الربح من المدوّنات: دليلك للربح من التدوين بالعربية 2022

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

عيد أضحى سعيد لكم وكلّ عام وأنتم بخير مرّة أخرى.

اقترح عليّ الأستاذ عماد الساعاتي هذا الموضوع فشَكَر الله له، عماد الساعاتي مشترك في رديف فاشترك أنت أيضًا في رديف.

لننقل اقتراحه هنا نصيًا ونجيب عليه مستعينين بالحيّ الذي لا يموت:

الربح من المدونات

هذا موضوع مطلوب كما ترون ووصلتني عنه أسئلة كثيرة وقد أجبت عليه من قبل في مقالين أوصيك بمطالعتهما:

  1. خمسة طرق تربح بها من التدوين باللغة العربية
  2. ما هي طرق الربح الحقيقية من المدونة الشخصية؟ [مع إثبات للدفع 2022] ✅

التدوين بالإنجليزية مقابل التدوين باللغة العربية

يحلو لي أول الأمر أن أفنّد الفكرة الشائعة التي مفادها أن التدوين بالإنجليزية فقط هو ما يجني المال والتدوين بالعربية لا أمل فيه. وهذا خطأ لأن هناك أمثلة كثيرة عن الربح من اللغة العربية أولّها هذه المدونة التي تقرأ منها هذا المقال، كما ستلاحظ كذلك عدة أمثلة أخرى أدناه، تستطيع مطالعة المقال الثاني الذي أشرت له أعلاه لترى إثبات الدفع بأمّ عينيك وتتحقق من الموضوع.

هناك حجّة أخرى تقول: أن التدوين بالعربية يجني لك المال لكنه ليس مثل الأجنبي. هذا صحيح إن كان اعتمادك كليّ على الإعلانات. الردّ هنا:

  • المدونون الذي يجنون أعلى العائدات من التدوين لا يعتمدون فقط على أدسنس وهناك إحصائية تثبت ذلك طالعها أدناه في الاقتباس
  • حتى إن لم تكن تجيد لغات أخرى غير العربية هناك طريقة للتدوين باللغة التي تحب.

أشهر طريقة تربّح بين المدونين من التدوين هي غوغل أدسنس ( Google AdSense) يليها التسويق بالعمولة.
مع ذلك وبين أعلى المدونين دخلًا يحتل الأدسنس الرتبة الثالثة من مصادر دخلهم. حري بالذكر أن المدونين أمْيَلُ بـ2.5 مرة لبيع منتجاتهم/خدماتهم هم من استخدامهم غوغل أدسنس.

أهمّ الأرقام التي ستنفعك بصفتك كاتبَ محتوى عربيٍ من تقرير حالة التدوين العالمي للعام 2022

نعم يمكنك الآن إطلاق مدونة باللغة التي تراها تجني أكثر لكن من هو مستعد لبذل الجهد؟

لا نجد جوابًا على هذا السؤال لدى من يؤمن بخرافة التدوين بالعربي غير مجدٍ.

هناك حاليًا أدوات للترجمة ممتازة لحد بعيد منها Fluently (ليست كاملة ولا ننصح بالتعويل عليها كليًا ويمكنك المراجعة ورائها لكنها تزيح عنك أعباء كثيرة) وهناك أدوات ذكاء اصطناعي مثل AISEO [رابط إحالة] تكتب لك مباشرة باللغة التي تحبّ وتدعم كثيرًا من اللغات غير الإنجليزية وأيضًا تنتج لك محتوى موافق لمحركات البحث!

السؤال: لو كانت اللغة هي شغلك الشاغل لماذا لا تستخدم هذه الأدوات وتنتج محتوى باللغة الإنجليزية وتربح من الأدسنس وغيره؟

مثال على استخدام Fluently الذي يترجم بجودة لا بأس بها بين اللغات. شكرًا طارق ناصر لتعريفي به
مثال على استخدام Fluently الذي يترجم بجودة لا بأس بها بين اللغات. شكرًا طارق ناصر لتعريفي به

الجواب هنا: لأن التدوين رحلة طويلة وعمل شاقّ وكدح عظيم في البداية سواءً أكنت تكتب بالعربية أو الإنجليزية. الدليل على ذلك هذا الرسم البياني الذي استشهدنا به عدّة مرات عن كم يستغرق صانع المحتوى (مدوّنًا أو غيره) ليجني المال.

كما ترى يا طيّب:

الإنجليزي يا عزيزي:

  • يستغرق في المتوسط 9 أشهر لجني أول دولار من صناعته المحتوى
  • يستغرق في المتوسط 26 شهرًا ليتمكن من جني ما يكفي من مال ليرفد شخصًا واحدًا فقط
بعض نتائج بحث أجرته ذا تِلت عن المدة التي يستغرقها صانع المحتوى لبناء عمل تجاري ناجح قائم على المحتوى. من مقالي: الصفات الأربع التي يتسم بها صنّاع المحتوى الناجحون
بعض نتائج بحث أجرته ذا تِلت عن المدة التي يستغرقها صانع المحتوى لبناء عمل تجاري ناجح قائم على المحتوى. من مقالي: الصفات الأربع التي يتسم بها صنّاع المحتوى الناجحون

لذا إن كنت تريد:

  • الربح السريع
  • عدم بذل الجهد
  • الخروج من ضائقة مالية حادّة بالحلم بالكتابة وتقاضي مئات الدولارات

فالتدوين بالعربية أو الإنجليزية أو الجورجية غير مناسب لحالتك يا صديقي.

قد تسأل أريد استخدام أداة Fluently أعلاه لكن لا أريد انتهاك الحقوق الفكرية. وأترجم فقط محتوى متاحًا لي.

الجواب: أبشر. جمعت لك هنا 18 مصدرًا تستطيع الترجمة منها دون إذن: أين وكيف تجد مقالاتً ممتازة للترجمة دون الحاجة لأخذ إذن كاتبها الأصلي؟

مثال آخر: ترى هذا الكتاب وعنوانه “فنّ جني المال”؟ وموضوعه مهم عن المال وجيّد؟ يمكنك ترجمته ونشر فصوله بمثابة مقالات في مدونتك الجديدة ونشرها والتعديل عليها والتنقيح والربح من أدسنس منه. لست مضطرًا للتعديل عليها يمكنك نشرها كما هي مباشرة.

هل رأيت حرفي سي سي أدناه المؤطّرة بالأحمر؟ هذا يعني أن الكتاب ضمن الملكية العامة ويمكنك استغلال محتواه تجاريًا.

كتاب فن كسب المال للمؤلف تي بي بارنوم وهو في الملكية العامة
كتاب فن كسب المال للمؤلف تي بي بارنوم وهو في الملكية العامة

المسألة هنا أن الأدوات والأفكار موجودة. كما ترى من يعمل ويبذل الجهد قليل جدًا.

لا لن نعد بالربح السريع هنا. خلاصة المقال: تستطيع الربح من التدوين باللغة العربية (وأي لغة أخرى تريدها حتى الكردية مثلًا) إن تحليت بعقلية تجاريّة وحبّ للتعلم المستمر والتطبيق يوميًا والاستمرار لسنوات.

نعم لسنوات وليس لأشهر. مع ذلك قد تبدأ علائم نجاحك بعد أشهر قليلة فقط كما سترى في مثال عربي عن التدوين هو تجربة صاحب موقع عالم الفريلانس التي فصّلها في مقاله الربح من كتابة المقالات (تجربتي في ربح أكثر من 2000 دولار) 2022 نقتبس منه صورتين فيهما ما نحتاج من شواهد.

المشكلة ليست في اللغة

في عصرنا المشكلة ليست في اللغة بأيّها تدوّن لظهور عدة حلول تتجاوز موضوع اللغة. الفكرة كلها في التخطيط الحسن والاستثمار في مشروعك (الذي هو المدونة) وأخذه على محمل الجدّ.

الوضع اختلف الآن في الإنترنت: لكن التدوين لم يمت ولن يموت

أتابع يارو ستاراك وهو مدوّن أسترالي ناجح منذ سنوات ومؤخرًا كَتَبَ مقالًا من أروع ما يكون أوصيك بمطالعته كلّه ونقتطف منه ما يهمنا هنا بتصّرف:

بدأ رائد أعمال المحتوى يارو كتابته المقالات قبل أن يُرفع أول فيديو على يوتيوب وفي عالم لا فيسبوك فيه ولا انتشار هائل للهواتف الذكية…ويقول يارو أنه على الرغم من كل المنصات والتقانات الجديدة برمجيًا وعتادًا إلا أن الأساسيات لم تتغيّر….
إذ لا زال صنّاع المحتوى يروون قصصًا، وجميعهم يحاول إنماء جمهوره؛ ومعرفة كيف تبيع منتجاتك وخدماتك لا زالت تعتمد على نفس المفاهيم الأساسية: نشر مراجعات العملاء السابقين التي تثبت جدوى خدماتك/منتجاتك ونفعها والتحليّ بالأصالة والمصداقية وبناء مجتمع حول محتواك وطرح تخفيضات وعروض محددة زمنيًا لحثّ الشراء الآني…إلخ
هذه المفاهيم تُختزل إلى ما يحثّ الإنسان ويدفعه لاتخاذ القرارات وهذا ما لم يتغيّر فالمال والمكانة الاجتماعية والسلطة والجنس والصحة والأمان وتجنّب الآلام والسعي للذة والمتعة كلها دوافع تحرّكنا نحن البشر.
لذا ركّز جهودك على دراسة الناس واكتشاف ما يجذب انتباهiم واستخدم ما تستنتجه من دراستك تلك لتقدم عرضًا مناسبًا لهم.
تذكّر أن التقنية في تغيّر مستمر والاتجاهات السائدة (الترندات) لا تدوم. ومع أن التدوين خَفَت نجمه (لكن هناك علائم قوية على عودته) تحت بريق الشبكات الاجتماعية إلا أنه لم يمت. ما حدث أنه لم يعد ذلك الشيء المفضّل لدى الناس.
وينفعنا يارو بهذه التوصيات المكثفة:

  1. مجرد امتلاكك لمدونة ليس كافيًا. من قبل كان الناس ينبهرون عندما تقول لهم لدي مدونة لكن الآن إن كانت لديك مدونة فأنت مجرد مدوّن آخر ليس إلا. لذا لا بد أن تصنع الفارق بمدونتك
  2. الأفضل أن يكون لديك قصة جيدة ترويها: يقول يارو لما بدأت التدوين كانت كتابة النصائح والتوصيات كافية لكن الآن لا مناص من استخدام السرد القصصي وتسخير قوة الحكاية
  3. الجمهور الآن أكثر وعيًا: لم تعد المعلومات العامة تجدي نفعًا لأن السوق أصبح أكثر تعقيدًا وكثير من الناس الذين يبحثون عن معلومة ما يعرفون أساسيات المجال. لذا قدّم لهم معلومات غير متاحة في مكان آخر (وأفضلها إن كانت تجربة منك)
  4. الجودة هامة لكي تنافس: حاول قدر الإمكان أن تتخصص وتبرز في ميدانك. ركّز على مجال واحد (يمكن أن يضم مجالات فرعية) وأطلق العنان لإبداعك في صنع محتوى حوله
  5. وفّر صيغًا شتى من المحتوى: نصًا وصوتًا وصورة
  6. لا تغفل عن أهمية إنماء الولاء لك. في حال نجحت في شدّ اهتمام أحدهم، وأصبح ضمن مجتمعك (متابعيك) لاحقًا: اعتن به جيدًا لأن ما تفعله سيدخل ضمن هويّته وما هو عليه ما يخلق ولاءً لك فلا تغفل عن هذه النقطة وأولِها اهتمامك وابذل فيها جهدك
  7. المبيعات أهمّ من عدد الزيارات. ركّز على المبيعات (تحويل الزائر لعميل يشترى خدمتك أو منتجك أو يشترك في مجتمعك) ولا تركّز على عدد المتابعين أو الزوّار
  8. اقض وقتًا أطول في خدمة عملائك الحاليين بمنحهم قيمة أكبر مما دفعوا لك مقابله وليس ملاحقة عملاء جدد

إذًا كيف تربح من المدونات باللغة العربية؟

هناك طريقتان أو دربان.

الدرب الأول: إن كان لديك مال. هو الاستثمار

  1. توجّه لموقع Flippa لبيع المواقع (هناك مواقع عربية هناك تجني المال بالفعل*)
  2. تفقّد المواقع العربية التي تجني دخلًا
  3. اشتر أكثر من مدونة عربية تجني المال بالفعل شهريًا من الأدسنس والتسويق بالعمولة
  4. كوّن فريقًا من المستقلين: بضعة كتّاب لتستمر في ضخ المحتوى في تلك المواقع، وخبير سيو تتعامل معه بالقطعة ومحررًا يدير لك كل محتواك في تلك المواقع ومدير مشاريع يدير كل ذلك تتعامل معهم بالقطعة أو الساعة ويمكنك ذلك بيُسر عبر أب وورك التي تتيح لك إنشاء فريق عمل أو عبر مستقل للمؤسسات وليس موقع مستقل العاديّ
  5. استمتع الآن بامتلاكك أصولًا رقمية تدرّ عليك دخلًا قارًّا

طبعًا هذه الطريقة تحتاج المال حسب عدد المواقع الذي ستشتريه. وتحتاج أن تستشير خبيرًا قبل الشراء وتجري بحوثك كي لا يباع لك موقع رديء عليه عقوبات من غوغل مثلًا أو رقمه في Spam Score مرتفع للغاية.

تلميح: يمكنك الاستعانة بأموال أصدقائك أو الاقتراض إن كنت تعرف حقًا ما تفعله. الفكرة هنا أن هذه طريقة ممتازة للغاية من الربح من التدوين بالعربية دون المرور بعناء إطلاق موقع، شراء الاستضافة واسم النطاق وكسب روابط خلفية لموقعك وأرشفته في غوغل وكل تلك المهام المتعبة.

*المثال على ذلك موقع GA9ME وهو بالعربية. ومعلوماته:

  • المجال: مراجعة منتجات موقع أمازون
  • العمر: سنتين
  • عدد الزيارات: 16.000 – 17.000 شهري
  • مصدر الزيارات: كله زيارات أصلية عضوية من بحث جوجل
  • المقالات: 230 مقالة ( عدد الكلمات من 1000 إلى 2500 كلمة لكل مقالة)
  • المنصة: وردبريس
  • القالب: جنة
  • الأرباح: يحرز الموقع ربحًا شهريًا ثابتًا يبدأ من 200 دولار وقد يصل إلى 300 دولار مبينة كالتالي:
    • ربح إعلانات جوجل أدسنس من 150 إلى 180 دولار شهري
    • ربح برنامج التسويق بالعمولة لأمازون من 50 إلى 70 دولار شهري
    • ربح برنامج التسويق بالعمولة لموقع G2A من 50 إلى 70 دولار
    • السعر الذي يطلبه المالك (أردني): 4000 دولار طالع التفاصيل على صفحة الموقع في Flippa
معلومات موقع ga9me.com على موقع بيع الأصول الرقمية فليبا
معلومات موقع ga9me.com على موقع بيع الأصول الرقمية فليبا

الدرب الثاني: إن لم يكُ لديك مال كافٍ للاستثمار، شمّر عن ذراعيك وأطلق مدونتك

كَتَبَ صاحب مدونة عالم الفريلانس (وهي مدوّنة عربية يربح منها صاحبها المال وهي ليست مدونته الوحيدة) في مقاله طرق ربح المال للطلاب (21 طريقة مناسبة للبدء) 2022 بسرد ما عليك فعله لتربح من المدونات نعرضها في صور أدناه مع رابط للمقال الذي نوصيك بمطالعته.

من المقال أعلاه نلاحظ ما يلي:

  • صاحب عالم الفريلانس يربح من المدونات منذ 4 سنوات حتى الآن
  • تكلفة إنشاء مدونة جيدة لن تتجاوز ميزانية 100 دولار
  • يقول صاحب موقع عالم الفريلانس: واحدة من مدوناتي بها حوالي 150 موضوع حتى الآن وتجني لي 180 دولار دون الحاجة لأن أكتب فيها محتوى جديدًا

ماذا نستنتج من هذا؟

  • التدوين ليست طريقة للربح السريع ويستغرق سنوات
  • لست بحاجة لألوف من المقالات لكي تربح من التدوين بالعربية
  • في حال أطلقت أكثر من مدونة رفعتَ حظوظك في جني الرقم الذي تطمح له

💡 صاحب موقع عالم الفريلانس يبدو أنه ملّم بتحسين محركات البحث بصورة جيدة جدًا ما شاء الله لا قوّة إلا بالله. في حال كنت تقرأ هذا وأنت صاحب الموقع أهنئك لقد حصلت على رابط خلفيّ قيّم من مدونتي. وهذا درس لكل المبتدئين في التدوين وإدارة المواقع. وهو أن المحتوى القيّم المتعوب عليه يُكسبك روابط خلفية تعينك بعد الله على التصدّر في محركات البحث.

طرق أخرى للربح من التدوين

ذكرناها من قبل بالتفصيل في المقالين أعلاه عدا التسويق بالعمولة والسبب أني لم أجرّبه بما يكفي لكي أتحدّث عنه لكنه مجال مُربح ولا شك من التدوين. ونختصر طرق الربح من التدوين بسردها هنا في لائحة أدناه:

  1. الإعلانات
  2. الرعايات
  3. بيع المنتجات الرقمية والمادية
  4. بيع خدماتك في الكتابة
  5. النشرات البريدية والاستشارات والتدريب
  6. التسويق بالعمولة

هذا ما لدينا اليوم، الأعذار سقطت والحجة ارتفعت. فأطلق مدونتك اليوم قبل الغدّ.

قبل أن نختم نشير لحقيقة هامة للربح من التدوين يغفل عنها الكثيرون ألا وهي:

الاستهانة بالأرباح طريق مضمون لفشلك في الربح من التدوين

نظرًا لأن الأرقام التي تكلمنا عنها هنا واقعية تمامًا فقد لا تغري البعض. لأنه سيرى آخرين يتكلمون عن عشرات بل مئات الألوف (لكن دون دليل يدعمهم ومع رابط بشراء دورتهم!) لكن لا تقع في هذا الفخّ.

فكما رأينا أعلاه من تجربة صاحب موقع عالم الفريلانس: 150 مقالًا طويلًا وافيًا شافيًا حول مجال معين يجني لك 180 دولار بالشهر وتجربة صاحب موقع GA9ME الذي يجني 200 دولار شهريًا من 230 مقالًا فحسب، هذا النوع من المشاريع أكثر من رائع لو كان تفكيرك الماليّ صحيحًا ومن أصول هذا التفكير السليم: التفكير بالمواقع على أنها عقارات:

🏠 كي تعرف بدقة قيمة ما بنيته بصفته موقعًا اسأل ما الشقة التي تكلف 180 دولار كراءً شهريًا في منطقتك ثم اسأل عن سعر الشقة ذاته فذلك هو قيمة موقعك الحقيقية. مثلًا لو كانت 180 دولار شهريًا تكتري لك شقة قيمتها 15 ألف دولار. فقيمة موقعك هي 15 ألف دولار. الفرق بين المواقع والعقارات أنك لن تدفع فلسًا في أعمال صيانة الشقة أو تجديدها!

أيضًا الاستهانة بالمال وإن قلّ يجعلك لا تفهم التجارة. سيدنا عثمان رضي الله عنه يقول في إجابته الشهيرة عن كيف صرت ثريًا ما نقتطف منه:

كان الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه غنياً، وعندما سألوه عن سر غناه، أجاب ” كنت أعالج، وأنمي، ولا أزدري ربحاً، ولا أشتري شيخاً، وأجعل الرأس رأسين”. بحثوا في إجابة عثمان وفسروها ليصلوا إلى خمسة قواعد للاستثمار، دعونا نبحر في معانيها ونستظل في ظلالها…

الاستثمار على الطريقة العثمانية..! [موقع الدكتور صالح بن سليمان الرشيد] التغميق مني

وتذّكر: تستطيع دائمًا أن تملك أكثر من شقة (عفوًا موقعًا) يجني لك دخلًا مستقرًا يعتقك كليًا من التعامل مع مدير عمل لئيمٍ من الأوباش.

دمتَ حرًا.

إن أعجبك المقال شاركه ولك أجر أو شاركه واشترك في رديف ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: كيف جنيت أول دولار لك من الإنترنت؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Mufid Majnun on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s