كيف تغدو رائدَ أعمالِ مُحتوى وتحوِّل خدماتك لمُنتجات؟

هذه التدوينة برعاية نشرة الأحد البريدية من إعداد الأستاذ علي عسيري وهي نشرة تشبه قرصات شاورمر لكنها للتسويق. اشتركوا فيها وشكرًا للدعم.

صباح الأنوار،

اقترحت عليّ الأستاذة زهرة أمزيل هذا الموضوع القيّم فبارك الله فيها؛ زهرة مشتركة في رديف فاشترك أنت أيضًا:

استاذ يونس جائني سؤال لحلقة او مقال وفكرة في نفس الوقت وقلت اشاركها معك، السؤال بخصوص الاستثمار في عالم كتابة المحتوى؛ اذا عندك خلفية فيه كيف ممكن نبدء ومتى وهل في اماكن او منصات تنصح بها.

الفكرة ف نفس السياق وهي اقتراح اصح شيء، بخصوص رديف اذا فكرت انك تفتح باب الاستثمار في المجتمع بطريقة ما فسأكون ممتنة بمشاركتي الأمر.

سبب هذه الأسئلة هو مصطلح رائد أعمال محتوى هه، فكرت كيف ممكن اكون رائدة اعمال محتوى وانا ما عندي استثمارات في المجال وخدماتي اقدمها حاليا لحالي بشكل مباشر.

تحياتي وشكرا لك.

دعنا أولًا نعرف ما هو رائد أعمال المحتوى؟ ثم نتناول سؤالها بالأجزاء جزءً فجزءً.

ما هو رائد أعمال المحتوى؟

رائد أعمال محتوى (Content Entrepreneur). وهو مصطلح من ابتكار مؤسس ذا تلت (The Tilt) جو باليزي، أوصيك بالتهام محتوى ذا تلت دون حياء ولا خجل وذلك للنفع العظيم الذي يقدمونه ووفق تعريف جو باليزي لمن هو رائد أعمال المحتوى فهو ما يلي:

رائد أعمال محتوى هو من:

📌 يقدّم معلومات متَّسقة لمجموعة من الناس، مع خطة لبناء جمهور مُخلص ومن ثم التربّح من ذلك الجمهور بمرور الوقت.
 📌 يُنشئ المحتوى لبناء عمل تجاريّ ناجح وطويل الأمد (وليس هوايةً).
 📌 يبدأ بصورة أساسية بنشر المحتوى على قناة واحدة (مثل أن يبدأ بصفته بودكاستر أو مدوّن أو يوتيوبر) ثم يتوسّع إلى القنوات الأخرى وينوّعها.
 📌 يترّبح من جمهوره ويولّد الدخل بطرقٍ شتى.

لماذا ابتكرتُ مصطلح رائد أعمال محتوى (content entrepreneur)؟ تابع المطالعة…

ذلك أن المصطلحات هامّة. ولطالما آمنت بأهمية المصطلحات…

من مقال من هو رائد أعمال المحتوى؟ جو باليزي [The Tilt]

والآن إلى الجزء الأول من سؤال الأستاذة زهرة:

الاستثمار في عالم كتابة المحتوى؛ اذا عندك خلفية فيه كيف ممكن نبدء ومتى وهل في اماكن او منصات تنصح بها.

الاستثمار في عالم كتابة المحتوى

إن الاستثمار في عالم كتابة المحتوى في شقّه الأول هو استثمار مثله مثل أي استثمار آخر. لكن طبعًا له خصوصياته التي تفرّقه عن غيره من القطاعات لأن كتابة المحتوى قطاع قائم بذاته.

المعيار في الاستثمار في قطاع كتابة المحتوى ما يلي:

أن تخرج من حالة بيع قطعة واحدة من النصوص مقابل ثمن وينتهي الموضوع إلى جني المال من نفس القطعة بوتيرة دورية مرارًا وتكرارًا أو تقليل الوقت والجهد المبذولان في صنعها بإحالتها كلها أو جزء من عناصرها لغيرك تحت إشرافك ورفع هامش ربحك من هذه العملية أو مزيج من كلا الأمرين: جني المال من نفس القطعة مرارًا وتكرارًا وتكوين فريق يعاونك.

يونس بن عمارة: رائد أعمال محتوى من الجزائر

بعد أن عرفنا سرّ الاستثمار في هذا القطاع قد يكون الاستثمار في عالم كتابة المحتوى بإحدى هذه الطرق:

  1. فتح موقع محتوى والتربّح من الإعلانات فأنت هنا تكتب مرة وتربح من الإعلانات من كل مطالعة وزيارة
  2. تحويل خدماتك لمُنتجات Productized Service (وسنتحدث عنها في مكان لاحق من هذا المقال إن شاء الله)
  3. فتح خدمة كتابة/تحرير لا محدودة (هي في الحقيقة محدودة لكن كلمة لا محدودة للتسويق فقط) حيث يحصل العميل على تدفق مستمر من النصوص والمراجعات لأعماله باشتراك شهري شاهد صورة موقع باندا أدناه (صادفني شخص عربي نسيت اسمه فتح خدمة تصاميم لا محدودة وربح منها الكثير وبالعربية وشارك تجربته في تويتر لكن للأسف فقدت الرابط. لكن وجود تجربته يعني سوقًا لمثل هذه الخدمات ولمَ لا نطلق مثلها للمحتوى النصي بالعربية؟)
  4. شراء موقع محتوى جاهز يربح من الإعلانات بالفعل ويكون جاهزًا ثم ضخ محتوى جديد له يمكنك إيجاد مثل هذه المواقع في عدة منصات لبيع المواقع جمعتها في إجابتي هذه من أين أشتري موقع إلكتروني جاهز ولديه عدد زوار مقبول؟
  5. وضع المحتوى وراء جدار دفع وبيع اشتراكات مثلما تفعل شبكة الحدود العربية وجريدة توالى الجزائرية ووحيز وإدارة. كوم وأخضر ومجرّة وما شابه
  6. تكوين مجتمع بالاشتراكات المدفوعة حول المحتوى الذي تُنشئه مثل رديف
واجهة موقع باندا كوبي
واجهة موقع باندا كوبي

⚠️ لاحظ أنه يمكنك استخدام أكثر من طريقة من الطرق التي سردتها أعلاه في ذات الوقت فلا تحصر نفسك في طريقة واحدة فحسب.

تحويل منتجاتك لخدمات

وتُدعى بالإنجليزية Productized Service، ولو تبحث بالعبارة الإنجليزية ستجد كثيرًا من المحتوى المفصّل عن الموضوع.

لكن الملخص هنا. هو أن تختار من خدماتك خدمات مكررة، مثل كتابة مقالات في مجال معين ووصف المنتجات وإجراء بحوث الكلمات المفتاحية وإعادة تدوير المحتوى ونشره على الشبكات الاجتماعية، وتفريغ الصوتيات لنصوص وما شابه؛ وتضع لها توثيقًا مفصلًا جدًا سواء نصيًا أو بالفيديو تحكي فيه عن كيف تنجزها تحديدًا مع ذكر كل الأدوات والتكتيكات والتقنيات المستعملة ثم تكلّف بها غيرك بمنحه ذلك المصدر التعليمي الخاصّ بك والذي سيكون أساس عملك التجاري ولبّه وتيسر عليه إنجاز ما أوكلت له من مهام. مما ييسر عليك أن تقدّم كمًا أكبر من هذه الخدمات لعملائك. حتى تصير أقرب لمنتج منها لخدمة. وهو المطلوب إنجازه.

إن أردت التوسع في موضوع تحويل خدماتك لمُنتجات عليك بهذا الدليل الوافي المحدّث وبالأمثلة: الدليل الكامل لتحويل خدماتك لمنتجات [ManyRequests]

كيف تبدأ ومتى وهل هناك منصات تخوّلك الاستثمار في المحتوى؟

إذًا متى تبدأ؟ كما يقول الإنجليزي أفضل وقت للبدء هو أمس. دومًا انطلق وجرّب وستتعلم.

كيف تبدأ: ضع خطة تنفيذ للفكرة. وأطلقها وإليك أمثلة عملية عن الطرق أعلاه مع كيف تبدأ. أما سؤال الوقت فدومًا البدء الآن أفضل جواب.

الطريقة كيف تبدأ بها؟
فتح موقع محتوى والتربّح من الإعلانات* أجر بحث عن الكلمات المفتاحية في موضوع معين حيث تكون قليلة المنافسة عليها وذات بحث عالي يمكنك فعل ذلك بعدة أدوات متخصصة في تحسين محركات البحث
* اكتب بكثافة ووتيرة منتظمة محتوى قيّمًا عن ذلك الموضوع بكلماته المفتاحية المعنية التي تريد التصدر بها
* اربح من الإعلانات والتسويق بالعمولة
طالع هذا الثريد الوافي الذي يلخّص كل خطوات هذه العملية. أو حمّل الثريد من هنا بصيغة بي دي إف.
تحويل خدماتك لمُنتجات* تحوّل من كونك كاتب محتوى إلى مدير مشاريع محتوى. تتسلم الطلبات وتشرف على فريق من المستقلين تكوّنه بنفسك وتعمل كأنك بمثابة وكالة محتوى مصغّرة
* الأشياء المتكررة يمكنك وضع حل عملي لها وبيعها بصفتها منتجًا مثل: قالب نوشن، أداة تصنعها بأدوات اللاحاجة للبرمجة (النو كود No code) تفقّد مثلًا هذه المنصة JIFF من تأسيس الجميل عبدالعزيز المقرن
فتح خدمة كتابة/تحرير لا محدودةوهي تشبه ما سبق وتصلح عندما يكون لديك مجموعة من العملاء يحتاجون مهام كتابية بوتيرة مستمرة فتجمع فريق عمل مصغر وتقدم الخدمة باشتراكات شهرية وسنوية وموسمية مثلما نبهنا إلى موقع باندا كوبي أعلاه
وضع المحتوى وراء جدار دفع وبيع اشتراكاتوهو معروف. ويتيحه ووردبريس وغيره تحت مسمى محتوى مميز لا يستطيع المرء الوصول إليه إلا إن سدد المستحقات. فتضع المحتوى مقابل اشتراكات وتربح منها
تكوين مجتمع بالاشتراكات المدفوعةمثل رديف. وحكيت عن الموضوع بالتفصيل هنا: كيف تطلق مجتمعًا رقميًا ناجحًا وتربح منه الكثير من الدولارات؟
شراء موقع محتوى جاهز يربح من الإعلانات أو غيرها -المهم يدرّ دخلًا وتستطيع إدارته بعد شرائه هنا تقصد منصة من المنصات التالية المذكورة في هذه الإجابة: من أين أشتري موقع إلكتروني جاهز ولديه عدد زوار مقبول؟ ومنها تشتري موقعًا يدرّ دخلًا بالفعل ثم تواصل ضخ المحتوى فيه.

إن الطريق لريادة الأعمال مُوحشٌ كذلك وبما أن الأستاذة زهرة سألت عن المنصات المتعلقة بالاستثمار في المحتوى قد تجد شريكًا لك في منصة كوشريك يرافقك في رحلة استثمارك في مشروع محتوى. يمكنك كذلك إيجاد شريك في المجتمعات المدفوعة مثل رديف أو مجموعات فيسبوك المختلفة ذات الصلة بالموضوع التي تود الاستثمار فيه مثلًا مجموعات تحسين محركات البحث في فيسبوك.

ماذا عن الاستثمار في رديف؟ هل هو متاح؟

أما عن الجزء التالي من السؤال:

الفكرة ف نفس السياق وهي اقتراح اصح شيء، بخصوص رديف اذا فكرت انك تفتح باب الاستثمار في المجتمع بطريقة ما فسأكون ممتنة بمشاركتي الأمر.

حاليًا ما من طريقة للاستثمار في رديف بصورة تجعل ما استثمرته تحقق لك عوائد على استثمارك لكن مستقبلًا إن شاء الله قد نتيح المجال للاستثمار في رديف بصفته شركة ناشئة. لكن حتى ذلك الحين لا يوجد هذا الخيار حاليًا.

كيف تتحول من مجرد مستقل إلى رائد أعمال محتوى؟

والشق الأخير من السؤال

سبب هذه الأسئلة هو مصطلح رائد أعمال محتوى هه، فكرت كيف ممكن اكون رائدة اعمال محتوى وانا ما عندي استثمارات في المجال وخدماتي اقدمها حاليا لحالي بشكل مباشر.

لن تجدي جوابًا أفضل من هذه الورشة القيمة التي تجيب عن سؤالك بالتحديد. وكذلك هذا المقال: كيف تنتقل بصفتك صانع محتوى من نمط الهواة إلى نمط المحترفين؟ وكيف تحفظُ حقوقك؟

أوصيك بشدّة باستثمار نحو الساعتين من وقت لمتابعة ورشة كريس دو المذكورة.

والوصفة المختصرة لذلك ما يلي بإيجاز ودون إطالة:

  1. قسّم الخدمات المدفوعة التي تقدّمها الآن إلى عناصرها الأصغر مثال: كتابة مقال معمّق. يضم العمليات الآتية: إجراء البحوث الأولية، بحث الكلمات المفتاحية، التدقيق اللغوي، جمع المصادر، إيجاد إحصائيات عن الموضوع، ضبطه بحيث يكون موافقًا لمعايير تحسين محركات البحث… إلخ
  2. أَحِل المهام المصغّرة لآخرين يجيدونها. أَحِل كل ما يجيده غيرك وتستطيع توظيفه بسعر أقل مما تتقاضاه أنت
  3. هنا ستربح الوقت وتقتصر مهمتك إجمالًا على ضمان جودة المنتج النهائي أي في مثالنا المقال المعمّق وتسليمه
  4. افعل نفس الشيء لكل المهام الأخرى التي يستطيع غيرك إنجازها مثل: إدخال البيانات، جدولة منشورات في الشبكات الاجتماعية، تصميمات ما كتبته من المحتوى…

إن مشاهدة الورشة أعلاه من كريس دو كفيلة بالإجابة عن كل أسئلتك هنا. والمقال المذكور ممتاز كذلك. والسرّ هنا أن تتحوّل ذهنيًا من التفكير بصفتك مستقل إلى صاحب عمل تجاري. بتنفيذ نصائح كريس دو وسهيل لافينغيا.

في حال حدث التحوّل وتمكنت من التفكير بعقلية صاحب عمل تجاري وليس مُجرد مستقل أصبحت رائد أعمال محتوى فتهانينا لك.

انتهى المقال بحمد الله إن أعجبك شاركه ولك أجر؛ أو اشترك في رديف وشاركه ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: هل لك تجربة في تفويض المهام لغيرك؟ احكها لنا.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Austin Distel on Unsplash

رأيان حول “كيف تغدو رائدَ أعمالِ مُحتوى وتحوِّل خدماتك لمُنتجات؟

  1. شكرا جزيلا أستاذ يونس على المقال التوضيحي، بالفعل كنت طبقت جزء كبير من محتوى المقال المشار إليه. الآن حان وقت الانتقال للمستوى التالي بحول الله.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s