أكثر من 10 توصيات لتجنّب المحتالين على الإنترنت

جمعة مباركة،

عساكم بخير وعافية.

أمس طلبتُ من متابعي الكرام على تويتر اقتراح موضوع عليّ أكتب عنه عددًا من نشرتي البريدية، ولم يتوانَ المتابعون في مدّي بالاقتراحات بارك الله فيهم:

ولأن موضوع الميتافرس تكرر، حيث اقترحه محمود عبدربه، وميس أبوصلاح، فقد اخترته وكتبت عنه العدد طالعه وشاركه ولك الأجر: إذن دعونا نتحدث عن الميتافِرس مع 7 ملاحظات شخصية بشأنه [نشرة يونس]

لكن الزميل واثق الشويطر اقترح موضوعان هما:

كيف تتعامل مع:

  • النصابين في العمل الحر أو كيف تتجنبهم
  • المشككين والهازئين بعملك أو مشروعك الذي تريد إطلاقه

رأيت أن أحدهما -وهو الأول- يصلح لتدوينة، كلاهما يصلحان لكن الهمة الآن متوجهة للأول. فعلى الله توكلنا. وفيما يلي أدناه توصيات لكي تتجنب النصابين في العمل الحر. لأنه بدل التفكير في كيفية التعامل مع النصابين أي المحتالين خيرٌ لك ألا تتعامل معهم من الأساس.

  • جميع مبادرات التسويق الشبكي والهرمي والتسويق متعدد المستويات احتيال ولا استثناء في ذلك. فوفّر وقتك ومالك.
  • الطريقة الأضمن لئلا يُحتال عليك أساسًا هي التعامل عبر المنصات الموثوقة. وأقترح: استكتب، وكفيل وتزويد
  • إن مررت باحتيال تعلّم منه درسك لأنه كما يقول الإنجليزي

Fool me once, shame on you; fool me twice, shame on me

أي إن خدعتني مرّة فالعتب عليك، إن خدعتني مرتان فالعتب عليّ، والمؤمن لا يُلدغ من جحر مرتين. وأنا لست بالخَب لكن الخبّ لا يخدعني كما قال الفاروق رضوان الله عليه، وفي الأثر: المؤمن كيّس فَطن..

  • قطتك تخطط لاغتيالك وأنت نائم، وها أنا قد حذرتك فانتبه [طُرفة لكسر رتابة التوصيات]
  • قد يبدو هذا غريبًا جدًا لكن أعظم كتاب علّمني ألا أقع في الاحتيالات هو ألف ليلة وليلة النسخة الأصلية فطالعه كله. سيولّد الكتاب لديك مَلَكة ألا تثق بمن تصادفه، وتتعلم الكثير عن الدنيا. وستندهش جدًا لأن الاحتيالات لم تتغير كثيرًا منذ وقت تأليف ذلك الكتاب فمبدأها واحد وهو الطبيعة البشرية لا التقنية أو الوسيلة. ولدينا مَثَل شعبيّ في وادي سوف يقول: الطمّاع يَغلبُه الكذّاب. يعني أن الكذّاب يغلب الطماع، فالطماع يريد مالًا بأقل جهد وأيسر طريقة ولهذا يجني النصابون والكذابون مئات الألوف من الدولارات من بيع الهواء والأماني والأحلام. وهذا ما يقودنا للتوصية التالية:
  • إن صادفت من يقول لك أنه دون خبرة ودون استثمار وفي وقت قصير ستربح من الإنترنت أو من الواقع فهو مُحتال.
  • إن أخبرك أحد أن هناك استثمارًا مضمونًا مئة بالمئة ولا يوجد به أي خسائر ويستحيل أن يفشل. فهو إما: جاهل أو محتال. وكلاهما سيضيعان وقتك ومالك.
  • البطالةُ خير من عميل السوء. راحة بالك أهم من المال. صحتك أهم من المال. إن لم ترتح لشخص لا تتعامل معه حتى وإن لم يكن لديك سبب منطقيّ لذلك. -فقط تأكد أنك لا تشعر بالكسل أو المزاجية– إن خالفت هذه التوصية فغالبًا سيكون مصيرك جني المال من عملك لتنفقه على مداواة نفسك واستعادة صحتك العقلية والجسدية التي -للأسف- لن تعود كما كانت أبدًا.
  • احفظ هذه القاعدة من قواعد الإمام أحمد زروق رحمه الله: مُزكّى العَدْل عَدْل ما يعني أن الموثوق يمكنه أن يزكّي لك موثوقًا آخر لهذا ابدأ بموثوق واحد في حياتك واتبع توصياته ثم وسّع دائرة من تثق بهم شيئًا فشيئًا.
  • المجتمعات الرقمية الموثوقة ذات الاشتراكات حصن منيع ضد الاحتيالات. اشترك في رديف الآن.
  • قبل أن تفعل: استشر. قبل أن تشتري: قارن وابحث عن كوبونات واقرأ المراجعات السابقة. لكن لا تثق بالمراجعات كليًا.
  • المصادر الموثوقة: في الغالب الأعمّ الشخص الموثوق (وتعريفه: شخص لم يكذب عليك من قبل) هو أكثر المصادر موثوقيةً، يليه الكتبُ فهي غالبًا أصدق وأوثق من المقالات المحترفة والتدوينات الشخصية يلي ذلك معارفك (وهم ليسوا أصدقائك) أي من تعرفهم بصورة عامة عبر الإنترنت أو الواقع يليهم المراجعات عبر الإنترنت ولا تصدّق المراجعات كليًا لأن بها كثيرًا من التلاعب.
  • في عملك كمستقل تجنبُ المحتالين ليس صعبًا، تابع هذه الخطوات:
    1. إن كان العميل سابقًا فأنت تعرف حاله هل هو يدفع أم لا لذا الأمر عائد إليك
    2. في حال كان جديدًا تعامل معه عبر منصة مستقلة وضع عمولة المنصة عليه هو. ولا حاجة لإخباره بذلك. أنت حدد سعر خدماتك وفق أن عمولة المنصة ضمنها من الأول.
    3. في حال تعذّر التعامل عبر إحدى المنصات اطلب مبلغًا مقدمًا يتراوح من 10 إلى 50 بالمئة من قيمة العمل.
    4. في حال تعذّر ما سبق يمكنك تسليم العمل لكن مع إمكانية أن تتحكم فيه أنت إن لم يدفع (مثال تحتفظ بمعلومات الاستضافة لنفسك لموقع أنشأته، تسلم التصاميم وعليها علامات مائية، تسلم عينة من العمل فقط..) وتتيح للعميل الوصول الكامل بعد السداد.
  • طالع كتيب: إدفع لي وإلا! – تأليف Lior Frenkel ترجمة أحمد عابدين (ونعم، حتى الغربيون ليسوا كلهم يدفعون في الوقت بل والبعض لا يدفعون أساسًا)
  • من عناصر تجنب الاحتيال عبر الإنترنت أن تكون ملمًا بأساسيات الأمن الرقمي. وهذا الكتيب ينفعك بإذن الله: دليل الأمان الرقمي – إعداد محمد هاني صباغ
  • طالع هذا المقال الممتاز إيما غانون تحدثنا عن كيف يتجاوز أصحاب الأعمال التجارية مخاوفهم بشأن مناقشة المواضيع المالية [Forbes] لتتجاوز موضوع مناقشة المدفوعات في عملك الحرّ (وهو مقال جديد وقيّم وفعّال وجرّبتُ بعض نقاطه وكانت ناجحة حتى في السياق العربي، وهو لأصحاب الأعمال لكنه نافع للمستقلين أيضًا)

شارك المقال مع غيرك. دمت بخير.


يونس يسأل: والآن ما نهجك أنت في تجنب المحتالين؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by NeONBRAND on Unsplash

7 آراء حول “أكثر من 10 توصيات لتجنّب المحتالين على الإنترنت

  1. شكراً لك أخي يونس لاقتراحاتك القيمة في تجنب المحتالين واتفق معك بأن من يتحدث عن الثراء السريع والربح وما شابه في الغالب هم “محتالون”

    في العمل الحر:
    أُفضل كتابة عقد أو وثيقة توضح ما سيتم تقديمه والأتعاب والوقت، والأطراف والشروط، حتى لا يحصل خلاف لاحقا.
    غالبا آخذ المبلغ مقدما قبل بدء العمل في الاستشارات.
    أما في تطوير المواقع أحصل على دفعة والباقي بعد انتهاء التطوير، لأنني أتحكم بالاستضافة.

    وعندما أحتاج إلى مستقلين أُفضل العمل مع من لديهم (personal brand) “هوية تجارية شخصية” وموقع شخصي وحسابات على مواقع التواصل، لأنهم تعبوا في بنائها ولا أعتقد أنهم سوف يجازفوا بسمعتهم لبضعة دراهم.

    Liked by 2 people

  2. أضيف لتجنب الخلاف وأحيانا الاحتيال، فمثلما يتحرى العميل تقييمات المستقل، فعلى المستقل تحري تقييمات العميل وماذا قيل عنه وهل هو كثير المشاكل مع المستقلين صعب الإرضاء؟

    وكذلك البحث عن الشركات النصابة التي تستعبد موظفيها ولا تعطيهم حقوقهم .. أو حتى لمعرفة سياسة وأسلوب الشركة عن طريق موقع https://www.glassdoor.com ومجموعة Don’t work there (مصرية) https://www.facebook.com/groups/253221952434585/، وقد أشياء شبيهة في كل بلد.

    Liked by 1 person

  3. مقال رائع سلمت يداك أ.يونس
    بالنسبة لكتاب دليل الأمان الرقمي قرأته وتعلمت منه الكثير مثل ضرورة تأمين الحساب من خلال خيار التأكد بخطوتين وبناء كلمات سر قوية وحفظها بأداة أو تطبيق.. لخصت الكتاب وهذا رابط الملخص
    https://salwa569540860.wordpress.com/2021/03/23/%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%82%d9%85%d9%8a-%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%ad%d9%85%d9%8a-%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86%d8%a7%d8%aa%d9%83-%d8%b9%d9%84/
    ايضا لخصت كتاب (إدفع لي وإلا) وهذا الرابط
    https://drive.google.com/file/d/1Fe73o3CIBKd8gh0jbRTUyES2y06t_xQs/view

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s