو مُرشد
  • Mentorship: الإرشاد
  • Coach: مدرّب
  • Coaching: التدريب الإرشادي

بعد ضبط المصطلحات وما تعنيه لنُجب مستعينين بالقويّ على أسئلة الأستاذة البندري:

لماذا الإرشاد (Mentorship) منتشر عند الغرب خاصة في عالم ريادة الأعمال؟

الجواب المُختصر على هذا هو: أن الإرشاد بصورته الحالية وأُطر عمله وفلسفته وقواعده ابتكار غربيّ لذا لا عجب أنه منتشر لديهم ليس فقط في عالم ريادة الأعمال بل في كل مناحي الحياة. دليل ذلك ما تؤكده فيونا وسارا فلينت أن مفهوم النصح والإرشاد (Mentoring) قد ترسخ في مجالات التعليم والتجارة، وأنه ينبغي ترسيخه حتى في المجال الطبي، خاصة في مرحلة التدريب.

هل للإرشاد والتوجيه وجود في العالم العربي؟

نعم، لكن ليس بالمستوى (من ناحية الكمية ومن ناحية الجودة) المرغوب.

كيف نعرف أن الإرشاد والتوجيه موجود في الوطن العربي؟ سنقطع بوجوده في العالم العربي حتى وإن كان بصورة غير التي نريده لها إنطلاقًا من 3 مؤشرات على وجوده وهي:

  1. المؤشر الأول وهو حجم الاستثمارات فمن عنوان مقال نُشر في ميدان نعرف أن الشركات العربية الناشئة حصدت أكثر من ملياري دولار خلال 2021 وهذا الرقم مستحيل مع عدم وجود إرشاد وتوجيه في مجال الريادة وجذب التمويلات إلخ
  2. المؤشر 2: وجود بعض المنصات المتخصصة في تقديم المشورة والإرشاد مثل منترني للإرشاد
  3. المؤشر 3: وجود مرشدين بالفعل في الوطن العربي. ويمكنك إيجادهم عبر منصة منترني أو البحث بالكلمات المناسبة في كلٍ من تويتر ولينكدإين
واجهة منترني للإرشاد ويظهر في الواجهة صور بعض المُرشدين
واجهة منترني للإرشاد ويظهر في الواجهة صور بعض المُرشدين

وهنا من المهم التعريج على مكامن الخلل في قطاع الإرشاد والتوجيه في أوطاننا العربية.

نقائص الإرشاد في العالم العربي:

  1. الاعتماد الكليّ على أُطر عمل وفلسفات التوجيه والإرشاد الغربية دون مراعاة أي توطين أو تكييف لبيئاتنا العربية ذات الخصوصية الفارقة لها عن غيرها لدرجة أن أُطر عملٍ لا معنى لها نجد لها توثينًا وتقديرًا شديدًا لها من قبل الإدارات العربية وتضييع وتهميش الخبرات ذات السنوات التي لدينا بالفعل
  2. الاعتماد على وصفات ماكنزي وأضرابها الجاهزة وهي في جزء كبير منها لا تنفع
  3. لا زالت هناك فجوة واسعة بحجم الأخدود العظيم بين أصحاب الشركات ومن يرغب بإطلاق الشركات في الوطن العربي وهو مشكلة تواصل فظيعة تكلمت عنها مرارًا من قبل منها ما سجلته صوتيًا في مقالي: لماذا لا يردّ العرب على الرسائل مثل الغربيين؟
  4. المؤتمرات والملتقيات حكر على نخبة تستطيع حضورها ودفع تكاليف السفر والتذاكر
  5. للأسف أني أقول هذا لكن كثير ممن يعملون في قطاع الريادة العربي غير مؤهلين للإرشاد ولا الإدارة
  6. أهم نقص في نظري في الإرشاد في الوطن العربي هو التنوع يعني صحيح هناك مرشدون في الأعمال التجارية والتسويق لكننا نحتاج ألوف المرشدين بل مئات الألوف من المرشدين والمرشدات في كل مناحي الحياة من الطب إلى الكتابة ومن محو الأمية المالية وحتى إدارة المشاريع وإدارة المنتجات وتجربة المستخدم وغيرها من التخصصات المطلوبة في عصرنا
  7. قلة النساء المُرشدات في الوطن العربي هو شيء غير مقبول ويعكس الهيمنة الذكورية فعليًا على القطاعات الهامة في الدول العربية

لنواصل الآن الإجابة على أسئلة الأستاذة البندري.

ما هو الفرق بين الـ mentor و الـ coach؟

كما سردنا في الجدول أعلاه، ونوجزه هنا بقولنا أننا سنلاحظ أنهما مفهومان متقاربان جدًا، والفرق بينهما ضبابيّ. لذا بالنسبة لي ووفق ما طالعته ووفق ما بحثت ووفق ما أعرفه:

  • المرشد يقدّم حتى الدعم النفسيّ كذلك، والتوجيه في الحياة وعلاقته مع الذي يقدم له التوجيه علاقة شبيهة بالأخوة أو البنوة بين الأب والابن، وهي علاقة غير رسمية في الغالب.
  • أما المدرّب فعلاقته مع المتدرب رسمية مجملًا وغالبًا ما تُجرى فيه عملية التدريب ضمن إطار رسمي تنظمه الشركات والمؤسسات. يَخرج من هذا الفرق مفهوم مدرّب الحياة Life Coach إذ إضافة كلمة لايف هنا تُفرّغ كلمة المدرّب من معناه الذي نفهمه منها لأول وهلة وتجعل مدرّب الحياة أقرب لكونه موجّهًا ومرشدًا منه كونه مدرّبًا.

طبعًا ستجد في الإنترنت أن الكثيرين يستخدم الأول بمعنى الثاني والعكس.

وقبل أن نتابع الإجابة على أسئلة البندري دعنا نعرّج على أفضل قصة بين موجهٍ ومتلقٍ للتوجيه طالعتُها على الإنترنت:

أفضل علاقة بين موجّه ومتلقي للتوجيه قرأت عنها في الإنترنت

يحسن بنا هنا أن نذكر أفضل علاقة بين موجّه ومتلقٍ للتوجيه مرّت علي في الإنترنت، وهي ما بين بيتر لفلس Pieter Levels وباترك ماكنزي Patrick McKenzie، وملمح من قصته نقرأه أدناه:

معكم بيتر مؤسس موقع ريموت أوكي هنا، أشكرك لذكر موقعي هنا وأرجو أن يستمتع الجميعُ برؤية الموقع.
لقد حققتُ ما حققته لأني كنت قارئًا نهمًا لما يُطرح في موقع هاكر نيوز (Hacker News) منذ 2010، وقد ألهمني جميع المستخدمين لا سيما Patrick McKenzie الأمر الذي دفعني إلى إطلاق مشاريعي بتمويل ذاتي مني ومشاركة كل تفاصيل بنائها مع الجميع وعلنًا.
لم يكن لدي من استراتيجية تسويق لمشاريعي غير مشاركة كل شيء، جميع النجاحات والإخفاقات وذلك بدلًا من دفع المال للإعلانات. وهذه الاستراتيجية (المشاركة بشفافية والبناء علنا) تشبه ما فعله باترك ماكنزي في تدويناته.

هذه الصفحة Remote OK Open Startup (التي تظهر كل تفاصيل كم يربح من الموقع وكم يأتيه من زيارات وكم يصرف عليه) ما هي إلا جزء آخر من استراتيجية البناء علنا التي أنتهجها إضافة إلى التغريدات التي أشارك فيها المتابعين كل ميزة أبنيها لمشاريعي وقد فعلت ذلك طيلة سنوات ولا زلت مستمرًا عبر حسابي على تويتر: levelsio

لا زلت عاجزًا عن استيعاب كيف يجني موقعي أكثر من مليون دولار سنويًا. إنه رقم هائل جنوني لي. وأظن أني لم أكن لأصدّق أني سأحققه لو أخبرني أحد أني سأفعل ذلك قبل سنوات مضت. وقد كان للجائحة عظيم الأثر في جعل العمل عن بعد توجهًا رائجًا وقد انتفع موقعي ريموت أوكي بذلك كثيرًا جدًا.

شكرًا لكم مرتادي موقع هاكر نيوز!

ملاحظة: لم أكن لأحقق أيًّا من هذا دون يد العون التي أسداها لي خبير الخوادم @daniellockyer الذي ساعدني على إبقاء الموقع فعّالا طيلة سنوات.

ملاحظة 2: أنا أتبرع بـ5% من إجمالي دخلي لموقع stripe.com/climate (لمكافحة التغير المناخي) ومعدّل تبرعي حاليًا 75 ألف دولار سنويًا.

تعليق كتبه Pieter Levels على موقع هاكر نيوز

ماذا نستنتج من هذا؟

  • هناك مواقع في الغرب (مثل موقع هاكر نيوز الذي إن لم تتصفحه من قبل ستستغرب من تصميمه البدائي لكن حجم النفع الذي فيه لا يضاهى) تتيح تبادل الخبرات واستلهام الناس من ذوي الخبرة
  • وجود مرشدين في الغرب مثل باترك ماكنزي Patrick McKenzie الذي لا يبخل إطلاقًا بالمعلومة ومشاركة ما ينفع الخلق.
  • الشفافية والبناء علنًا أدوات ممتازة للتسويق والشفافية والبناء علنًا شيء نفتقر له بشدة في عالمنا العربي والبناء علنًا هو نوع من أنواع التوجيه والإرشاد تفيد المئات بل الآلاف لأنهم سيشاهدون عيانًا كيف تطوّر المشروع، وتسوّقه ويكبر أمامهم.

نتابع لإجابة على أسئلة الأستاذة البندري:

هل تخطط مستقبلًا أن تكون mentor؟

إن شاء الله لم لا. حتى ذلك الحين أنا أشارك كل ما أستطيع مشاركته في رحلة بنائي لمجتمع رديف ومختلف منتجاتي الأخرى في أماكن شتى: منها نشرتي البريدية مثل هذه الأعداد: (أدعوك للاشتراك بها)

وحلقات يونس توك، ومقالات مدونتي مثل هذه:

كما أني أجبت -ولا أزال أجيب- بفضل الله على أكثر من 500 سؤال في كورا، وأدعو جميع من له خبرة أن يشاركنا إياها باللغة العربية في المنصة التي تروق له وذلك لثلاثة أسباب هي:

انتهى المقال بحمد الله، شاركه ولك الأجر. أو اشترك في رديف ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: هل حظيت بمرشد أو موجه في حياتك؟ احكِ لنا قصتك.

5 آراء حول “الفرق بين المُرشد والمدرّب مع حديثٍ عن نقائص التوجيه والإرشاد في الوطن العربي

  1. شكراً جزيلا أستاذ على الإجابة المفصلة لهذا السؤال المهم.
    ألا ترى بأن نقص الارشاد والتوجيه عندنا مقارنة بالبلاد الغربية له علاقة بثقة الشخص في المرشد أو الموجه وثقته فيما يقوم به؟
    أرى أن أغلب من يبحث عن الارشاد والتوجيه يلجأ إلى موجهين من الغرب ولو كانت خبرتهم في المجال قليلة أو غير جديرين بالثقة من الأساس.

    Liked by 1 person

    1. هناك أسباب كثيرة لذلك لن نعرفها على وجه الدقة ما لم نجري استبيانا علميا لكن في تقديري الشخصي. تقييم الناس هنا للمعلومة بصفتها سلعة لا زال غير منتشر وهم ما زالوا يؤمنون ينظرون للملموس على أنه الأساس مع أننا نعيش في عصر تشتري فيه الناس وأنا أكتب هذه السطور قطع أراضي في الميتافرس والعولم الافتراضية بملايين الدولارات

      Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s