تعرّف على اقتصاد الخبراء

مساء الخير، سنتناول في هذه التدوينة إن شاء الله معلومات قيمة عن اقتصاد الخبراء، وبعض المقالات النافعة الأول مهم للمترجمين لا سيما من درسوها أكاديميًا والآخر نافع لمن لديه إلمام أو اهتمام بالاقتصاد الإسلامي، مع تغريدة مقتبسة مني تحكي عن أن الفشل كثيرًا ضروريٌّ لتنجح كثيرًا.

مطالعة ماتعة. شاركوا التدوينة وبارك الله فيكم.

ماذا تريد أن تعرف عن اقتصاد الخبراء؟

بُني اقتصاد الخبراء على فكرة أن كل إنسان يمكن أن يكون خبيرًا في المجال الذي يتقنه ويجيده حقًا.

وهذا الاقتصاد أكبر من اقتصاد صناع المحتوى، ويجني الفاعلون فيه من أشخاص ومؤسسات ملايين الدولارات من العائدات سنويًا.

مع ذلك يعدّ الوصول إلى الشبكات المهنية التي تضمّ الخبراء صعبًا في الغالب. حيث يضطر العملاء إلى دفع مبالغ سنوية مرتفعة ومع ذلك سيصلون فقط لما دفعوا من أجله ولا يستطيعون الوصول إلى مجتمعات الخبراء الأخرى التي يحتاجون الوصول لها هي كذلك.

لكن الحال تغيّر الآن مع دخول بضعة شركات ناشئة للمجال ترغب في تغيير قواعد اللعبة، وذلك بأن يتيحوا أمام الناس وبصورة أيسر الوصول إلى هذا القطاع المعروف على مرّ تاريخه بأنه صعب المنال.

طالع أيضًا: هل على المبتدئين تدريس غيرهم؟ تاتيانا ماك تقول نعم وألف نعم!

تعزيز إمكانية الوصول للخبراء

تعمل الشركات في هذا القطاع سريع النمو جماعيًا مع أكثر من 1.5 مليون خبير.

وفي وقتنا هذا لا يتطلب الأمر من العملاء الاشتراك في خطط سنوية غالية الثمن للوصول إلى الخبراء. بدلًا من ذلك تتيح هذه الشركات خدمات مشاركة المعرفة حسب الطلب.

فضلًا عن ذلك، تجعل هذه الشركات الخبرة متاحة أمام الجميع بدل أن تقتصر إتاحتها على المدراء عالي المستوى والرؤساء التنفيذيين للشركات.

هذا ما يجعل الأمرَ أيسر من خلال تمكّن العملاء من التواصل مباشرة مع الخبراء في مختلف المجالات، ما يوفّر المال والوقت في آن واحد.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: اقتصاد الخبراء: كيف تضع منصات العمل الحرّ والخدمات المصغرة الذكاء الإنساني في متناول يدك؟ [GLG]

بعد قراءة ما أعلاه. خطر ببالي أن هذين الشركتين السعوديتين تنتميان لقطاع الخبراء 👇

هل تعرف شركة عربية أخرى يمكن إدراجها تحت قطاع الخبراء؟ أذكرها في تعليق:

واجهة موقع منترني
واجهة موقع منترني

جدير بالاطلاع معجم الجائحة: التنوع المصطلحي وترجمته – سعيد الحنصالي [رباط الكتب] ومنه نقتبس:

سأل أحد المريدين شيخه ابن سينا: لماذا لا تكتب إلا بالعربية وأنت تتقن ألسنة أخرى عديدة من بينها الفارسية؟ فكان جوابه كالآتي: “أحب العربية وأكتب بها، لأن علوم الأوائل ترجمت إليها، واستقر فيها الاصطلاح”.

طالع أيضًا في هذا السياق: هل حقًا لم يَظهر في الضاد قاموس خاصٌّ بمفردات الوباء؟


جدير بالاطلاع #2: رواتبُ ومعاشات المسؤولين في الجماعات والجمعيّات والمؤسّسات العامّة – محمد خير موسى [منتدى العلماء نقلًا عن سوريا TV]


من حسابي على تويتر:


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Austin Distel on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s