لماذا ما يفعله ماسك بتويتر الآن ليس بذلك السوء الذي تظنّ وما تفعلُ إزائه؟

مساء التغريدات،

لا ريب أنه بلغتك أمواج (ورياح؟) دراما ماسك وتويتر. الرجل الذي حوّل باختصار تويتر لميم تلوكه الألسن وتعجنه الأنامل في الإنترنت وأهان كبار المبرمجين وأقالهم وطلب من المبرمجين طباعة رموزهم (أكوادهم) البرمجية كي يعاينها مهندسو تسلا وشركاته الأخرى، وأبعد كبار المعلنين عن تويتر وجعلهم ينسحبون وأظهر جهله بالتقنيات التي يستخدمها المطورون لبناء الشبكات وجعل نفسه أضحوكة أمام كل ذي عقل وبصيرة. (لن أضع روابط لكل هذه الأحداث لأنها موثّقة أكثر مما يكفي في الإنترنت لكن عمومًا يمكنك إيجاد مراجع كل ما اتهمتُ به إيلون ماسك في هذا العدد من نشرة إد زيترون).

وتمادى ماسك حتى أن الكثيرون خافوا -وهم محقّون- من توقف تويتر كليًا وخروجه عن الخدمة جرّاء تصرفاته التي أقل ما يقال عنها أنها حمقاء. لكن أضيف هنا نقطة مهمة: هي تصرفات حمقاء فيما يظهر للناس. لكنها وفق منطق ماسك الداخلي هي متماسكة. مع أن منطقه لا شكّ أعوج.

هذا الموضوع من اقتراح الزميل طارق ناصر وتأييد ريم حاج علي فشَكَر الله لهما.

تغريدة طارق ناصر

هل تعتقد أن تويتر سيختفي قريبا أم سيبقى؟

بول غراهام يقصف جبهة الهذر في قضية تويتر-إيلون ماسك. المصدر: تويتر
بول غراهام يقصف جبهة الهذر في قضية تويتر-إيلون ماسك. المصدر: تويتر

ملخص رأيي فيما حدث

  • تويتر سيبقى وحتى إن خرج من الخدمة لفترة كما حدث مع فيسبوك مرة فسيعود
  • لا يفهم الكثير تصرفات ماسك إلا أنها ليست حمقًا خالصًا وعشوائية كما يظن البعض
  • ماستودون (Mastodon بديل تويتر المفتوح المصدر) لن يكتسح الإنترنت ولن يغلب تويتر مع أن قلبي مع ماستودون ولا شكّ
  • كل منصة لا تسمح لك بنقل محتواك كله منها ومعه متابعوك ونشره كما هو في مكان آخر (كما يمكنك أن تفعل مع القوائم البريدية ومواقع ووردبريس مثلًا) هي منصة لا تملك حسابك فيها حتى لو كانت لديك علامة التوثيق

ما تفعل إزاء دراما إيلون وتويتر؟

لا بد أن يكون لديك مكان تملكه في الإنترنت. صحيح أن الملكية في الإنترنت هي كراء لا أكثر في حقيقتها مثل أن تشتري اسم نطاق فها هنا أنك تستأجره للمدة التي دفعت لها. لهذا الملكية عندي في العالم الرقمي هي كل منصة تتيح لك:

  • أخذ محتواك ومعلومات اتصال متابعيك منها إلى أي مكان آخر (مثل صبستاك ووردبريس) أو تحميله في معدّات تقنية تملكها
  • يُحبّذ أن تكون مفتوحة المصدر لكن ذلك ليس شرطًا

⚠️ قد تتيح لك بعض الشبكات تحميل محتواك. مثل تويتر وفيسبوك وغيرهما لكنها لا تتيح لك تحميل معلومات التواصل مع متابعيك أو إمكانية نقلهم بصورة ما لمكان آخر ولذا فيسبوك وتويتر مثلًا لا ينطبق عليهما شرطنا الأول لتقول أنك تملك مكانًا لك في الإنترنت إن استخدمتهما.

كيف أتابع تطورات حدث كهذا دون التلطخ بترهات الشبكات؟

لا أتابع تجليات الحدث من المواقع الإخبارية أو حسابات الجالسين على الأرائك الهارفين بما لا يعرفون؛ إنما من مصادر مستقلة قدر الإمكان، ولنتخذ حدث تويتر وإيلون ماسك مثالًا. ففي هذه الحالة أتابع الموضوع بأريحية من بريدي الإلكتروني فكثير من أعداد النشرات البريدية التي اشتركت فيها حللت الوضع. مثل:

ومزايا هذه الطريقة أنه في تحليلات النشرات البريدية:

  • سيتكبد المُحلل عنك عناء متابعة الأخبار
  • يعطيك الخلاصة مع رأيه دون تحيز قدر الإمكان
  • حتى لو وُجد تحيز ستجد تعليقات مضادة من أناس يدعمونها بالأدلة وليس تعليقات ضحلة غرضها المخالفة فحسب

سلوكيات إيلون ماسك مُلخصة في مقطع من كتاب

يكتب إد زيترون في عدد من نشرته البريدية بعنوان المَلِك الغَشَّاش:

عندما سألتُ إي. دبليو. نايدنماير، مؤلف كتاب “مَسْخَرة: قصة شركة تسلا موتورز دون تنميق” وصف المؤلِّف إيلون ماسك بأنه “أحمق هائلُ الحماقة، لكنه فنان تملّص من المآزق لا شكّ في موهبته في التملّص منها” حيث أنه “يقحم نفسه في الأمور إقحامًا دون أن يكون له أدنى علمٍ بشأن كيف تعمل تلك الأمور، ما يؤدي لا محالة إلى إحداث فوضى بها والإضرار بها على نحو خطرٍ، لكن موهبته الأساسية هي النجاة بنفسه والتملّص من هذه الزوايا الضيّقة التي حشر نفسه فيها“.

وموضّحًا نفسه أكثر أضاف المؤلف نايدنماير أنه وفي خضم “تملّص إيلون ماسك من سلسلة متصاعدة من الفخاخ التي نصبها بنفسه لنفسه، باتت طرق تملّصه أكثر تطرّفًا وحدّة: من ذلك إعلانه المسبق عن جولات تمويل والتلاعب ببرامج الإعانات المالية الحكومية إلى الوعد بميزة “القيادة الذاتية الكليّة” وحتى حلّ المشكلة المستعصية المسماة بـ “الذكاء الاصطناعي العام* في الواقع” وصنع روبوتات خارجه من روايات الخيال العلميّ

التغميق مني

الخلاصة منيّ: سيُخرج إيلون ماسك نفسه من هذا المأزق وكما هو الحال مع أي نظام. لأن إيلون نظامٌ هو كذلك سينسب كل خير ينجم عن ذلك لدهائه وحنكته وعبقريته ويلقي باللائمة عن كل شرّ حدث على موظفيه وغباء من تولى تلك المهمة في شركته.

*وفق موسوعة المعرفة:

💡 الذكاء العام الاصطناعي Artificial general intelligence (AGI) هو الذكاء الافتراضي للآلة ولديه القدرة على فهم أو تعلم أي مهمة فكرية والتي يستطيع الإنسان القيام بها.

استطراد نافع: قوة مستندات غوغل في يُسر استخدامها ولا تعقيدها

ما أعجبني في هذا الحدث. هو أن الكاتب المستقل كَيْسي نيوتن Casey Newton (لديه نشرة مدفوعة على صبستاك) بذل جهدًا يفوق ما تقوم به صحف ومواقع كاملة في تغطية حدث متصاعد بوتيرة سريعة كهذه. ليس هذا المثير للإعجاب فقط فوق استقلاليته المادية (هو يكتب لجمهور يدفع له مباشرة وليس موظفًا ضمن مؤسسة) بل استخدامه مستندات غوغل لإجراء الحوارات.

لا برامج معقدة

لا عروض تقديمية أنيقة التصاميم

لا هراء تقني آخر

فقط مستندات غوغل وناس تكتب.

هذا ما فعله كَيسي نيوتن في حواره مع المطوّر المسؤول عن تطبيق تويتر للأندرويد إريك فرونهوفر (Eric Frohnhoefer) بعدما أقاله إيلون ماسك في خلاف بينهما حول سرعة التطبيق في بعض البلدان.

سبب استخدام الصحفي المستقل كيسي نيوتن لمستندات غوغل في إجراء الحوارات. المصدر: تويتر. تعريب: يونس بن عمارة
سبب استخدام الصحفي المستقل كيسي نيوتن لمستندات غوغل في إجراء الحوارات. المصدر: تويتر. تعريب: يونس بن عمارة
جاك دورسي مبتكر تويتر يستخدم مستندات غوغل العلنية لمتابعة التبرعات المليونية التي يقدمها. لا تخبرني مرة أخرى أنك بحاجة إلى برنامج معقد أو مرتفع الثمن أو تعلم لغة برمجة كي تطلق مشروعك. المصدر: تويتر
جاك دورسي مبتكر تويتر يستخدم مستندات غوغل العلنية لمتابعة التبرعات المليونية التي يقدمها. لا تخبرني مرة أخرى أنك بحاجة إلى برنامج معقد أو مرتفع الثمن أو تعلم لغة برمجة كي تطلق مشروعك. المصدر: تويتر

طالع أيضًا عن إيلون ماسك في هذه المدونة 👇

إيلون مَسك يبحثُ عمّن يدافع عنه في شبكات التواصل الاجتماعي

إن الفشل ليس علامة ضَعْفٍ، بل هو آية أنك حيٌّ تنمو — بوز آلدرن

التأثير السعيد للقراءة ، مع لائحة الكتب التي طالعها إلون ماسك.

طيلة حياتي ، لم أرى أي انسان حكيم عاقل ( وفي شتى مجالات الحياة ) لم يكن يقرأ طيلة الوقت ، لا يوجد فيهم من لا يقرأ ولا يطالع ، أبدا ..يمكن ان تصيبك الدهشة لو لاحظت كم كان وارن يطالع أو كم أطالع انا ..اولادي يضحكون مني ..هم يعتقدون انني كتاب يمشي على ساقين ! … متابعة قراءة التأثير السعيد للقراءة ، مع لائحة الكتب التي طالعها إلون ماسك.

لماذا لدى إيلون مَسْك وأمثاله كلُّ هذه الثروة الفاحشة؟

مشكلة الاقتصاد الحالي -من ضمن مجموعة كبيرة من الثغرات ونقاط الخلل الأخرى- أنه وكما يقول كاتب المقال أن المشارك في السباق يمكنه جني الأرباح حتى قبل أن ينتهي السباق ونعرف النتيجة. ويقترح الكاتب تيم أوريلي في نهاية المقال حلولًا عملية لهذا الوضع.

أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: برأيك ما سيحدث لمنصة تويتر؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by ilgmyzin on Unsplash

رأيان حول “لماذا ما يفعله ماسك بتويتر الآن ليس بذلك السوء الذي تظنّ وما تفعلُ إزائه؟

  1. أتوقع استمرارها .. الجلبة ستجعلها مكانا جذابا للدخول إليها.. لا يمكن التخمين حاليا..
    لكن طرد الكثير من الموظفين بطريقة مهينة أمر سيء مهما كانت العواقب.. ربما قد يؤثر هذا بين الموظفين في تجنب العمل في تويتر.. وهناك أصدقاء يمنيون مغتربون يحكون من قبل عن تجاربهم السيئة في العمل في تيسلا ولكن ما تزال تسيلا شركة رائدة وحاضرة بقوة..

    لكن وجود استغناءات جماعية عن الموظفين في الشركات التقنية حاليا قد يخفف الوطأة على تويتر ومسك.. ولن يبدو بمظهر الشرير الذي لا يأبه بالموظفين..

    ربما أحيانا زيادة الشدة لإيلون مسك والاستخفاف والظن أنه ملهم ويعرف كل شيء.. قد تودي به في النهاية..

    Liked by 2 people

  2. ليس الهدف من ماستودون أن يكتسح فهو مبني على تقنية مفتوحة يمكن لأي شخص أن يستخدمها تماماً كالبريد الإلكتروني، ماستودون واحد من البرامج التي تعتمد على تقنية غير مركزية ويمكن للفرد عدم استخدام ماستودون ومع ذلك التواصل مع الآخرين الذين يستخدمونه، يمكن للفرد أن يستخدم برامج في موقعه ويكون وحيداً هناك ومع ذلك يتواصل مع العشرات والمئات في مواقع أخرى يستخدمون ماستودون أو برامج أخرى.

    بقي تويتر أو لم يبقى هذا لم يعد يهمني، ما ندركه جميعاً أن تويتر الآن مختلف وسيتغير أكثر ويصبح للكثيرين مكاناً أسوأ، المجتمعات الإلكترونية لا تحتاج أن تموت قبل أن يرحل عنها الناس، عربياً لدينا مثال جيد وهو حسوب I/O، بدايته كانت مختلفة تماماً عما هو عليه الآن، تغيره من مجتمع متخصص إلى عام دفع بالأعضاء الأوائل للرحيل.

    تويتر كان مختلفاً في بداياته ثم تغير للموقع الكبير الذي اعتمدت عليه الحكومات ومؤسسات الصحافة وهذا خطأ كبير في رأيي والآن تجد بعضهم يبحث عن البدائل وهناك مؤسسات بدأت ماستودون خاص بها ولموظفيها وهذا ما يفترض أن يكون عليه الأمر، الآن تويتر في عصر مسك وليس لدي توقعات، ما أراه في الواقع أن الأمور تسير من سيء لأسوأ، كلام غراهام منطقي لكن لا يعني نجاح شخص في شركتين أنه يستطيع أن ينجح في الثالثة … ولدي شك أن نجاح شركتيه السابقتين حدث على الرغم منه وليس بسببه.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s