كيف تقيّم المحتوى الذي يقدِّمه لك المستقلون أو وكالات صناعة المحتوى وتتحقق من جودته؟

هذه التدوينة برعاية نشرة الأحد البريدية من إعداد الأستاذ علي عسيري وهي نشرة تشبه قرصات شاورمر لكنها للتسويق. اشتركوا فيها وشكرًا للدعم.

مساء اقتراب عيد الفطر، كل عام وأنتم بخير!

في أحد أعداد نشرة ستاكد ماركتر، وهي نشرة يومية متخصصة في التسويق أوصيك بالاشتراك بها هنا عبر رابطي: اشترك في نشرة ستاكد ماركتر. نقرأ عن طريقة ثلاثية المعايير لتقييم المحتوى سأترجمها لكم بتصرّف وأضيف لها سلّمًا من عشر نقاط من ابتكاري لتقييم المحتوى لا سيما النصيِّ.

قد لا يخطر موضوع تقييم المحتوى على من يعرف بالتحديد ما يريده من محتوى؛ لكنه موضوع مهم لكل من طالب المحتوى ومُعدّ المحتوى لا سيما أولئك الذين لا يعرفون كيف يقيّمون.

كيف تقيّم وتتحقق من جودة المحتوى؟

احتجت لمحتوى وطلبت خدمات شركة أو كالة لصنعه. أو وظّفت مستقلًا لإنجاز المهمة.

ثم أنجزوا العمل وقدّموه لك لتراجعه.

لأول وهلة قد يبدو المحتوى جيدًا. لكن كيف تتيقن من أن المحتوى الذي قدّموه لك ذو جودة عالية؟ ويستحق بالفعل ما دفعت من مال مقابله؟

إليك بعض الإرشادات الموجزة التي ستعرّفك كيف تقيّم المحتوى الذي دفعت ثمنه.

جرّب تقييم المحتوى مستعينًا -بعد الله عز وجل- بهذه المعايير الثلاثة:

  • الوضوح: هل المعلومات التي يحتويها النصّ واضحة ومُنظّمة؟ هل يَسهُل قراءة النصّ دون أن تودي المتعة والسهولة بلبّه ووضوحه؟
  • السياق: هل قطعة المحتوى النصيّ مناسبة للسياق الذي ستُستخدم فيه؟ على سبيل المثال، في حال كان النصّ موجّهًا للنشر لقنوات التواصل الاجتماعي، هل النصّ مُنسّق (رموز تعبيرية، غير محتشد في كتلة واحدة…) وفق المنصة التي سينشر فيها، هل يتجاوز عدد الحروف التي تحددها منصة النشر مثل تويتر؟
  • الأسلوب: هل نبرة النص مناسبة لما سيُستخدم لأجله؟ هل هي وديّة أم رسمية؟ مثلًا إن دفعت مقابل مقالات سنتشرها في الموقع فلا بد أن تكون المقالات غنية بالمعلومات ونافعة عمليًا وليست ترويجية أو بيعية بحتة. في حال كان أسلوب علامتك التجارية وديًا وغير متكلّف فمن المفترض أن يكون النص بتلك النبرة وبأسلوب وديّ غير رسميّ، خلاف لو كان المحتوى أكاديميًا أو رسميًا.

راجع المحتوى الذي تسلّمته وفق هذه المعايير الثلاثة.

تمنحك هذه المعايير فكرة واضحة عما إن كان المحتوى ذو جودة أو لا.

أما إن كنت مشغولًا لدرجة لا تستطيع فيها التقييم أنت ذاتك… أَحِل عملية التقييم لعضو من فريقك أو مستقل آخر! في هذا السياق يقول فريق نشرة ستاكد ماركتر أنهم يعرفون عددًا من الناس الأذكياء الذين يعهدون بعملية التقييم لمحترفين يثقون بهم.

على سبيل المثال لو اشتريت فيديوهات لتعلن بها، لكن لا تعرف إن كانت جيدة وترقى للمستوى المطلوب أم لا، دع خبير إعلانات فيسبوك يقيّمها لك. اشتريت مقالات لنشرها في موقعك؟ اطلب من أفضل كاتب تعرفه أن يقيّمها لك.

بغض النظر عن النهج الذي ستتبعه في التقييم، نأمل أن هذه المعايير ستساعدك على مراجعة المحتوى أيسرَ وأسرعَ.


سُلّم يونس بن عمارة لتقييم جودة المحتوى [من عشرة]

ووفق هذا الجدول تستطيع بيُسر تقييم المحتوى سواءً أذاك الذي دفعت من أجله أو صنعته بنفسك.

المعيار النقاط
الأصالة في حال كان النصّ أصيلًا بنسبة 75 بالمئة فما فوق (راجع أدناه الأدوات التي تأتي لك بنسبة أصالة النصوص) فهنا أعطي النصّ نقطتين إن كان أقل امنحه لهذا المعيار 0.
الاستناد إلى مصادر /مراجع موثوقةإن كان النصّ يحتاج لمراجع والاستشهاد بمصادر موثوقة. في حال وجدت 3 مصادر موثوقة امنح النصّ نقطتين إن كانت لا توجد كليًا امنحه لهذا المعيار 0.
الحشو والإنشاء (Fluff)اسأل نفسك: هل هناك جُمل في النص لو حُذفت لم تؤثر عليه بل وقد تحسّنه بالحذف؟ إن كان الجواب نعم وكانت الجمل أكثر من 3 امنح النص لهذا المعيار 0 إن لم كانت هناك جملة واحدة من الحشو أو جملتين فقط امنح النص نقطة واحدة.
الأخطاء (بأنواعها الإملائية والترقيم وغيرها)ادخل النصّ في أداة صححلي من صخر إن تجاوز عدد الأخطاء 20 في 500 كلمة فامنح النص لهذا المعيار 0.
الأسلوب والصياغة في حال كان الأسلوب جيدًا بالنسبة لك امنح النصّ 1 نقطة.

يمكنك اعتماد أن التقييم لو كان فوق 7 من 10 فيعني أن المحتوى مقبول. وتستطيع تطلب التعديلات كذلك إن كان أقل من 5 من 10 يمكنك رفضه وطلب إجراء تعديلات جذرية عليه.

والآن لنشرح أكثر هذه النقاط التي سنقيّم وفقها:

الأصالة

تعني الأصالة أن المحتوى غير منقول من مكان آخر ومُنشئ من الصفر لك أنت أو لمؤسستك. ويمكن قياس مدى أصالة المحتوى النصيّ بمختلف الأدوات وهي مجموعة هنا في هذا المقال: مواقع كشف الانتحال العلمي، أو أدوات التحقق من أصالة البحوث [DZ.scholar] لا تأبه أن المقال مخصص للأوراق البحثية فتلك الأدوات تعمل حتى لغير النصوص الأكاديمية.

💡 لاحظ أن هذه الأدوات ليست كلها دقيقة ولا كلها مجانية والمدفوعة أدق من المجانية وبعضها يطلب تسجيل دخول ولكنها مع ذلك تمنحك نظرة عامة عن مدى الانتحال في النص.

والمعيار هنا أن يكون النص أصيلًا بنسبة 75 بالمئة فما فوق. فإن كان أقل فاطلب تعديله وألا تتجاوز نسبة الاقتباس ما بين 15 إلى 25 بالمئة من مجمل النصّ.

نتائج إدراج مقالي مراجعة خدمات ديزادوير للحلول التقنية في مدقق الانتحال DupliChecker.com
نتائج إدراج مقالي مراجعة خدمات ديزادوير للحلول التقنية في مدقق الانتحال DupliChecker.com

لاحظ أن مقالي مراجعة خدمات ديزادوير للحلول التقنية أصلي مئة بالمئة لأن البرنامج يخرج لي أني أخذت جزءً منه من أين؟ من مقالي ذاته. الحكمة هنا أن الأداة تعطيك نظرة ومما أُخذ المحتوى لا سيما إن لم تنشره بعد. لذا استخدم مثل هذه الأدوات بتحفظٍ.

الاستناد إلى مصادر موثوقة

إن كان النص يحتوي على أرقام وإحصاءات هل هي آتية من مصادر موثوقة ومعتمدة؟ أم أنها شعور شخصي وإحساس ذاتي.

هل كل رقم أو إحصائية أو قضية مستلة من الواقع معتمدة على مصدر موثوق؟

إن كان لا فإن النصّ يفتقر إليها إذن ويرجى التقييم وقتها كما أوضحت في الجدول أعلاه.

والسؤال الآن كيف تقيّم المصادر ذاتها وما إن كانت موثوقة أم لا. هنا أزاحت عنّا غوغل العناء وكتبت مقالًا وافيًا بالعربية عن الموضوع عليك به: تقييم المعلومات التي تعثر عليها باستخدام محرّك بحث Google [مساعدة بحث Google]

الحشو والإنشاء (Fluff)

وشرحناه أعلاه في الجدول.

الأخطاء [بأنواعها الإملائية والترقيم وغيرها]

شرحناها أعلاه لك لكن هنا نضيف مثالًا عمليًا إذ سنأخذ مقطعًا من مقالي التأثير السعيد للقراءة ، مع لائحة الكتب التي طالعها إلون ماسك. ونرى النتائج (وهي غير مبشّرة!)

الأسلوب والصياغة

هنا تحتاج لأن تكون أنت نفسك ذو ذائقة أدبية فنيّة عالية كي تحكم. وكما قال فريق ستاكد ماركتر أعلاه يمكنك الاستعانة بعد الله تعالى بمن تثق بذائقته؛ والضابط هنا ألا ترى كثيرًا من العبارات الركيكة من مثل:

انتهى المقال بحمد الله، إن أعجبك شاركه ولك أجر؛ أو شاركه واشترك في رديف ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: كيف تقيّم المحتوى؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Towfiqu barbhuiya on Unsplash

رأيان حول “كيف تقيّم المحتوى الذي يقدِّمه لك المستقلون أو وكالات صناعة المحتوى وتتحقق من جودته؟

  1. نقاط مهمة أخي يونس.
    كذلك حساب عائد الاستثمار من المحتوى أيضا مهم.

    صانع المحتوى أو صاحب البزنس يجب أن يعرف عن تكلفة إنتاج هذا المحتوى؟ وتكلفة
    النشر (استخدام أدوات, إعلانات)

    ثم بعد ذلك معرفة كم عائد الأرباح التي حصلت عليها من المحتوى(يعتمد على هدفك
    من إنتاج المحتوى)

    هذه المعادلة تعطيك عائد الاستثمار من محتواك👇

    ROI= Revenue of Content – Cost Campaign

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s