15 طريقة تجعل بها صفحة هبوط منتجك أكثر جلبًا للمبيعات

مساء السعادة،

تفحّص بلَيك إمال (Blake Emal) أكثر من 500 موقع على مدار ست سنوات واستخرج من التجربة 17 درسًا ستساعدك على جعل صفحة هبوط منتجك أو خدمتك أكثر جذبًا للعملاء، اخترنا منها 15 إليكها:

توصيات لتحسين صفحة هبوط منتجك أو خدمتك

ملاحظة: إن لم تكُ تعرف ما هي صفحة الهبوط، طالع هذا المقال الممتاز عنها صفحات الهبوط: ما هي؟ ولماذا نحتاجها؟ [موقع مزن]

اجعل العنوان الرئيسي للصفحة (H1) شغلك الشاغل

ولا غرابة في ذلك إذ أن العنوان الرئيسي (H1) للصفحة هو أول (وأبرز) عنصر يراه العملاء أول ما يدخلون موقعك. وذاك السطر الأول هو الفاصل الحاسم ما بين شدّ انتباههم وجعلهم يتابعون تصفح الموقع وكسبهم أو مغادرتهم وخسارتك إياهم.

لا تولي اهتمامك لأن تبدو ذكيًا، فالأهم أن تكون واضحًا

هل فكّرت بأن تستخدم استعارات وألعابًا لفظية وجناسًا تامًا أو غير تام في عناوينك مسيو سيبويه؟ إن كان نعم فلا تعتمدها كعناوين لأنها غالبًا لن تنجح في تحويل العملاء المحتملين إلى فعليين. أبقِ عنواينك فائقة البساطة.

أدرج شهادات العملاء السابقين في نصّك التسويقي

لا تقتصر شهادات العملاء على شعارات أعمالهم التجارية. (إن كانت شركتك تقدم الخدمات لشركات أخرى). بل اعثر على طرق أخرى لعرض نجاحك في النص التسويقي لصفحة هبوط منتجك.
من الأمثلة على ذلك، ما فعلته شركة أكتيف كامباين (Active Campaign) حيث كتبت: “وثق بنا 145,000 مستخدم من 170 دولة” مباشرة تحت زر الدعوة للإجراء.

زد سرعة تحميل موقعك في أقرب وقت ممكن

سرعة الموقع هي الأساس الذي إما أن يجعل تجربة استخدام الموقع ممتازة أو يخرّبها تمامًا. استخدم أداة PageSpeed Insights (من غوغل والتي تحلل تحليل محتوى صفحة الويب ثم تقديم اقتراحات لجعل تلك الصفحة أسرع). لإيجاد فرص لتسريع موقعك وتحسينه.

شهادات العملاء المرئية هي أفضل صيغة محتوى تسويقي

شهادات العملاء النصية أو الصوتية جيدة. لكن شهادات العملاء المرئية (الفيديو) أفضل بكثير. ذلك أنها ترفع من مصداقيتك وتعزز ثقة المشتري بك وبمحتواك ومنتجك.

اكتفِ بدعوة إجراء (CTA) واحدة إن أمكن

قلل من أزرار الدعوة للإجراء قدر الإمكان. ذلك أنك كلما أكثرت من الدعوة للإجراء، قلّ عدد من يتخذ ذلك الإجراء من المستخدمين.

اجعل صفحة الهبوط تفاعلية

تصنع العناصرُ التفاعلية العجائب. لو كان منتجك تطبيقًا مثلًا، استخدم المزايا التي يوفرها تطبيقك في صفحة الهبوط (صفحة تحميله) وذلك لتعزيز فهم العملاء لما يفعله التطبيق. كما نوصيك أيضًا باستخدام أزرار الانزلاق المتفاعلة (أنظر الصورة أدناه) في قسم الأسعار لأنها ممتازة.

مثال على الأزرار المنزلقة – مصدر: موقع أرتيكوليت

اجعل صفحة الهبوط عن شيء واحد فقط: ركز عليه

تذكّر أن صفحة هبوط منتجك ليست صفحة عن “كل شيء”. لذا ليس ضروريًا أن تضم الصفحة كل مزايا منتجك ولا كل التدوينات عنه ولا كتيبات الشرح ولا تقارير أو غير ذلك.

اجعل التصميم الإجمالي لصفحة الهبوط بسيطًا

ذلك أن العناصر الكثيرة والإضافية تشتت المتصفح عن الهدف الرئيسي. فكلما كثرت العناصر في الصفحة، تشتت متصفحها أكثر وصعُب عليه التركيز. من أفضل الأمثلة على قلة العناصر وبساطة التصميم صفحة هبوط نوشن (Notion.so).

صفحة هبوط موقع نوشن

تجنّب الكلمات الطنّانة الرائجة، وركزّ على القيمة المقترحة

تجنب استخدام الكلمات الطنانة وغير ذات النفع في نصك التسويقي. وأدخل مباشرة بنصك التسويقي في صلب الموضوع. اشرح مزايا منتجك أو خدمتك في أول النصّ، وكرر ذلك لاحقًا، واجعل نصك واضحًا ومباشرًا.

أنشئ واجهة أولى مثالية

الواجهة الأولى أو كما تترجمها ويكيبيديا عربية فوق الثنية above the fold (وتُعرّفها بأنها مصطلح منتشر في التصميم الجرافيكي يعني النصف الأعلى من الصفحة الأولى من الجريدة الورقية والذي عادة يجذب الأنظار ويشد القارئ من الوهلة الأولى) هي الجزء الأعلى من الموقع الإلكتروني الذي أول ما يقع عليه ناظر المتصفح قبل أن يمرر نحو الأسفل. لذا ينبغي أن تكون القائمة، والعنوان الرئيسي لصفحة الهبوط، والعنوان الفرعي وزر الدعوة للإجراء وبعض شهادات العملاء كلها هناك. هكذا يحصل الزائر على أكبر قدر من المعلومات عن منتجك دون أن يمرر نحو الأسفل.

ينبغي لأزرار الدعوة للإجراء (CTAs) أن تفعل بالضبط ما كُتب عليها

لا تجعل نص زر الدعوة للإجراء سخيفًا أو يبدو أن من كتبه متذاكي. لا تجعله غامضًا كذلك. بل أخبر الناس في النصّ بما سيحصل بالضبط عندما يضغطون على الزر. على سبيل المثال موقع سوبر دوت سو (Super.so) لديه زر دعوة للإجراء واضح ويقول “اصنع موقعك الإلكتروني”.

اجعل الوصول لقسم الأسعار سهلًا ويسيرًا

لا تُخفي التسعير. ضعه في صفحة التسعير أو في الصفحة الرئيسية. لا تضيع وقت الناس في البحث عن المعلومات التي تهمهم.

أسعد مستخدميك بالتفاعلات الصغيرة (micro-interactions)*

في مُكنة العناصر المتحركة الدقيقة جعل تجربة تصفح موقعك أكثر إمتاعًا. ذلك أنها تحسّن مزاج المستخدمين وتُسعدهم أكثر. يمكن استخدام التفاعلات الصغيرة على سبيل المثال، باستخدام عنصر متحرك دقيق يعبر عن النجاح بعد أن يُتم المستخدم عملية التسجيل.

اجعل صفحة الهبوط متمحورة حول المستخدم

لا تتحدث عن العلامة التجارية. بل تحدث عن العميل المستهدف. اجعل صفحة الهبوط كلها بما في ذلك النصّ التسويقي مُوجهة للمستخدمين.

المصدر: أحد أعداد نشرة ماركتر كرو

سلسلة الموضوع الأصلية على تويتر

*طالع عن التفاعلات الصغيرة أدناه:

ما هي التفاعلات الصغيرة. (micro-interactions)؟

التفاعلات الصغيرة هي أحداث لها مهمة رئيسية واحدة — هدف واحد — وهي موجودة في جميع أرجاء جهازك الإلكتروني وداخل التطبيقات. والغرض من التفاعلات الصغيرة إمتاع المستخدم، وخلق لحظة جذابة ومُرحّبة ونجرؤ على القول أنها: لحظة إنسانية!
وأحد أمثلة هذه العناصر تجدها أدناه في صورة متحركة.

التفاعلات الصغيرة: لماذا ومتى وكيف نستخدمها لتحسين تجربة المستخدم [uxdesign]
تفاعل الإعجاب من تطبيق مراسلة فيسبوك
تفاعل الإعجاب من تطبيق مراسلة فيسبوك

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: ما أحسن صفحة هبوط عربية مررت بها؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Lauren Mancke on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s