من يترجم أكثر للغته الأم: العرب أم اليهود؟

من المسلسلات القليلة (إن لم يكن المُسلسل الوحيد في الحقيقة) الذي ظللت أتابعه على امتداد السنوات: مسلسل الموتى السائرون، ولذلك لعدة أسباب منها، أنه يحطّم البديهيات: في المسلسلات الأخرى خاصة التي صُورت على أنها في العصر الحديث لما ينزعج البطل أو البطلة يدخل الحمام ويفتح الصنبور ويدع الماء يسيل (دون داعٍ) فقط ليغسل وجهه قليلًا، في مسلسل الموتى السائرون: الماء والطعام والفراش الدافئ غير متوفرة طيلة الوقت. وإذا أردت شيئًا فلا بد أن تقوم به بنفسك غالب الأحيان. من هذه الزاوية يشكّل المسلسل وجهة نظر فريدة يمكنك من خلالها الاستفادة من عدة دروس إن كنت تعيش في بيئة صعبة (سواءً واقعيًا بانقطاعات الكهرباء والمياه مثلًا) أو معنويًا (عدم تفهم أهلك فحوى عملك على الإنترنت). فتتعلم كيف تنجز الأعمال بالحدّ الأدنى من المتطلبات التي بين يديك. بدل ماذا؟ بدل النحيب وانتظار زومبي ليأكلك.

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال
لو كنتَ جزائري أو جزائرية -ولا تملك طرقَ دفعٍ إلكترونية- راسلني على
me@youdo.blog

من الأسباب الأخرى هو أن البطل (ريك غرايمز) يشبه أحد أصدقائي في كثير من تفاصيله: طريقة كلامه، حركة أطرافه ومشيه، لذلك كنت أتابع المسلسل وأنا أتصور أن صديقي هو الذي يمثل -شعور ممتع- وأقول له: والله تطور بك الحال يا فلان وأصبح عندك مجتمع قائم بذاته.

ريك توفى (على ما يبدو) في إحدى الحلقات مع ذلك لا زالت أتابع المسلسل للسبب الأول الذي ذكرته سلفًا. والكثير من الأفلام أتابعها لهذا السبب: عدم اعتمادها على البديهيات التي من كثرة تعودنا عليها أصبحت مُسلّمةً.

رقم اليوم: من يترجم أكثر العرب أم اليهود؟

وفق تقديرٍ أُدلي به العام 2010، نجد أن عدد الكتب المترجمة للعربية (سنويًا) يتراوح ما بين 1500 إلى 2500 كتاب، في حين لا يُترجم للغة العبرية إلا عدد أقلّ من 1500 كتاب (بالضبط 1390  وفق إحصائية 2013). مصادر: 1، 2، 3.

قسم الأحبّة (ما يصنعه-يبرمجه-يكتبه-يصوّره) أصدقائي!، تريد الظهور في هذا القسم؟ راسلني: me@youdo.blog (الظهور مجانيّ)

أحد الأصدقاء أرسل لي هذه المعلومة:

في العام 1488 عبر البحّار بارتوليميو دياز رأس الرجاء الصالح الذي لم يكن قد أخذ اسمه بعد، فسمّاه لهول ما عصف به: رأس العواصف، ولكن الملك البرتغالي في ذلك الوقت قرّر تغيير الاسم إلى رأس الرجاء الصالح. المرء يروّض بالتسمية ما يثير الرعب!

روابط

التنشئة المنغلقة تخلق جيلا مشوها نفسيًا واجتماعيًا وتترك قلوبًا محطمة وعقولًا عاجزة. لذلك تنصحنا رابعة الختام بأن نفتح بابًا لتمرّد الأبناء.

على ذكر التربية نجدد التوصية بهذا الكتاب: تنشئة كارل وايت – ترجمة: إكرام صغيري


حقوق الصورة البارزة: Photo by Natalia Y on Unsplash

5 آراء حول “من يترجم أكثر للغته الأم: العرب أم اليهود؟

  1. دائماً تتحفنا بأفكار صادمة نحن أمة أقرأ لا نقرأ …ورغم أهمية الكتاب والترجمة إلا أن الشعوب العربية وخاصة الشباب منهم وجهوا ضمن قطيع للضياع المشكلة كبيرة جداً يا صديقي ….

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s