الصورة الغامضة لزهرة بنفسجية تتلقى 78 مليون زيارة يوميًا…

صباح البنفسج،

جدير بالاطلاع الدوريّات البحثيّة والنَّشْر ذو الوصول المفتوح – د. عماد بشير [نشرة أفق من مؤسسة الفكر العربي] وبالمقال ملاحظات نافعة عن ترجمة مصطلح Open Access ولماذا المقابل العربي «الوصول المفتوح» هو الترجمة الأدق له:

تعتمدُ هذه المقالةُ مُصطلحَ “الوصول المفتوح” مُقابل مجموعة أخرى من المُصطلحات العربيّة المُتداوَلة في المجال. ومن هذه المُصطلحات يُشار إلى “الوصول الحرّ”، “البلوغ الحرّ”، “الإتاحة الحرّة”، “الولوج الحرّ”، “النَّفاذ الحرّ” و”الاتّصال الحرّ”… إلخ. والسبب يعود إلى أنّها الترجمة الأقرب إلى الدقّة للمُصطلَح المُستخدَم في اللّغة الإنكليزيّة. لأنّ كلمة “الحرّ” المُشترَكة بين المُصطلَحات المُتداوَلة ترتبط باستراتيجيّات البحث عن المعلومات وليس بنَشْرها والوصول إليها، ولأنّ تعبير الوصول الحرّ (Open Access) المجّاني يُقابله مُصطلَح الوصول المُغلَق (Closed Access) المُرسّم

د. عماد بشير – مدير كليّة الإعلام في الجامعة اللّبنانيّة

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

إن فوّت الاستماع لهذه الحلقة فاستمع إليها الآن حوار مع محمد كرم (مُوكا): مسيرة عمل حافلة عبر الإنترنت انطلقت منذ 1995م [يونس توك] 🔊


بخصوص العنوان: تلقت صورة تستضيفها خوادم موقع ويكيميديا كومنز (أحد مشاريع مؤسسة ويكيميديا) حوالي 78 مليون زيارة يوميًا منذ التاسع والعشرين من يونيو -تقريبًا- من العام الماضي.

ويمثل الطلبُ على صورة زهرة الأقحوان البنفسجية الآن 20% من إجمالي طلبات البيانات على خوادم مؤسسة ويكيميديا. ومع أننا لا زلنا حتى الآن نجهل مصدر هذه الزيارات، إلا أن هناك تخمينًا أنها آتية من تطبيق هاتفيّ، حيث يبدو أن مطوري هذا التطبيق الغامض نسخوا الكود البرمجي المرتبط بالصورة. ويرجح أيضًا أن التطبيق تطبيق هندي مُستنسخ عن تيك توك ذلك أن دفقة الزيارات هذه تتزامن مع تاريخ حظر تيك توك في الهند.

طالع المزيد: الصورة الغامضة لزهرة بنفسجية تتلقى 78 مليون زيارة يوميًا: كيف أدى حظر الهند لتطبيق تيك توك دون قصد إلى أن تصير صورة عشوائية غايةً في الشعبية [REST OF WORLD]


كتاب مهتم بالاطلاع عليه “التفسير الإبداعي للأحلام”.. كتاب جديد من المركز القومي للترجمة [بوابة الأهرام]


عبد العزيز برغش يكتب الجزء الثاني من القصة الكاملة لسواعد [منصة اكتب] مقال ممتاز 👌👏👏


عكس الكثير من القرّاء العرب:

كثيرٌ مِن القرّاء اليابانيين يتشوّقون إلى قراءة التَّعقيب وأحيانًا قبل النّص المُترجم، لدرجة أنَّه قد صدر كتاب في عام 2016 بعنوان: “في مديح تعقيب المترجم: كواليس ثقافة التّرجمة”، وهو كتاب يجمع تعقيبات المُترجمين اليابانيين لــ35 كتابًا مترجمًا صدرت منذ عام 1915 حتَّى 2014. ويقول مؤلف هذا الكتاب “من اختار، ماذا، وكيف ترجمه؟ كل هذا مكتوب في تعقيب المترجم”

يوشياكي فوكودا – لماذا يُترجمون الأدب العربيّ إلى اللغة اليابانيّة؟ نظرة على النصوص المُحاذية للأعمال المُترجمة [منتدى العلاقات العربية والدولية] تعليقي: ورقة بحثية ممتازة. ✅

أعتقد أن شاعر الفخر والاعتزاز بالنفس سعيد الآن تهنئة للإمارات.. ناسا تغرد ببيت شعر للمتنبي [العربية.نت] تعليقي: أتذكر أن أحد أعداد مجلة العربي أتى معها مُلصق كبير يُعلق على الحائط يضم نفس بيت الشعر الذي استشهدت به ناسا وإنه لاختيار موفّق! على ذكر مجلة العربي طالع ما كتبه شريف قنديل احترم مائة ألف دقة يدقها قلبك كل يوم! [صحيفة المدينة] ومنه نقتبس:

قد لا يعرف كثيرون أن أول رئيس تحرير لمجلة العربي التي تربت عليها أجيال وأجيال، وفي كنفها شب شعراء وقصاصون وروائيون، هو كيميائي مصري، ومؤسس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر (1894م، 1975م).

والحق أنني ظللت أتعامل مع إنتاجه الأدبي باعتباره من أعلام النهضة الأدبية الحديثة في العالم العربي، وزميلا تربويًا للأستاذين عباس محمود العقاد صاحب «العبقريات» وأحمد حسن الزيات صاحب «مجلة الرسالة».

شريف قنديل

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: هل تعرف حقًا الفرق بين الأزهار التي تراها؟ أو أن الجميع زهور بالنسبة لك؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by mbq on Unsplash

15 رأيا حول “الصورة الغامضة لزهرة بنفسجية تتلقى 78 مليون زيارة يوميًا…

  1. أُُفرّق بين عدد منها، وذلك لأني أهتم بنباتات الزينة، ومؤخراً بالنباتات الحقلية أو التي تُنتج ثمار.
    أتعرف باﻷزهار والورود التي أزرعها أو زرعتها في يوم ما.
    لكن ما لم أعرفه إلى اﻵن فرق التسمية بين وردة وزهرة، هُناك قولان:
    1 . الزهرة لونها أزرق أو أبيض أو بنفسجي أو أصفر، والوردة لونها أحمر أو وردي،( تصنيف اﻷلوان هذه لست متأكد منه بدقة)
    2 . الزهرة تنتج عنها ثمرة، والوردة لا تنتج عنها ثمرة

    Liked by 1 person

    1. معلومات هامة درستُ الفلاحة لكني لا أفرق بينهم حقيقة ما أتذكره هو معادلة الزهور وهي معادلة شبه رياضية وهندسية يعني هناك معادلة ورسم أعجبتني لأنها تُصنف الأزهار بدقة وعلمية.
      أحييك على هذه الهواية المثمرة 💐

      Liked by 1 person

  2. شخصيا أهتم كثيرا بمعرفة أنواع الزهور والورود وأبحث عن أساميها، لذلك أحب تسميتها بأساميها العلمية وليست الأسامي العامية المنتشرة التي لامعنى لها 😆

    Liked by 1 person

  3. لاول مرة أشاهد زهرة الأقحوان لونها بنفسجي ! كنت أعتقد أن لونها أبيض فقط.
    عمومًا أنا من الأشخاص التي لديها شغف بمعرفة أنواع الزهور وأسمائها ، والأقرب إلى قلبي من بين الزهور هو الجوري والصقصلي والياسمين ، لكن بشكل عام أي شيء يُسمى زهور يكون محبب لي ، لِذا دائمًا أسعى إلى إقتناء الزهور بجميع أنواعها في الحاكورة .

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s