حسام عبد يشاركنا دروسًا قيّمة من تجربته الريادية

صباح الأمل،

نشر حسام عبد (مصمم واجهات مستخدم UI/UX Designer، ومهتم بتطوير الويب والمشاريع الناشئة) سلسلة تغريدات حكى فيها قصته مع ليليوم ويومي وكيف انتهت الأمور:

يمكنك تحميل السلسلة بصيغة PDF من موقع رتبها أو من الزر أدناه:

جدير بالذكر أن حسام عبد هو مؤسس منصة مساق التي تحدثنا عنها هنا من قبل: إنطلاق مساق: المنصة العربية التي توفّر لك جميع ما تحتاجه للشروع في التعليم عن بعد


جدير بالقراءة قصيبات عن ترجمة ألف ليلة وليلة: كلفت الإنسانية الكثير من العنصرية – خلود الفلاح [قناة 218] ومنه نقتبس بشأن أسوأ ترجمة في التاريخ:

أما أسوأ ترجمة في التاريخ (من وجهة نظري) فهي ترجمة ألف ليلة وليلة إلى الفرنسية التي قام بها الفرنسي أنطوان غالاند. تلك الترجمة كلفت الإنسانية الكثير من العنصرية حيث أن المترجم لم يعتبر النص مجرد حكايات بل اعتبره كتابا في “علم الأنثروبولوجيا” وقال إنه يدرس عادات وتقاليد العرب، والعرب يحتاجون إلى قرون أخرى لإصلاح صورتهم والخروج من نمط الرجل الشرقي كما في الحكايات. ثم أضاف غالاند حكايات من عنده واخترع شخصية شهرزاد التي لم يكن لها وجود.

محمد قصيبات

وعن علاقة الجنون بالإبداع والكتابة:

بعض الدراسات السويدية وأخرى أمريكية تحدثت عن علاقة الجنون بالإبداع عند الشاعرات كانت النتيجة أن أكثر من 80٪ كن يعانين من الاكتئاب لكن هذه الدراسات لم تعتمد إلا على الإحصائيات ولا دليل علمي على صحتها لكن الاكتشافات العلمية الحديثة تقول غير ذلك وتؤكد الصحة العقلية للكُتاب. الإبداع السليم في العقل السليم وما قيل عن كتُاب مثل غوته هيمنجواي اللذين كانا مصابين بمرض نفسي رأى الباحثون أنهما كانا يبدعان أثناء الهدوء العقلي.

محمد قصيبات

في حال فاتك هذا، أذكّرك أني نُشرت في المدونة حديثا هذا الحوار مع مطوِّر الويب أحمد العجمي، وكيف يمكنك تحقيق دخل جيدٍ من بيع القوالب؟


دراسة الناس ذوو الشخصيات الإبداعية يرون بالفعل العالم بطريقة مختلفة عن غيرهم. [The Conversation] وفي الدراسة نقرأ مقولة لبابلو بيكاسو:

رأى الآخرون ما كان وسألوا لماذا، ورأيتُ ما يمكن أن يكون وسألت لمَ لا؟


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


مبادرة طيبة نريد المزيد منها:

أما كنزة مرسلي التي حققت نجاحا كبيرا مع شركة لايف ستايلز ستوديوز. فقد أطلقت تحديًا  أسمته (تحدي اللغة العربية). حيث طلبت من جميع محبيها إرسال فديوهات لهم وهم يتكلمون باللغة العربية الفصحى. وقد  لاقى التحدي إعجاب عدد كبير من الجزائريين الذين تفاعلوا معها وأرسلوا الآلاف من الفيديوهات، وبذلك تكون كنزة قد حققت إنجازًا يحسب لها.

سهيلة بن لشهب تنصح جمهورها وكنزة باللغة العربية [الجرس]

على ذكر موقع الجرس من المفيد أن تطالع تاريخ مؤسسته نضال الأحمدية من هذا الرابط. [مسيرة مليئة بالأكشن!]


سؤال مهم لماذا انحسرت القصة القصيرة أمام الرواية رغم أننا في عصر السرعة؟ [جريدة الدستور] طالع أيضًا مما له صلة: مراجعة كتاب “بحبر خفي” للأمجد عبد الفتاح كيليطو، حيث يجيب كيليطو في أحد فصول الكتاب عن سؤال مهم جدا وهو لماذا يفضل الناس عادة قراءة الروايات بدل القصص القصيرة، مع أن الأولى أكبر حجماً؟


يونس يسأل: ما أحسن قصة قصيرة قرأتها/كتبتها؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Dayne Topkin on Unsplash

3 آراء حول “حسام عبد يشاركنا دروسًا قيّمة من تجربته الريادية

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s