ما أنوي للعام 2022 إن شاء الله: مخططات وأحلام وطموحات

جمعة مباركة

اقترح عليّ الزميل عامر حريري هذا الموضوع بارك الله فيه:

دعنا نتبع ما اقترحه الأستاذ عامر بصفته أقسامًا فرعية للمقال:

ما حصل 2021:

كان العام 2021 عامًا حافلًا ويبدو أنه كان عامًا حافلًا على الجميع:

على الصعيد الشخصي لم يحصل الكثير، لا زلت في نفس المحل أعيش بهدوء وطمأنينة والحمد لله.

على الصعيد المهني. أهم حدث في هذا العام كان إطلاق رديف شهر فبراير 2021. يمكنك مطالعة تفاصيل ما قبل الإطلاق في هذا العدد من نشرتي البريدية سأطلق مشروعي الخاصّ قريبًا إن شاء الله وتفاصيل إطلاقه في هذا العدد رديف أتى…يا مرحبًا يا مرحبا.

العدد المستهدف للعام الأول لمجتمع رديف هو 250 مشترك، ومفترض أن نصل له في فبراير 2022 حين يكون عمر رديف عامًا كاملًا. وأرجو أن يتحقق ذلك وأستهدف لمجتمع رديف في العام 2022 أن نصل إلى 300 مشترك وأكثر.

أخذ مشروع رديف حصة الأسد من وقتي وهذا غير مستغرب إذ المشاريع الناشئة تتطلب وقتًا وجهدًا وعناية.

أدعوك هنا لمساعدتي على تحقيق الهدف، بطرق شتى منها:

  • أن تشترك في رديف
  • في حال لم يكن لديك الوقت أو مستواك في الكتابة متقدم. تستطيع إهداء اشتراك لشخص آخر
  • ساعدني بالترويج لرديف والحديث عنه ومشاركة أعمالي وما أصنعه من محتوى
  • يمكنك دعمي دعمًا مباشرًا من هذه الصفحة: ادعمني
  • تستطيع كذلك رعاية بعض قطع المحتوى التي أصنعها: تصفح ملف رعاية محتوى يونس بن عمارة

ما حدث وأرغب أن يستمر:

بحمد الله وعونه وتوفيقه:

  • نشرتُ كل يوم من أيام عام 2021 تدوينة جديدة وأرغب أن يستمر هذا طوال العام المقبل إن شاء الله
  • نشرتُ بحمد الله العديد من حلقات يونس توك الصوتية وأرغب أن أنشر حلقة جديدة من يونس توك على الأقل كل شهر في 2022.
  • نشرت عددًا من نشرتي البريدية كل شهر من 2021 وأرغب بنشر عدد جديد كل شهر من 2022 بإذن الله.
  • كتبت الكثير من الإجابات على حسابي على Quora وأرغب أن أستمر بكتابة جواب واحد على الأقل كل شهر من عام 2022.
  • مشيت 7 كلم كل يوم من أيام 2021 وأرغب أن يستمر ذلك طوال العام 2022.
  • النشاط في تويتر كما أفعل الآن، والاستمرار في منهج البناء علنًا.

ما سيحصل 2022 إن شاء الله

سأستمر بعون الله في التدوين اليومي وإدارة المجتمع الرقمي رديف، وما ذكرته من نقاط أعلاه أرغب باستمرارها. لا أدري ما سيحصل على الصعيد الشخصي والعام من أحداث لكني متفائل خيرًا.

والآن إلى:

الأحلام:

بخصوص الأحلام، كتبتُ بعون الله مقالًا من قبل بعنوان لديّ حلم أنه ذات يوم … مع أنه قديم (نشرته يناير 2015) إلا أنه لا زال يعبّر عني بصورة أو بأخرى. المقال يضم 20 حلمًا.

أنا متفائل أن ما أريده سأحصل عليه من كرم البارئ.

الرغبات:

  • أرغب أن يكبر مجتمع رديف ويستقر من الناحية التجارية أكثر وكما كتبت أعلاه في مُكنتكم مساعدتي على ذلك وأدعوكم لذلك.
  • على الصعيد العام: أرغب أن يتطور المحتوى العربي نحو الأحسن، وتتحسن طرق الدفع عالميًا وفي الوطن العربي بالأخص، وأن يتعزز مفهوم العمل الحر والعمل عن بعد وأن يكسب عدد أكبر من العرب والعربيات قُوْتهم من الشبكة العالمية.
  • أرغب كذلك أن تزدهر هذه المدونة أكثر فأكثر وتكون أعلى فأعلى في ظهورها في نتائج محركات البحث.
  • أرجو لجميع المتابعين طلابًا وموظفين وأزواجًا وأمهات وآباء أن يمنحهم المولى واحدًا واحدًا جميع ما يريدونه ويزيدهم من فضله ويغرقهم بل يدهشهم بعطائه. إنه كريم سخيّ جواد.
  • أرغب كذلك أن تتحسن سياقتي للسيارات والدراجات النارية، وأن أتعلم بشكل ما السباحة واللغة الإسبانية والعمل على منصات اللاحاجة للبرمجة (No-Code) – أفكر بدخول هذا التحدي لكني لم أحسم الأمر بعد: 100DaysOfNoCode Challenge

الطموحات:

  • أطمح -وأعمل مع مساعديّ الأعزاء- على تحقيق رؤية رديف ورسالته:

رؤية رديف

تمكين كل ناطق باللغة العربية من جعل الكتابة مصدرَ ازدهارٍ مادي ومعنوي ومهنيٍ في حياته.

رسالة رديف

تسخير الكتابة لتحسين حياة كل ناطق باللغة العربية ماديًا ومعنويًا ومهنيًا.

  • استضافة شخصية من كل بلد من بلدان الوطن العربي في يونس توك
  • أن يحقق كل مشترك وكل مشتركة في رديف نجاحات باهرة في حياته الشخصية والمهنية والعامة بما يسعده ويسرّه ويعزز من سمعة رديف ويزيد انتشاره.
  • أن تنجح وتزدهر كل مشاريع الأصدقاء والزملاء ومختلف جوانب حياتهم، سواءً من أطلق مشاريع رقمية أو واقعية أو بدأ في تأليف كتاب أو قصة أو مقال أو تزوج أو أنجب أو انخرط في وظيفة أو دخل في شراكة أو أطلق مبادرة تطوعية كانت أو ربحية وأن يحققوا جميعًا أهدافهم.
  • آمل أن تنجح كل المشاريع المتعلقة بالمحتوى العربي النافع ذي الجودة.

هذا ما لدينا لليوم، شارك المقال ولك أجر، أو اشترك في رديف -أو أهدِ اشتراكًا لغيرك- ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر

يونس يسأل: وأنت ما طموحاتك وأحلامك للعام 2022؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by carolyn christine on Unsplash

12 رأيا حول “ما أنوي للعام 2022 إن شاء الله: مخططات وأحلام وطموحات

  1. بارك الله فيك وحقق أمانيك..

    طموحاتي الشخصية لهذا العام:
    – أن تتطور مهاراتي البرمجية بحيث تجعلني بمستوى الأعمال عن بعد في StackOverFlow Jobs وغيرها..
    – بناء ونشر مشروعين تقنيين في بالي منذ مدة
    – قراءة ١٢ كتابا في صلب تخصصي
    – قراءة المزيد من الكتب العامة. قرأت في ٢٠٢١ كتابا واحدا فقط، وأكملت كتابا من السنة الفائتة. وهي نسبة مخيبة للآمال ولم أتوقعها صراحة.
    – الرياضة والحصول على القوام الرياضي.. للأسف بعد إصابتي توقفت عن الرياضة لثلاثة أشهر تقريبا وما زال أمامي تقريبا ٣ أشهر.
    – الالتزام بالورد القرآني اليومي الذي فرّطت فيه في السنة الفائتة للأسف.
    – كتابة المزيد من التدوينات التخصصية في مدونتي..
    – [ربما] ترجمة مشروع تقني مفيد للمطورين العرب، وترجمة كتاب تقني..

    Liked by 1 person

    1. أهم الأمور الجميلة التي حصلت لي في هذا العام:
      – زواجي.
      – حصولي على أول عمل لي بعد التخرج.
      – معرفتي أن صديقي خرج من منطقة الاشتباكات المسلحة الخطرة وأنه الآن مغترب في دولة أخرى للعمل.

      Liked by 3 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s