هل الفلاسفة هم المعالجون الجدد؟

مساء الفلسفة،

طبيبك النفسيّ القادم قد يكون فيلسوفًا أو فيلسوفة…

يضّم مجال الإرشاد الفلسفي أشخاصًا مهنيين ذوي تدريب أكاديمي يعينون الناس على تجاوز مشاكلهم في الحياة.

وهذا المجال، الذي كان من قبل تخصصًا فرعيًا، أخذت شعبيته تزداد يومًا إثر آخر حيث يبحث الآن عدد أكبر من الناس عن الفلاسفة ليجيبيوهم عن الأسئلة الوجودية التي أثارها الوباء.

وهذا الميل من الناس أثار الجدل حول علاج الأمراض العقلية، وما إن كان من الممكن أن يحل الإرشاد الفلسفي محل العلاج العقلي الرسمي أو يبقى مجرد إضافة للعلاج المعتمد.

والبتّ في هذا الجدل غير يسير بسبب عدم وجود قوانين حكومية تنظّم هذا القطاع.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر المقال: الآن حان دورك لترى الفيلسوف! يقدّم بعض المستشارين الفلاسفة الآن نصائح نافعة تساعد المتلقي على التصدي للمشاكل المعيشية، وبعضهم الآخر يشكك في أن المرض العقلي مرض حقيقيّ بالفعل أساسًا. ما مستقبل قطاع الإرشاد والمشورة الفلسفية؟ [VICE]

طالع أيضًا عن الفلسفة في هذه المدونة…

ما الذي أشاهده هذه الفترة: مسلسل التخوم القصوى وعلاقته بالفلسفة

افتح التدوينة لتكتشف ترشيحات مميزة لأنواع مختلفة من المسلسلات والأفلام

شيءٌ من الفلسفة الفلسطينية الأصيلة (خالية 💯 من أي آثار غربيّة)

في محاولته هذه يدحض المفكر الفلسطيني ف.ح . حجر الكثير من الفلسفات الغربية مثل مذهب هيوم ومذهب كانط وغيره، ويجادل أنه ما من مَلَكات للعقل البشري فليس هناك ذاكرة وليس هناك مُخيلة

هل نصيحة “استقل من عملك واتبع شغفك” نصيحة جيدة بالفعل؟

تُحبط الوظائفُ الناسَ، وغالبًا ما يرتاح الناس عند سماع العبارة المُستهلكة: استقل واتبع شغفك.

مع ذلك تقول المدرّبة في مجال الوظائف ريبيكا فريسر ثل ( Rebecca Fraser Thill) أن هذه النصيحة “إشكالية” لأنها تتجاهل الشروط المهنية والمالية والشخصية التي تستلزمها الوظيفة لكي تكون وظيفة في الأساس.

فضلًا عن هذا، ما من ضمان أن شغف المرء قد يتحوّل بالفعل إلى دخلٍ مادي. وتضيف ريبيكا أنه لا ينبغي على المرء أن يعوّل على الشغف عندما يختار مسارًا مهنيًا لأن الشغف قد يتغير بمرور الوقت.

هل ينبغي على المرء الاستقالة لصالح شغفه؟

وتقول المرشدة المهنية ريبيكا أن الشغف لا يتسم بالتقلب فقط بل سيتآكل تحت وطأة التربّح منه عندما تحوّله لمهنة حقيقية.

وتزعم ريبيكا أن إنماء شغف بعملك الحالي “عملية تدريجية” وأن على المرء أن يحاول أن يجد الرضا في عمله الحالي؛ ذلك أن تغيير الوظائف لا ينجح دائمًا.

فإن كان ولا بد من اتباع شغفك فإن ريبيكا تدعوك لأن تركز على ما يثير فضولك ومن ثَم ترى ما إن كنتَ تستمتعُ بالتربّح منه، ويُفضّل أن تفعل ذلك كمشروع جانبي قبل أن تستقيل من عملك.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: هل نصيحة “استقل من عملك واتبع شغفك” نصيحة جيدة بالفعل؟ ما من شك أن الجميع يرغب في أن يحبّ ما يفعله، لكن هناك عددًا من المشاكل التي ستواجهها عندما تحوّل شغفك الشخصيّ إلى مسيرة مهنية لك. [MEL MAGAZINE]


يونس يسأل: ما رأيك بعلاج الأمراض العقلية والنفسية بالفلسفة؟


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Tbel Abuseridze on Unsplash

رأيان حول “هل الفلاسفة هم المعالجون الجدد؟

  1. أظن أن جدواها قليلة.. إلا إذا قصدنا الفلسفة بالمعنى الأعم فكل علاج معرفي سلوكي يتضمن فلسفة ما.. أما الفلسفة بالمعنى الأخص فلها ناسها المهتمون بها..

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s