كيف يمكن لسوء أو حسن سمعتك الافتراضية أن يؤثر على مسيرتك المهنية المستقبلية سواء أكانت على الإنترنت أو في الواقع؟

عندما تُمسّ سمعتك بسوء على الإنترنت ينبغي عليك وضع خطة لمعالجة الوضع لئلا يتطور وإلا من الوارد أن يتسبب ذلك في انخفاض مبيعاتك أو عدد عملائك، وزيادة عدد المراجعات السلبية، وفشلك مهنيًا على الإنترنت.