طوقُ النجاة الأجدى في طوفان المعلومات الذي يسبحُ فيه الجميع الآن

مساء السعادة،

اقترحت عليّ الأستاذة ندى أسامة حجيج هذا الموضوع فشَكَر الله لها. ندى مشتركة في رديف فاشترك أنت أيضًا في رديف.

لننقل اقتراحها نصًا ونجيب عليه بعون الحي الذي لا يموت:

“نتلقى كل يوم كم كبير من الأخبار والمعلومات مما يضعف لدينا مهارة فلترة تلك المعلومات”. استراتيجيات للتعامل مع ما نحصل عليه من معلومات بصورة تحقق لنا أقصى استفادة

والإجابة بكلمة واحدة هي: إنشاءُ مُرشِّحٍ (أي فلتر) كما يظهر في الصورة أدناه. لكن قبل أن نتحدّث عن كيفية إنشاء مرشّح فعّال في استهلاكك المعلوماتي على الإنترنت. لنعرف بعض الأساسيات أولًا. ألا وهي مستويات الويب، ومستويات المعرفة.

الحلّ لحمية معلوماتية تُدخل نفعًا حقيقيًا على حياتك هو إنشاء مُرشِّحٍ
الحلّ لحمية معلوماتية تُدخل نفعًا حقيقيًا على حياتك هو إنشاء مُرشِّحٍ

أساسيات لا بد من معرفتها قبل تركيب المرشّح

مستويات الويب

بصورة عامة، هناك مستويان للويب.

الويب المفتوح

وهو الذي تتصفحه باستمرار، من شبكات اجتماعية مثل تويتر ويوتيوب وتيك توك ومواقع مفتوحة تتيح محتواها مجانًا للجميع.

الويب العميق

الويب العميق مصطلح يشمل أجزاء الإنترنت التي لا يتاح الوصول لها بصورة كاملة باستخدام محركات البحث العادية مثل غوغل وبيغ وياهو وغيرها.
تتفاوت محتويات الويب العميق من الصفحات غير المؤرشفة من قبل محركات البحث إلى المواقع التي لا تتيح محتواها إلا باشتراكات إلى قواعد البيانات الخاصة، مُضافًا له مُجمل ما يسمى الويب المُظلم ( dark web).

ما هو الويب العميق؟ [موقع WhatIs.com]

لتوضيح الأمر.

مكتبة رديف الحصرية المتاحة فقط للمشتركين والمشتركات تعدّ ضمن الويب العميق. في حين مدونتي تعدّ ضمن الويب المفتوح.

يشمل الويب العميق أيضًا:

  • رسائلك الخاصّة التي ترسلها عبر البريد لأصدقائك وزملائك وعملائك وما شابه
  • الملفات التي تحتفظ بها في الخدمات السحابية والتي لا وصول مفتوح لها

بقول هذا لا بد أن تعرف أن استهلاكك المعرفي لا بد أن يمتح من الويب المفتوح والويب العميق على حدّ سواء فاستثمارك في المعرفة واجب في عصرنا. ومن يقتصر فقط على الويب المفتوح المجاني يحرم نفسه من الكثير.

💡 لذا بتقديري لا بد أن يخصص المرء في بداياته 10 بالمئة من دخله الشهري مهما قلّ لشراء المنتجات المعرفية غير المتاحة مجانًا.

مستويات المعرفة

بعد أن عرفنا مستويات الويب وأوصيناك بأن تشتري المعرفة وتخصص لها ميزانية من دخلك. لنعرف مستويات المعرفة. وهي موضّحة بأبين مثال من قبل ديفيد سومرفيل (David Somerville) في هذا الرسم:

الفرق بين الحكمة والرؤى الثاقبة والمعرفة والمعلومات والبيانات. مصدر: تويتر
الفرق بين الحكمة والرؤى الثاقبة والمعرفة والمعلومات والبيانات. مصدر: تويتر

لنشرحها الآن واحدة تلو الأخرى.

1. البيانات

البيانات هي قطع من المعلومات مجموعة في مكان واحد وعادة تكون بكميات كبيرة وهي لوحدها مادة خام إن لم تُحوّل فلا نفع منها.

👈 نحن نحتاج البيانات بصفتها موادًا خامًا نحوّلها لما ينفعنا.

2. المعلومات

وهي صنف متطوّر من البيانات، بمعنى لو شذّبت البيانات فرتبتها لحد ما، وحذفت المكرر، وما لا معنى له، وما إلى ذلك في عملية تسمى تشذيب وتنقيح البيانات أصبح لديك معلومات.

👈 مع أنها أكثر نفعًا من البيانات إلا أنها لوحدها دون أن تحويل غير نافعة كثيرًا.

3. المعرفة

وهي صورة متقدمة من المعلومات، حيث تُرتب بصورة منهجية أكثر وتوصّل المعلومات ببعضها البعض ويُربط ما له مِثل بمثيله ويُصنّفون وفق أقسام…

👈 المعرفة نظرية. وهي عبارة عن معلومات مرتّبة بصورة حسنة لكنها لا تعطيك من نفسها رؤىً عمليّة.

طالع بهذا الصدد: إذن هل انتفعت الدول الفقيرة من أطنان المعرفة العلمية المُقرصنة؟

طالع أيضًا في هذا السياق

الاحساس الزائف بالتضخم المعرفي الحاصل في عصرنا.

يعاني الكثير من الافراد من التشتت ويرجعون سببه إلى التضخم المعرفي ولمقولة غوغل المشهورة ان البيانات البشرية تتضخم بشكل هندسي متسارع ومهول. البيانات كداتا وبيانات من غير المشكوك فيه انها تتضخم لكنها ليست معرفة. علينا ان نفرق بين البيانات ومعالجتها غوغل قدر بنجاح ان يعالج هذه البيانات ويستخرج منها ما هو مفيد غالبا حسب بحث … متابعة القراءة الاحساس الزائف بالتضخم المعرفي الحاصل في عصرنا.

الوفرة تصعّب الوصول. (مخرج فكري من هيمنة غوغل وفيسبوك)

قرأت المقال “هل تستطيع الهروب من جوجل؟” الذي كتبه @axok12 والذي يتحدث عن أنه لا مهرب من غوغل. نقول هنا أن جمع كمٍّ كبير من البيانات يولّد عدة مشاكل ليست على صعيد انتهاك خصوصية الغير فقط بل من ناحية مالك البيانات نفسه أي غوغل أو أي شركة تماثلها، من بين هذه التحديات التالي: حفظ هذا … متابعة القراءة الوفرة تصعّب الوصول. (مخرج فكري من هيمنة غوغل وفيسبوك)

4. الرؤى العملية

وتشبه التقاط الأحجار الكريمة من كومة أحجار مفروزة بالفعل لكنها غير متساوية القيمة فعملية الالتقاط هنا تعني التقاط الأثمن من مجموعة متقاربة القيمة إن رأيناها معا لكنها متفاوتة القيمة عن كثب.

👈 ملخّص أي رؤية عملية هي إن فعلت أ حصل ب لكنها لا تخبرك كيف “تفعل”.

5. الحكمة

وهي خارطة تطبيق للرؤية العملية حيث ترشدك الحكمة (الخارطة) بالخطوات كيف تطبّق الرؤية التي استخلصتها مما سبق وتخبرك كيف تفعل ذلك بأكبر قدر من التفصيل.

👈 ملخص أي حكمة هو الأخذ بيدك من أ أين أنت الآن إلى ب أين تريد الوصول.

وتحصيل الحكمة غاية جميع العقلاء.

سلسلة التغريدات التي شرحت فيها الفرق بين المعرفة والمعلومات والحكمة وغيرها

بعد أن عرفنا الأساسيات لنتحدّث عن لبّ المقال. كيفية تركيب مرشّح معلوماتي في حياتك الرقمية والمعلوماتية.

الحلّ إزاء مشكلة طوفان المعلومات هو تركيب مرشِّح

أولًا لمن لا يعرف الورطة المعلوماتية التي نحن فيها الآن

بعض الناس لا زال غير عالم بالطوفان المعلوماتي ومن يعرف سنذكّره وتكفينا هنا 3 إحصائيات:

عناصر المرشّح وكيفية تركيبها وإدراجها في حياتك الواقعية والرقمية

بهذا الصدد مشكلة عصرنا ليست في فيضان المعلومات بل في المرشّح. يعني تصوّر أن لديك أنبوبَ مياهٍ ضخم: دون مرشّح أو شيء يسدّ الفوهة الضخمة التي يخرج منها الماء ستغرق ولا شك. الحل؟ تركّب مرشّحًا.

قال أحد رواد الأعمال العجم “المشكل ليس في طوفان البيانات بل المشكل يكمن في خلل في المُرشِّح (الفلتر)” بالتالي تشتتك المعرفي ليس للكم المهول الناجم هنا. بل هو مشكل في مرشحك الشخصي.

هذه الأداة العجيبة هي قارب النجاة في هذا الطوفان الرقمي من المعلومات

ومرشّحي الحالي الذي أستخدمه شخصيًا مكوّن من أربعة قطع هي:

  1. تدريب خوارزميات الشبكات الاجتماعية وحظر من لا أهتم لمتابعته وعدم متابعة الأخبار منها إلخ. وتكلمنا عن ذلك بالتفصيل في مقال كيف أستخدم الشبكات الاجتماعية بحيث لا تؤثر على إنتاجيتي ولا حالتي النفسية؟
  2. الاشتراك في النشرات البريدية وهذه هي قائمتي: النشرات البريدية الإلكترونية العربية والأجنبية التي أتابعها
  3. استخدام أدوات التنبيهات التي تأتيني بالجديد حول كلمة مفتاحية معينة مثل تنبيهات غوغل وTalkwalker وغيرهما
  4. استخدام قارئ RSS وأستخدم شخصيًا Feedly

لذا أدعوك في خطوات إلى:

  1. ترشيد استخدامك للشبكات الاجتماعية وعدم متابعة الاتجاهات الرائجة هناك (الترند) ولا استهلاك الأخبار بواسطتها
  2. اشترك في النشرات البريدية ذات التخصص الذي تود تطوير نفسك فيه
  3. استخدم أدوات التنبيهات للبقاء مطلعًا على ما يهمك. ويكفي في البداية تنبيهات غوغل وFeedly

تستطيع مشاهدة كيف أستخدم هذا المرشح عمليًا بالفيديو والصوت هنا:

أحد القرّاء يسأل كيف تنتقي روابطك اليومية؟ إليك الإجابة بالصوت والصورة

هكذا أجبنا بفضل الله على سؤال الأستاذة ندى.

⚠️ كي لا يصير المرشّح الذي صنعته لنفسك فقاعة معلوماتية وغرفة صدى تجعلك معزولًا عن الآراء الأخرى المخالفة. نوصي بـالتصفح الحرّ للإنترنت وباستخدام أدوات في بي إن أو مُفجّرات الفقاعة مثل مفجّر فقاعة يوتيوب ومُفجِّر فقاعة تويتر مرّة كل 15 يوم. طالع أيضًا إرشادات الخروج من الفقاعات المعلوماتية في هذه المصادر: 4 خطوات يسيرة للتملّص من فقاعتك المعلوماتية؛ وهذا: ابدأ استخدام يوتيوب بطريقة أصحّ؛ وموقع شيشرون؛ وهذا: كيف تشوّه الفقاعات المعلوماتية الواقع: كل ما تحتاج معرفتك عن الموضوع.

إن أعجبك المقال شاركه ولك الأجر أو شاركه واشترك في رديف ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: كيف تستهلك المعلومات؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by freestocks on Unsplash

5 آراء حول “طوقُ النجاة الأجدى في طوفان المعلومات الذي يسبحُ فيه الجميع الآن

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s