ثَبِّت في ذهنك الآن هذه الأداة المعرفية لكشف الدورات الهرائية

مساء الخير مرة أخرى،

على غرار تدوينة كاشف المحتوى الهرائي -وهو كاشف معرفي نافع لموضوع اليوم على أية حال- سنجعل هذه التدوينة بصفتها أداة ذهنية لكشف الدورات الهرائية.

أدعوك في هذا السياق أيضًا لمطالعة هذا المقال من مدونتي المدرب المفيد والمدرب الاستنساخي.

طَرَحَ موضوع هذه التدوينة الأستاذ عبدالمحسن العنيق:

وكما ترون في التغريدة المرفقة، وضع الأستاذ عبدالمحسن ذاته معيارًا جيدًا لمعرفة النافع من الهرائي (الغث من السمين) من الدورات.

لكننا هنا سنفصّل أكثر في الموضوع بتقسيم الدورات إلى أصناف ووضع مقاييس لتمييز الخبيث من الطيب منها.

قبل أن نتحدث عن الدورات، لأخبركم أولًا عن الفرق بينها وبين الندوات الرقمية (ويبينارات) وبين التدريس وفق نظام الأفواج (Cohort-based Courses) لأن هذه الأنواع مختلفة عن بعضها البعض.

الندوات الرقمية (ويبينار)

وتعريفي الشخصي للويبينار أنه:

مُلتقى يجرى عبر وسيط رقمي (مثل برنامج الزوم) ويتمحور حول موضوع واحد غالبًا ويشبه الندوات والأيام الدراسية الواقعية لكنه عبر الإنترنت، وقد يوفّر شهادات حضور في آخر الندوة لمن حضرها.

صحيح أن الندوات يمكن أن تكون سلسلة لكن هذا ليس شرطًا فيها.

مثال حقيقي عليها: برنامج المحاضرات التفاعلية المباشرة لمعهد المخطوطات العربية

التدريس وفق نظام الأفواج

وهو وفق موقع مايتي نتوركس:

تُعدّ الدورات المقدمة وفق أفواج برنامج تعلّم مُنظم وفق منهج دراسي (عادة مكوّن من أقسام) يرتاده مجموعة من الطلبة (أو فوج) في ذات الوقت.

يمكن أن تجرى الدورات المقدمة وفق أفواج (Cohort-based courses) رقميًا في فضاء افتراضي كما يمكن أن تقدّم في صف دراسي حقيقيّ وواقعي.

ما هي الدورات المقدمة وفق أفواج؟ [Mighty Networks]

مثال حقيقي عليها: الدورة المتقدّمة في كتابة تجربة المستخدم

الدورات الرقمية

وهي وفق تعريفي:

مواد نصية أو مرئية أو صوتية أو مزيج من الثلاثة*؛ غرضها تعليم موضوع معيّن مسجلةٌ مسبقًا وتتضمن اختبارات نهائية لأخذ الشهادة.

قلت أو وليس حرف الواو لأن هناك دورات صوتية فقط لا فيديوهات فيها

وقد يكون هناك متابعة من مقدّم الدورة وغالبًا لا يكون هناك متابعة، فمعظم الدورات تُصنع بغرض إيجاد دخل سلبي لصاحبها دون بذل مجهود إضافي منه. وهذا حقه. لكن عدم المتابعة ليس في صالح المتعلّم.

ومن أنواع الدورات:

  • دورات أكاديمية وهي عبارة عن دورات رقمية تقدّمها جامعات مرموقة واقعية. مثال عليها: مقدمة في علوم الحاسب – CS50x (معتمدة على محتوى نفسه المقدم في على مدرجات جامعة هارفارد)
  • دورات جامعية معتمدة ومطوّلة (تتطلب استثمارًا في الوقت والمال) وهي الدورات التي يستغرق إتمامها على المتعلم أكثر من شهر دون تفرّغ. مثال عليها: ماستر علوم الحاسوب وتقنية المعلومات جامعة بنسلفانيا (من 16 لـ40 شهرًا) وهي في حقيقتها تكون تعلّمًا جامعيًا عبر الإنترنت.
  • الدورات العامة المُوجزة وهي دورات يقدّمها خبير حول موضوع بعينه وتكون قصيرةً ويستطيع المتعلم إنهائها في يوم إلى أسبوع دون تفرّغ. مثال عليها: استراتيجية الإعلانات الأصلية من أكاديمية آوت برين ومعظم الدورات التي ترى الناس يروّجون لها على تويتر العربي من هذا الصنف.

أداة كشف الدورات الهرائية

إنّ معيار الأستاذ عبدالمحسن العنيق أعلاه جيد فعلًا في رصد زيف بعض الدورات لكنه معيار صارم للغاية. مثل اشتراطه 10 سنوات خبرة لكنه عمومًا معيار لا بأس به لا سيما إن كان سعر الدورة المعنية مرتفعًا.

أما بالنسبة لي فإن أداتي الذهنية لفرز الدورات الجيدة وأخرى غير الجيدة تنقسم لعدة معايير مكوّنة من سلّم به 100 نقطة.

  • أي دورة نتيجتها تكون أقل من 50 نقطة دعك منها ووفّر وقتك ومالك
  • أي دورة نتيجتها تكون أكثر من 50 نقطة فهي تستحق التجربة
المقياسكيف تستخدم المقياس؟المقياس
صاحب الدورةاُكتب اسمه في خانات البحث (غوغل، ويوتيوب، ولينكدإين وتويتر وفيسبوك مثلًا…) واقض بعض الوقت في مطالعة النتائج. حاول البحث عن إجابات لهذه الأسئلة:
1. هل مجمل النتائج الظاهرة لك توحي بأن هذا الشخص ثقة ويعوّل عليه؟ (على سبيل المثال لا توجد مقالات تشهيرية به، أخبار فضائحية عنه من مصادر موثوقة، ابحث بكلمات مشبوهة مثل: فلان + نصب، فلان + احتيال…وقد جربت بنفسي هذه الطريقة ووجدتها نافعة وجنبتني الاشتراك لدى محتالين)
2. تأمل النتائج من ناحية الإنجازات. ماذا أنجز، ما الجوائز التي حازها إن وجدت؟، طالع سيرته الذاتية، اقرأ محتواه، اقرأ/شاهد الحوارات معه إن وجدت، حاول الإجابة عن سؤال: ماذا كان يفعل قبل أن يُطلق الدورة
بعد هذا ضع تقييمك من 20 له.
20/20
سؤال الطلبة السابقينابحث عن طلبة سابقين (المفترض أن يوفّرهم صاحب الدورة لك دون تعب منك في البحث عنهم في مكان ما من صفحات بيع دورته؛ إن لم يفعل فهذا يعني أن تُنقص له النقاط هنا مثل-5 مما ستقيمه به لاحقًا لأنه لا يضع آراء الطلبة السابقين)
تواصل مع الطلبة الذين لا يروجون لصاحب الدورة برابط تسويق بالعمولة لأن كلام من له رابط تسويق بالعمولة سيكون مديحًا ليربحوا من رابطهم، تواصل مع طلبة يبدو أنه لا ناقة لهم ولا جمل في ربح صاحب الدورة ولا ينتفعون بشيءٍ ماديٍّ إن انخرطت بها.
من الأسئلة التي يمكنك أن تطرحها على الطالب السابق:
1. كيف عرف بوجود الدورة؟
2. كيف اتخذ قراره بالانخراط؟
3. ما رأيه بمحتوى الدورة؟
4. ما تقييمه للدورة وفق سلّم من 1 إلى 10؟
5. هل هناك نتائج عملية ملموسة تحققت له بعد الدورة وكانت تلك النتائج بفضلها؟

بعد حديثك مع طالب سابق ضع تقييمك من 20.
20/20
الإعلانات والمحتوى المجاني إن كنت قد أخطأت وكتبت اسم الدورة أو الشخص الذي يقدمها ولاحقتك إعلاناته كشبح أو جنّي. ابحث عن محتواه المجاني.
1. إن كان محتواه المجاني نافعًا أكثر من إعلاناته. فلا بأس به. أعطه 10 من 20، والعشرة الباقية من هذه العشرين سجّلها وفق جودة المحتوى المجاني الذي يقدمه هل هو نافع أو مجرد حشو وإعادة صياغة وعموميّات؟
2. إن كانت إعلاناته المدفوعة أكثر من محتواه المجاني الذي يقدمه. أعطه 0 من 10.
20/20
مضمون الدورة (مكوّناتها والعينات)هنا ركّز على انطباعك الأولي عن عيّنات الدورة. في حال لم تكن هناك عيّنات ولو قلّت فهي دورة مشبوهة وأعطه في هذا المعيار 0 من 20.
تصفح العينات وأمعن النظر فيها من ناحية المحتوى والمضمون.
وانتبه:
* لا تغتّر بالمونتاج والمكان والهيئة والسيارة والديكور. فهي مظاهر وزخارف. لهذا سميتُ المعيار مضمون الدورة ولم أقل شكلها.
* اسأل نفسك هل تحتوي الدورة في هيكلها على العناصر التي تبحث عنها بالفعل؟ مثال: دورة تتحدث عن كتابة المحتوى للشبكات الاجتماعية هل تضمّ مثلًا عناصر عمّا الذي يميز كتابة المحتوى للشبكات عن غيره من أنواع كتابة المحتوى؟ وهل هناك تفصيل في شبكة اجتماعية معينة وهل تضم الدورة الكتابة للشبكات (تويتر مثلا) التي أنت مهتم لها؟
20/20
الدعم الفنيّحاول أن تجرّب طلب الدورة، وقيّم بنفسك مدى التجاوب. مثلًا تراسلهم بما يلي: أفكر أن أشتري الدورة ولدي استفسارات قبل ذلك، هلّا أجبتموني عليها؟
إن جُوبهت بصوت الصراصير (لا رد) أكتب 0 من 20. وحسب جودة التعامل معك والتجاوب مع أسئلتك المعقولة عددًا ونوعًا (لا تطرح مليون سؤال وتقول لم يجب) قيّم الأمر من سلم من 20 نقطة
20/20
حساب النتيجةاجمع النتائج الجزئية:
1. إن كانت أكثر من 50 توكّل على الله وانخرط في الدورة
2. إن كانت أقلّ من 50 فلا تفعل ولا تشتري الدورة
100

توصيات عامة

  • كلّ الدورات التي تعدك بتعلم مهارة صعبة بصورة كاملة (لغة طبيعية، برمجة، ترجمة، برنامج معقد مثل فوتوشوب أو أفتر إيفكت) في ظرف غير معقول (بضعة ساعات أو أيام) هي دورات هرائية
  • كل الدورات التي تطرح ادعاءات ومزاعم دون إثباتات حقيقية ومصادق عليها من جهاتٍ موثوقة (مثل دورات علاج أمراض مزمنة حار فيها الطب، ودورات استخراج الكنوز الدفينة وما إليه…) دورات هرائية.
  • كلّ الدورات التي تعد بجني المال في ظرف قصيرٍ ودون خبرة ولا مؤهلات: دورات هرائية.
  • جميع الدورات المنتمية للتسويق الشبكي أو الهرمي دورات هرائية.
  • أي دورة فَضَحَ مقدّمها أصحابُ هذه القناتين هي دورات هرائية والقناتان هما:
  • طالع أيضًا: أكثر من 10 توصيات لتجنّب المحتالين على الإنترنت

شكرًا لك للقراءة حتى هذا السطر، شارك المقال ولك الأجر، أو اشترك في رديف ولك أجران.

دمتم بودٍّ


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


حقوق الصورة البارزة: Photo by Nick Morrison on Unsplash

4 آراء حول “ثَبِّت في ذهنك الآن هذه الأداة المعرفية لكشف الدورات الهرائية

  1. تابعت Coffeezilla منذ زمن طويل حينما كانت قناته صغيرة (وهي قناة رديفة فاقت الأصلية) وعندي شعور غريب تجاه القنوات والكيانات الافتراضية التي تابعتها منذ نشأتها وحتى صارت كبيرة ولها تأثير.. كشعور معرفة طفل والتفرّس فيه خيرا ثم يحصل بالفعل 🙂

    عموما، أحد معايير Coffeezilla التي أعجبتني هي ألا تزيد عن قيمة كتاب وهو معيار جيد في كثير من الأحوال وحتى لو لم يكن محتوى الدورة بتلك الميزة فليست خسارة كبيرة..

    وهناك معايير من عندي:
    – غالبا، دورات الجامعات الكبرى في (المجالات الراسخة) هي الأفضل.. لمستوى الجامعة ولأهلية دكاترة الجامعة (بداغوجيا) في التعليم والتمارين والاختبارات وهاتين الأخيرتين يهملها معظم من يعض دورات على الإنترنت..
    – إذا كانت الدورات “جيدة لدرجة الريبة” فهي مبالغ فيها أو هرائية
    – إذا كات الدورات تلعب على نقاط ضعفك فهي غالبا هرائية

    وأنبه على أمر يغفل عنه الكثير.. أنه مهما كان مقدم الدورة عظيما فإياك أن تظن لوهلة أنك ستصير بمقدرته ومهاراته بحضورك لدورته هذه أو حتى عشر دورات قدمها، على الرغم أن كثيرا من مقدمي الدورات يدّعون هذا!
    ولذلك كتبت هذه التغريدة

    وأنصح بالبدء بالمصادر المجانية حتى تتحسس المجال وتعرف ما إذا كنت بحاجة للدورة هذه أم لا..

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s