غوغل تُصرِّح: 60% من محتوى الإنترنت مكرَّر – ماذا تفعل إزاء ذلك؟

مساء السعادة يا أصحاب،

اقترحت عليّ الأستاذة فاطمة حداد، مؤسسة منصة استكتب ومديرتها هذا الموضوع فشَكَر الله لها، فاطمة مشتركة في رديف فلا تفكّر مرتان واشترك في رديف 👇

تغريدة فاطمة حداد

غوغل تُصرِّح: 60% من محتوى الإنترنت مُكرر

لننقل اقتراحها نصًا هنا ونجيب عليه بعون الحيّ الذي لا يموت:

برأيكم ما هي مميزات ال40 % من المحتوى الأصيل الذي ينشر في جوجل؟
@YounesTalkDZ
نحتاج منك مقالة مميزة بعد أن نستشهد بآراء صناع المحتوى ..

إن كنت تتابع أخبار تحسين محركات البحث فلا ريب أنه مرّ عليه هذا الخبر: غوغل تصرّح 60 بالمئة من محتوى الإنترنت مُكرر [the Search Engine Roundtable] شخصيًا سمعت بهذا الخبر لأول مرة من أحد أعداد نشرة نيش سرفر Niche Surfer (راكبو المجالات المتخصصة). وأعجبني تعليق صاحب النشرة على الحدث وإليكم ترجمة رأيه:

هل سمعت أن 60 بالمئة من محتوى الإنترنت مكرر؟ وأنت الذي تظن أن لديك مشكلة في المحتوى المكرر في موقعك؟!! غرّد غاري إلياس (Gary Illyes) من شركة غوغل بشريحة ألقيت في حدث غوغل سرتش سنترل لايف المقامة في سنغافورة مؤخرًا قال فيها:

“60% من محتوى الإنترنت مكرر”

والمقال أعلاه الذي يغطي هذا التصريح وكتبه باري شوارتز (Barry Schwartz) لا يمنحنا أي سياق أوسع حيث أن المعلومة ذاتها لم تكن إلا شريحة نشرت في تغريدة.

تساءل باري كذلك كيف تُعرّف غوغل “المحتوى المكرر”؟ هل ذلك المحتوى المطابق تمامًا (exact matches) بنسبة مئة بالمئة لبعضه البعض أهو ذاك المحتوى المكرر أم أن كل صفحتين لهما نفس كود HTML هو المحتوى المكرر أم أن حتى التطابق شبه الكلي أو الجزئي هو المحتوى المكرر أم أن الموضوع نفسه هو المكرر لكي يعدّ المحتوى مكررًا؟

رأي صاحب نشرة نيش سرفر: لا أظنّ أن المحتوى المكرر هو المحتوى المطابق لبعضه كليًا (أي نسخ لصق) لكن المحتوى المكرر المقصود بنظري من غوغل هو إعادة الصياغة. أي المحتوى المعاد صياغته في ذات الموضوع.

كما أني لست مندهشًا كذلك من هذه المعلومة نظرًا للعدد الهائل من برامج إعادة الصياغة وإعادة الكتابة وبرامج الكتابة بالذكاء الاصطناعي الموجودة في السوق حاليًا.

وفي ظل الخصومات الحادّة للجمعة البيضاء لباقات هذه البرامج وموفّري أسماء النطاقات أتوقع أنه سيكون هناك سيل منهمر من المواقع الجديدة التي ستُطلق في الأسابيع القليلة المقبلة. هاهاها..

أحد أعداد نشرة نيش سرفر

أيضًا قرات أمس مقالًا جيدًا جدا في ذات السياق (سياق تحسين محركات البحث) في ريديت عنوانه: إلى كل أصحاب المشاريع التجارية المعتمدين على غوغل وتحسين محركات البحث لجذب الزيارات: إليكم استنتاجاتي بشأن تحديث غوغل عن المحتوى غير المرغوب لسنة 2022 بناء على 327 موقعًا أديره (نعم عناوين بعض منشورات ريديت طويلة هكذا) – نزّل المنشور بصيغة بي دي إف.

وزبدة خبرة صاحب هذا المنشور الذي يدير 327 موقعًا (وهو صرّح أنه في بعض المواقع ينتهج ممارسات لا شرعية في تحسين محركات البحث ما يسمى بسيو القبعات السوداء ويدير مواقع أخرى لا يمارس فيها هذه الممارسات غير الشرعية)

في النهاية لم يتغير شيء خلال العشرين سنة الأخيرة في مجال تحسين محركات البحث بالنسبة لمن يريد بذل أقصى ما في وسعه وأراد تحقيق النجاح:

  1. أنشئ محتوىً نافعًا يمنح قيمة حقيقية للمستخدم
  2. اُنشر ذلك المحتوى على حساباتك في الشبكات الاجتماعية
  3. سيشارك الناس محتواك وستحصل على روابط خلفية (باكلينكس) طبيعية
  4. كرر الخطوات من 1 إلى 3
  5. بين الحين والآخر أطلق إعلانات
  6. اجنِ الأرباح

لم يسبق في حياتي أن رأيت موقعًا رائعًا عاقبه غوغل.

وكلام صاحب المنشور في ريديت صحيح وصادق.

بعد هذه المعلومات المفيدة لنعد لاقتراح الأستاذة فاطمة:

ما هي مميزات الـ40% من المحتوى الأصيل الذي ينشر في جوجل؟

أولًا من المهم أن نُنبّه أنه لا يوجد محتوى أصليّ أصيل مئة بالمئة. بالتالي ركّز على المنفعة وليس الأصالة. لأن المنفعة تستطيع وصولها بقول القارئ أنه استفاد من محتواك، لكن الأصالة الكليّة غير مُمكنة ومُتعذّرة.

وأنا أعرف أن الأستاذة فاطمة تقصد بالأصالة هنا ليس الأفكار إنما اختبار الانتحال بمعنى أنه لما نُدخل النصّ في كاشف انتحال يأتي لنا بنتيجة انتحال صفر، فهذا معنى الأصالة تقنيًا. لكن الكثير من المحتوى الذي يجتاز كاشف الانتحال ليس إلا حشوًا حتى مع أصالته التقنية. أي أنه مجرد إعادة صياغة مُحترفة لا أكثر. وهو قليل النفع.

لذا شخصيًا أدعو كاتب المحتوى وإستراتيجيّ المحتوى ومدراء مشاريع المحتوى إلى التركيز على النفع والأمانة في النقل والعزو لا الأصالة.

أفضلُ تعريف للإبداع سمعت عنه ما قاله ستيف جوبز: ما الإبداع إلا خلقُ صلاتٍ بين الأشياء.

هكذا نعرف أن:

  • مقالًا يجمع قائمة مصادر يصعب إيجادها من قبل في مكان واحد مثل هذا المقال من الأستاذة دليلة 09 تدوينات عن السيو لن تجدها بسهولة في مكان واحد ونعم لقد كسبتْ دليلة الآن من مدونتي رابطًا خلفيًا بمجرد التنويه بمقالها! أو
  • قطعة محتوى نصٍّ تربط بين مفهومين لم يكن هناك صلة بينهما من قبل وتستكشف تلك الصلات أو
  • مقال يتوسع في نقطة لم يتوسع فيها مقال آخر أو
  • مقال يراجع مادةً سمعية أو مرئية أو صوتية أو
  • مقال ينقل نصًا ما هو موجود في وسائط غير قابلة للنسخ مثل الصور الممسوحة ضوئيًا والصوتيات

هي مقالات ليست أصيلة بالمعنى الكامل للكلمة لكنها مقالات أصليّة تقنيًا مئة بالمئة ونافعة وهذا هو المطلوب.

وأشكّ شخصيًا أن الأربعين بالمئة من المحتوى غير المكرر الذي تحدثت عنه غوغل محتوى نافع. بل برأيي الشخصي المحتوى النافع غير المكرر قليل النسبة جدًا وإن كان ليس لدي رقم كم هو. فأنت كما ترى حتى تعريف المحتوى المكرر لم تحدده غوغل بدقة.

6 سمات للمحتوى النصيّ النافع

لذا سأستعرض من واقع خبرتي سمات المحتوى النصيّ النافع والأصليّ تقنيًا (يعني الذي سيجتاز اختبار الانتحال) فنقول هو محتوى نصيّ:

  1. محتوى مدعوم بالمصادر ويحيل للمراجع ويعزو للأصل وينسب الفضل لأهله
  2. مكتوب للإنسان مع نية إيقاع النفع بالقارئ
  3. خالٍ من الحشو ورصّ الكلمات المفتاحية بلا داعٍ
  4. تنسيقه جيد: لا كُتل ضخمة من النصوص، ولا عناوين ضخمة مثل أهرامات الجيزة، وحجم الخط مقروء ومضمن بالصور الموضحة المتحركة والثابتة حسب الحاجة والفيديو أو الصوتيات إن لزم الأمر
  5. يمنح قارئه ما وعد به في عنوانه دون:
    • مبالغة ولا تضخيم
    • ولا تضليل
    • ولا بيع لشيء غير شرعي
    • ولا تدليس (إخفاء جزء من الحقيقة تضليلا للمتلقي)
  6. يتسم بالأمانة: فيُخلي المسؤولية عندما يكتب عن منتج لشركة هو مستثمر فيها مثلًا ويخبر القارئ أن رابط الإحالة هو رابط إحالة أو تسويق بالعمولة

هذا هو جواب الأستاذة فاطمة.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: ما أفضل موقع عربي تزوره بوتيرة منتظمة؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by sarah b on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s