هل ترك اتخاذ القرارات ليوم وليلة بعد الخلود للنوم نافعٌ وفق العلم حقًا؟

مساء السعادة،

سنتحدث اليوم إن شاء الله عن قدرة النوم على جعلك تتخذ قرارات أحكَم (من الحكمة)؛ وحيلة إنتاجية مستلة من محتوى رائج حاليًا على تيك توك.

“دعها للغد”

تشير دراسة جديدة إلى أن الدماغ البشري يجمّع الانفعالات الإيجابية ويطرح الانفعالات السلبية أثناء مرحلة حركة العين السريعة من النوم (REM) وهي فترة من النوم تتحرك فيها العين بسرعة ويحلم الناس فيها أحلامًا أبين وأوضحَ.

وأظهرت الدراسة أن الناس يشعرون بقدر مفرط من الخوف غير المُبرر عقلانيًا عندما لا يحصلون على قسط كاف من نَومُ الرِّيم*.

بالتالي يعني أن تؤجل قرارك بشأن أمر ما للغد بعد نوم ليلتك تلك يساهم فعلًا في اتخاذك قرارات أحكم طالما أخذت قسطًا كافيًا من النوم.

حري بالذكر أن نتائج الدراسة من شأنها تحسين علاج حالات أخرى مثل اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)**.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: كيف يطرح النوم عنك كل الأشياء الرديئة التي حدثت لك: كشفت دراسة جديدة أنه عندما نكون في حالة نَوم الرِّيم فإن أدمغتنا تفرز ذكرياتنا العاطفية وتطرح عنا كل انفعال به مسحة من السلبية [MEL MAGAZINE]

والآن إلى حيلة الإنتاجية 👇

أحدث تكتيك للإنتاجية من تيك توك: منهج “الأربعة أرباع”

قد تتسبب الإزعاجات الطفيفة في بعض الأحيان في فقداننا للدافع وتجعلنا نَصِم يومًا كاملًا على أنه يوم سيء. لكن حيلة تنتشر حاليًا على تيك توك تدعى حيلة الإنتاجية “الأربعة أرباع” (four square) قد تساعد أدمغتنا على تجاوز العقبات والإزعاجات التي نمرّ بها في يومنا.

طالع أيضًا عن الإنتاجية…

هذه العادات هي ما تُنقص إنتاجيتك: تخلّص منها الآن

كل مقاطعة تكلّفك 23 دقيقة إضافية لتعود لجوّ العمل

تنطوي هذه الحيلة على تقسيم اليوم إلى 4 أقسام:

  1. أول الصباح (5 صباحًا – 9 صباحًا)، و
  2. آخر الصباح (10 صباحًا – 1 مساءً)، و
  3. بعد الظهر (2 مساءً – 7 مساءً)، و
  4. المساء (7 مساءً فصاعدًا)

وهذه التجزئة للوقت غرضها رفع الإنتاجية لأقصى حد لها وفي ذات الوقت تجنيبنا الوقوع في المآزق وذلك أننا نبدأ كل ربع من اليوم وكأنه فترة زمنية جديدة مستقلة بذاتها.

المصدر: فولف ميديا؛ طالع أكثر عن هذه الحيلة الإنتاجية في هذا المقال: كيف تعزز حيلة “الأربعة أرباع” من تيك توك إنتاجيتك وصحتك العقلية؟ [Refinery29]


💤 *يُترجم المعجم الطبي الموحد REM sleep بـ نَومُ الرِّيم ويشرحه بأنه نوم في مرحلة حركة العين السريعة والتي تتسم بسرعة الموجات الدماغية، وعدم انتظام الفعاليات الحيوية التلقائية مثل ضغط الدم ونبض القلب. وتترافق هذه المرحلة مع الأحلام ومع اختلاجات عضلية لاإرادية. وتكرر هذه المرحلة 3- 4 مرات بالليل، وتدوم 5- 60 دقيقة كل مرة وبفواصل 80-120 دقيقة.

💥 **يُترجم المعجم الطبي الموحد تارة بـ اضْطِرَاب الشِّدَّة التَالِي للرَضّ وتارة أخرى بـاضْطِرابُ الكَرْبِ التَّالي للرَّضْح؛ ويشرح الأول بأنه اضْطِرَاب نَفْسِي بحسَب التَّصْنيفِ التَّشْخيصي والإِحْصَائي للأمراض النَّفْسيَّة – الإصدار الرَّابع يَتَمَيَّز بِاسْتِجَابَة عَاطِفِيَّة حَادَّة لِحَدَث أَو رَضّ يُؤَدِي إِلى تَوتُّر بِيئِي شَدِيد، مِثْل كَارِثَة طَبيعِيَّة أَو مَعْرَكَة عَسْكَرِيَّة.
لكن فضّلتُ الترجمة الشائعة المفهومة للمصطلح وهي اضطراب ما بعد الصدمة.

جدير بالمطالعة: كيف نجح جو جيرارد في أن يصبح أعظم مندوب مبيعات في العالم [مدونة إكرام صغيري]

إن أعجبتك مختارات اليوم شاركها ولك أجر؛ أو شاركها واشترك في رديف ولك أجران


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: ما عاداتك في النوم؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Kate Stone Matheson on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s