هل حقًا لم يَظهر في الضاد قاموس خاصٌّ بمفردات الوباء؟

حُدّثت هذه التدوينة بتاريخ 04 يناير 2021

مساء الضاد،


مهم للناشرين الذين ينشرون الترجمات والمترجمين والمترجمات أيضًا: هل فقدت مؤلفات جورج أورويل حقوق الملكية الفكرية؟ – إيليانا داغر [اندبندنت عربية] طالع أيضًا في نفس السياق: جورج أرويل برسم الناشر العربي – صبحي حديدي [القدس العربي]


غرّد المقولة وساهم في انتشار المدونة:

من حِكم ريديت
عندما تكون ذا حظٍ أعظم من الآخرين، الأحرى أن تُعِدَّ مائدة أكبر لا أن تبني سياجًا أعلى

المصدر.


الزميل طارق ناصر يكتب عن عشرين عشرين: تبًا للأهداف السنوية [مدونة طارق ناصر] – أوصي بمتابعة مدونته. المقال طويل لكنه يستحق كل ثانية تنفقها في قرائته؛ ومنه نقتبس:

ما كنت أفعله شخصيا هو مخالفة ما كانت تريده نفسي، لن أعتبره ذنبا، بل إنجازا بحد ذاته، التعرف على الذات لا يأتي جاهزا من السماء، لن تخلق وأنت أمامك أوراق تعرفك عن نفسك، ربما ورقة أو اثنتين تجد فيها اسمك ويوم ميلادك وجنسك طبعا، لكن لن تجد في تلك الأوراق أنك لا تحب لعب ماينكرافت، أو أنك تحب اللغة الصينية وتكره الفرنسية، وما إلى ذلك، التعرف على الذات يحتاج لتعرض كبير للواقع وتناقضاته.

طارق ناصر

جدير بالاطلاع #1: خردة عشق [صحيفة الرياضية] ومنه نقتبس:

على ذكر صندوق العرس لمَن لا يعرف قصته، هو الصندوق الذي تحضره العروس إلى بيتها الجديد واضعةً فيه أجدد وأثمن ثيابها، ويكون هذا الصندوق الجديد ذا قيمة كبيرة عندها، لكنه يفقد قيمته مع الزمن، حيث يَقْدَم، ثم يُنسى، مثله مثل الآمال والتوقعات والخيبات، فتقوم المرأة ببيعه بوصفه خردةً، أو خردة عشق، كما وصفه مظفر.

أحمد الحامد⁩

جدير بالاطلاع #2: عامٌ لم يكن شراً مطلقاً على الضاد – نجم الدين خلف الله [العربي الجديد] ومنه نقتبس:

إلا أننا لا يمكن أن نتغاضى عن ظاهرتَيْن وَسمتا هذا التعامل المعجميّ مع الجائحة: فمن جهة أولى، لم يَظهر في الضاد قاموس خاصٌّ بمفردات الوباء، كما ظهر في اللغات الأخرى، التي رَتّبت كل المفردات والعبارات المستحدثة للإشارة إلى ظواهره. ومن جهة ثانية، لم تضمّ طبعات المعاجم العربية الجديدة، إن أنجزِت، هذه المفردات إلى متونها حتّى يُسند لها حقّ الوجود ويُقَرَّ استخدامها أو يُرفَض، فلا تَبقى مجرد اجتهادات معزولة، تصارع من أجل البقاء في متاهات الاستعمال أمام هجمة العاميّات وأجنبيّ المقابِلات. ويذكرُ مثلاً أن Le Petit Robert، المعجم الفرنسي قد ضمّ في طبعته السنوية العديد من المُولّدات التي خلفها ظهور كوفيد-19 في لسان موليار.

نجم الدين خلف الله – التغميق مني

تعليقي: في الحقيقة ظهر في اللغة العربية قاموس خاصّ بمفردات الوباء، وهو جهد مبرور ومشكور نحيي عليه مكتب تنسيق التعريب بالرباط، وقد ذكرته من قبل في هذه التدوينة: محمد ملياني يتيح كتابه القيّم “دليل صناعة التطبيقات” مجانًا لفترة محدودة (سارع بتحميله) ولا بأس بالتذكير به مرة أخرى نظرًا لأهميته: يمكنك تحميل معجم مصطلحات كوفيد-19 من  ميدفاير اضغط الزرّ أدناه:


يونس يسأل: يقول أحمد الحامد في مقاله أعلاه:

بعد كل مدة تتجمَّع في هاتفي مجموعة من الصور، منها ما أقوم بالتقاطه لما أقرأه، أو ما يصلني عبر رسائل “واتساب”، وعندما تكثر الصور وتمتلئ الذاكرة، أقوم بمسح بعضها، وأبقي على المحتوى الجديد، لأن الجديد لا يزال تأثيره عالقًا في نفسي.

أحمد الحامد⁩

السؤال: ماذا تفعل بالمحتوى المتراكم في أجهزتك الرقمية؟ كيف تنظمه؟ ماذا تحذف؟ بمَ تحتفظ وأي خدمة تخزين تستخدمها؟



أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Vera Davidova on Unsplash

11 رأيا حول “هل حقًا لم يَظهر في الضاد قاموس خاصٌّ بمفردات الوباء؟

  1. أخزن المهم (صور العائلة والأصدقاء مثلا) أو الأمور لمهمة في مجلد في حاسوبي كنسخة احتياطية.

    Liked by 1 person

  2. https://suar.me/zjK9x
    https://suar.me/Wr83d
    من قلب الحدث
    كنت احفظها في الحاسوب من قبل لكن .. مشكلتي الكبرى تتمثل في الفيديوهات، استصعب حذفها و أجاهد لأحتفظ بنسخة واحدة من الصور
    أصنفها و أرتبها حسب الموضوع في وقت الفراغ
    – هل ينبغي ان اذكر ال ” upload speed ” الكارثية ؟ لا داعي لا داعي – 😀

    Liked by 1 person

  3. تدوينة رائعة يا يونس تعجبني كثيراً طريقة رؤيتك للأمور وربطها والتجميعات التي تجريها في مدونتك، مجموع تدويناتك اليومية بالنسبة لي مجلة رقمية ممتعة جداً.
    بالنسبة لفكرة صندوق العرس معلومة جديدة ولكن السؤال بما أن الصندوق يحوي اثمن وأجدد ثيابها لماذا لا ترتديها إلى ان ينتهي عمرها الافتراضي عوضاً عن تركها في الصندوق حتى ينتهي به الحال إلى خردة.

    بالنسبة إلى امتلاء ذاكرة الهاتف حرصت عند شرائي لهاتفي النقال بأن تكون ذاكرته كبيرة من البداية حتى لا اعاني ويمكن تركيب شريحة بيانات فيه أيضاً استخدامي للهاتف الطويل لا يؤثر ولكن بعد حوالي فترة معينة يمتلئ ومن ثم امسح جميع مقاطع الفيديو دفعة واحدة لأنها هي التي تملئ ذاكرة هاتفي ولم اشتري ذاكرة إضافية لأنه لا حاجة لي بها فهو يمتلئ حينما أحاول احمل تطبيقات جديدة، ومن ثم فلترت التطبيقات حتى لا يكون هناك تطبيقات غير مستخدمة وانتهت المشكلة الحمدلله.

    تحياتي

    Liked by 1 person

  4. على مرور السنوات، هكذا كنت أحفظ الصور والفيديوهات والملفات:
    external hard disk أختي
    external hard disk أخي
    لابتوبي، وعندما مرض المسكين، استعنت بGoogle photo أرفع عليه كل شيء
    ومع الوضع الوبائي والانترنت السيء، أفرغ الهاتف كل شهر من الملفات والصور على لابتوبي الجديد الذي تبرع لي به أخي والذي فيه مساحة فارغة توافق أحلامي 😂😂

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s