إذن هل انتفعت الدول الفقيرة من أطنان المعرفة العلمية المُقرصنة؟

صباح الأنوار؛

لدينا اليوم موضوعان: إجابة عن سؤال هل انتفعت الدول الفقيرة من المعرفة المتاحة مجانًا على الإنترنت بغضّ النظر إن كان الوصول لها قانونيًا أو غير قانوني؟؛ وسنتحدث أيضًا عن الأنواع الأربعة للحظ وكيف تسخّرها لصالحك بطرح أربع أسئلة على نفسك.

هل في مُكنة المكتبات العلمية المقرصنة سدّ فجوة الوصول إلى المعرفة؟

أراد الباحثون التحقق ما إن كانت المناطق ذات الدخل المنخفض ستتدارك فقدانها للوصول القانوني للمصادر المعرفية العلمية بالاستخدام الكثيف للمصادر المفتوحة غير القانونية مثل مكتبة جِنسس (Library Genesis) التي توفّر مجانًا عددًا مهولًا من الكتب والأبحاث المقرصنة.

ملخص الدراسة أنه وفي حين أن سكان المناطق الأثرى هم الأكثرُ استخدامًا لمكتبات الظل (المكتبات غير المشروعة)، يعاني سكان المناطق الفقيرة من قيود هيكلية تمنعهم من الانتفاع الكامل من المعرفة المتاحة مجانًا. ومن الورقة البحثية نقتطف:

لذلك فإن الوصول المفتوح للمعرفة سواءً بطريقة مشروعة أو غير مشروعة بالكاد ترياقًا ناجعًا. كما تُظهر دراستنا -يقول الباحثون- أن الوصول للمعرفة ليس العائق الوحيد ولا الأكثر أهمية للأنشطة الاجتماعية والاقتصادية التي تتطلب معارف مُكثفة في الأماكن المُهمشة (البلدان المحرومة).
ذلك أن الوصول للمعرفة ليس إلا وجهًا من الوجوه العديدة التي ترسم ملامح النشر العالمي للمعرفة والاستخدام المحليّ لها والانتفاع منها. فالكثيرُ من ذلك يعتمد على الظروف المحلية التي تحدد بنهاية المطاف إلى أي مدى يمكن استيعاب المعرفة المتاحة مجانًا واستخدامها من قِبل كلٍّ من الأفراد والمؤسسات الفاعلة في السياق المحلي.

طالع المزيد: هل في مُكنة المكتبات العلمية المقرصنة سدّ فجوة الوصول للمعرفة؟ دراسة تجريبية عن الظروف الهيكلية لقرصنة الكتب في المجال الأكاديمي الأوروبي والعالمي [مجلة PLOS ONE]

7 ضروب من الراحة و4 أنواع للحظ

تحدثنا من قبل عن أن الراحة ليست ضربًا واحدًا فقط بل سبعة ضُروب واليوم سنتكلم عن أنواع الحظ الأربعة:

الحظ ورائد الأعمال: أنواع الحظ الأربعة

وهذه المعلومات مُستلّة من مقال قديم لكن دائم الخضرة نُشر العام 2007 لخّص فيه مارك آندريسن* أنواع الحظ الأربعة:

  • النوع 1: الحظ في هذا النوع عَرَضيّ كليًا. وهو حظّ أعمى محض يأتي دون جهد من قِبل المحظوظ
    👈 وليس في قدرة المرء التأثير عليه.
  • النوع 2: الحظ مضافًا له الحركة. وهذا يتطلب قدرًا معينًا من الفعل (استثارة الوضع)، حيث يجذب أفكارًا عشوائية تتصادم مع بعضها البعض وتلتصق ببعضها البعض مشكّلة مجموعات جديدة، فاتحة الباب أمام الفرص للتجلي.
    👈 وهذا النوع من الحظ يميل لأولئك الذين لديهم حسّ دائم من الفضول بشأن الكثير من الأشياء مضافًا له الرغبة النشطة بالتجريب والاستكشاف.
  • النوع 3: الحظ من نوع “التقبّل وفق الاحساس الذاتي” وهو حظ يُكتشف بواسطة مَلَكة تقبّل وتمييز خاصتين مع إدراك حَدسي لأهمية الفرصة المتاحة والتي تحمل مزايا فريدة لا يفهمها على حقيقتها إلا مُتلقٍ خاصّ واحد. لا تظهر الفرصة في هذا النوع من الحظوظ إلا مع تلميحٍ خافت، الفرصة المحتملة موجودة، لكن الجميع سيغفل عنها عدا ذاك الشخص الوحيد المُعدّ بصورة فريدة لرصدها، وتصوّرها ذهنيًا، واستيعاب أهميتها كليًا؛ 👈 وهذا النوع من الحظ يميل لأولئك الذين لديهم خلفية كافية من المعرفة الصحيحة فضلًا عن مَلَكات خاصّة للرصد والملاحظة.
  • النوع 4: الحظ من نوع “السلوك الحركي الشخصي” وهو نوع من الحظ يميل إلى السلوكيات الشخصية. ينشأ هذا النوع من الحظ أثناء عملية سَبْرٍ تُجرى وفق نهجٍ شخصيّ مميز.
    👈 ويميل هذا الحظ إلى أولئك الذين لديهم هوايات مميزة إن لم تكن غريبة الأطوار وأنماط حياة وسلوكيات حركية تعكس شخصياتهم.

لهذا وبغرض رفع حظوظك اطرح على نفسك هذه الأسئلة الأربعة:

  1. ما مدى نشاطي وميلي نحو الحركة؟
  2. ما مدى فضولي؟
  3. ما مدى مرونتي وإلى أي مدى رغبتي شديدة في التوليف بين الأشياء (الربط بين النقاط)؟
  4. ما مدى فرادتي في تطوير وجهة نظر شخصية؟

المصدر: كلا المقتطفان الأول والثاني مُستلان من نشرة Rabbit holes وهي للمشتركين فقط 💵


إن فوّتَ الاستماع لهذه الحلقة فاستمع لها وشاركها الآن التراث جزء من الهويّة، إن ضاع ضاعت: حوار مع عبدالله السباحي مؤسس مشروع حضارة اليمن [يونس توك]


يونس يسأل: ماذا تعرف عن الوصول المفتوح الشرعي للمصادر المعرفية العلمية على الإنترنت؟


*كتب مارك آندريسن الكثير من قبل لكن لم يعد متاحًا على الإنترنت لذا عَمَد أصحاب أستوديو Fictive Kin إلى جمع أكثر مقالاته شعبيةً في كتاب رقميّ مجاني التحميل حمّله من موقع فيوتشر (التابع لمؤسسة Andreessen Horowitz التي شارك مارك آندريسن في تأسيسها) أو من هذا الزر:


حقوق الصورة البارزة: Photo by Jackson Films on Unsplash

3 آراء حول “إذن هل انتفعت الدول الفقيرة من أطنان المعرفة العلمية المُقرصنة؟

  1. رأيي أن الوصول المفتوح المقرصن يرسّخ ثقافة أن كل شيء مجاني مما يصعب المهمة على أي مبرمج/مصمم/صانع محتوى/منتج أفلام إلخ. من بناء شيء ممتاز وبيعه.. بينما يكون تأثير القرصنة على الشركات الأجنبية قليلا لعدم شرعية القرصنة فهي تربح ما يكفي والباقي في الدعاية لها وترسيخ هيمنتها أنها الأفضل في السوق مثل منتجاب أدوبي، ميكروسوفت، أفلام هوليوود إلخ.

    Liked by 1 person

  2. أتمنى انها انتفعت♥️… بالنسبة لي انتفعت كثير من ناحية الصور… قدرت اشوف أعمال فنية رائعة.. و قدرت أسمع إصدارات موسيقية لفنانين أحبهم… و حبيت مقال انواع الحظ.. و هل ينفع نسميه أنواع السلوك الإبداعي؟

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s