إذًا من يصنع الآلات التي تصنع الأدوات والآلات؟

هذه التدوينة برعاية نشرة الأحد البريدية من إعداد الأستاذ علي عسيري وهي نشرة تشبه قرصات شاورمر لكنها للتسويق. اشتركوا فيها وشكرًا للدعم.

مساء الخير،

كنت أقرأ عددًا من نشرة رجب خان (Razib Khan) لأعرف بوجود سامو بوريا ومؤسسته تحليلات بسمارك (Bismarck Analysis) تجوّلت في الموقع لأجد من دراساتهم المتاحة علنًا دراسة أجابت عن تساؤل لطالما جال في ذهني: من يصنع الآلات التي تصنع الأدوات والآلات؟ من يسيطر على سوقها؟ وما هي حركيات هذا القطاع؟ ولماذا أمريكا والمملكة المتحدة ليستا المهيمنتين على هذا القطاع؟

الورقة البحثية مُعدّة جيدًا وتجيب على هذه التساؤلات وغيرها ومنها ترجمت لكم مقتطفات إضافة للخلاصة لصالح الأمة العربية الإسلامية ومنفعتها.

ما هي ماكينات التشغيل الميكانيكية (machine tools)؟

اعتمد الباحثان في الدراسة تعريفًا فضفاضًا لماكينات التشغيل الميكانيكية (machine tools) وترجع جذور هذه الماكينات للثورة الصناعية الممتدة من منتصف القرن الثامن عشر إلى أواخره في إنجلترا.

طُوِّرت النُسخ المبكّرة من ماكينات التشغيل الميكانيكية في الأول لأغراض محددة، وقد طوّرها رواد مثل جون ويلكنسُن (John Wilkinson)، الذي أنشأ أداة حفر دقيقة جعلت محرّك جيمس واط البخاري عمليًا وقابلًا للإنتاج على نطاق واسع.
في وقت لاحق، أدخلت الشركاتُ ماكينات التشغيل الميكانيكية إلى السوق بصفتها خطوط إنتاج أساسية، جاعلة هذه الماكينات في متناول جميع شركات التصنيع، بما فيها تلك الشركات التي ليس لديها قدرة على التوسع بما يتيح لها صناعة تلك الماكينات بأنفسها.

خارطة التوزيع العالمي لإنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية المصدر: تحليلات بسمارك
خارطة التوزيع العالمي لإنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية المصدر: تحليلات بسمارك

أسئلة ملحّة تجيب عليها الورقة البحثية

لماذا إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية متمركز للغاية في بضعة بلدان، وعلاوة على ذلك، لماذا إنتاجها متمركز في الأماكن الحالية؟ ولماذا تخلّفت الشركات الأمريكية عن الركب في هذا القطاع مثل ظهور ماكينات التحكّم الرقميّ بالحاسوب (CNCs) في حيت تفوّقت الشركات اليابانية والألمانية في هذا المجال؟

ولماذا تبدو أُمم مثل روسيا والبرازيل والهند عاجزة عن إنشاء قطاع محليّ قويّ ومدعوم لماكينات التشغيل الميكانيكية في حين حلّقت الصين بهذا القطاع عاليًا منذ العام 1990؟

سعى الباحثان في هذه الورقة البحثية إلى تحديد العوامل التقنية والاجتماعية وتلك المتعلقة بالسياسات التي أدت إلى تمركز إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية عالية الأداء في الأماكن التي هي متمركزة فيها الآن كما تناولا كذلك وبصورة عامة الآثار المترتبة عن التصنيع المتقدّم.

يترجم قاموس المصطلحات التقنية CNC بـ تحكّمُ (الـ…) الرقميّ بالحاسوب (CNC)
طبقاً للمواصفة القياسية الألمانية DIN رقم 66257 يُعرَّف التحكّم الرقميّ بالحاسوب (CNC) على أنه ‘تحكّمٌ رقميٌّ، يشتمل على واحدٍ أو ربمّا أكثر من حاسب ذي ذاكرة قابلة للبرمجة. يتمُ تحديدُ المزايا الوظيفية لهذا النوع من التحكّم الرقميّ بالأساس من خلال برمجة الحواسيب.’ ولا تتوّفر وظيفةُ التحكّم الرقميّ بالحاسوب إلا في وجود عناصر الذاكرة والتخزين والمُعالجات الميكروية للبيانات، ويكمنُ الهدف من وراء عملية التحكّم هذه في ماكينة التشغيل الميكانيكي.

خلاصة الورقة البحثية

استهل الباحثان ورقتهم البحثية بالتساؤل لماذا إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية متمركز للغاية في بلدان بعينها، مثل ألمانيا واليابان؛ ولماذا شهدت بلدان كانت السبّاقة في إنتاج مثل هذه الماكينات مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة تراجعًا في مكانتها في القطاع منذ 1945؛ ولماذا بعض البلدان، مثل الصين نجحت في التحليق عاليًا في سماء إنتاج هذه الآلات في حين فشلت بلدان أخرى مثل البرازيل في ذلك؟

وإنطلاقًا من دراسة تاريخ إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية أضحى جليًا أن المعارف المتراكمة (traditions of knowledge) لا بد أن تُقدح وتبقى شعلتها ملتهبةً على مدار عقودٍ وأجيال لكي يكون من الممكن إنشاء قطاع مزدهر لإنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية عالية الدقة.

عرّفت الورقة مصطلح tradition of knowledge والتي ارتأيت ترجمتها بـ’المعارف المتراكمة’ بأنها مُجمل المعارف العمليّة المُجدية التي تضمّ كل الإجراءات والتدابير والطرق والمناهج والسُبل التي نجحت بالتجربة والمحاولة من قبل عدّة أجيالٍ من الناس. (ترجمة بتصرف) ص 12 من الورقة البحثية المعنية.

بعد هيمنة الولايات المتحدة على القطاع ما بعد الحرب العالمية، ثم اختراع ماكينات التحكّم الرقميّ بالحاسوب (CNC)، أدت سياسات شُرّعت عن قصدٍ وتخطيط مسبق إلى دعم التصنيع عالي القيمة المضافة في اليابان وألمانيا ودول أخرى خلقت داخل بُناها الثقافية والاقتصادية ظروفًا ممتازة لازدهار إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية.

من جهة أخرى، أدى خروج هذا القطاع من لائحة أولويات الولايات المتحدة وبريطانيا، إلى حدوث تحوّل تدريجي في جغرافيا إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية الدقيقة في الفترة الممتدة من الستينيات وحتى الثمانينيات.

وإثر التحرير الجزئي للاقتصاد الصيني الذي حدث سنة 1990 وما بعدها، أضف إليه السياسات الصناعية الشرسة والقويّة مع التخطيط المركزي، كل ذلك يسّر صعود الصين لمكانة في قطاع ماكينات التشغيل الميكانيكية جعلها متفوقة عدديًا على كل البلدان الأخرى من ناحية إنتاج هذه الماكينات واستخدامها.

ولاحظ الباحثان أنه وخارج أوروبا الغربية وشرق آسيا وما تبقى في أمريكا الشمالية، ما من علامة تقريبًا على وجود معارف متراكمة حيّةً تُرزق في مجال إنتاج ماكينات التشغيل الميكانيكية.

يترجم قاموس المصطلحات التقنية machine tool بـ
ماكينة تشغيل ميكانيكي وهي أيٌّ من الآلات التي تُستخدم في الهندسة الميكانيكية، لمُعالجة قِطَع التشغيل. وفي واقع التطبيق العملي، يُطلق مُصطلح ماكينة تشغيل ميكانيكي فقط على ماكينات تشكيل المعادن وفصلها (بما يعني تقسيمها، وتقطيعها، وإزالتها)، إضافةً إلى ماكينات التزويد، ولهذا فإن المواصفة الألمانية القياسية رقم 8580 ff (تختّصُ بطريقة العمل) والجزء الأول من المواصفة الألمانية القياسية رقم 69 651 (يختّصُ بآلات التشغيل لمُعالجة المعادن)، وكلاهما له علاقة بالآخر في محتواه.

يونس يسأل: ما الذي يثير فضولك بشأن الآلات؟


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s