اليوم صادقتُ ماموثًا ثرثارًا 🐘🗣

مساء الخير،

عثرتُ اليوم على هذا المُنتج واسمه The Chatty Mammoth وهو عبارة عن نشرة بريدية مكرسة لمن لا يجد وقتًا للقراءة بحيث يقرأ كتّابها المقالات الطويلة ويلخصونها لك… مقابل ماذا؟ مقابل 2.73 دولار كل أسبوع.

لكني اشتريت المنتج مدى الحياة بعرض خاص وهو متاح لك أيضًا عندما تدخل للموقع عبر برودكت هنت بعشر دولارات فقط:

واجهة خدمة The Chatty Mammoth
واجهة خدمة The Chatty Mammoth

تفاصيل عمل خدمة The Chatty Mammoth
تفاصيل عمل خدمة The Chatty Mammoth

تفاصيل الخدمة:

  • تختار لك الخدمة 3 مقالات ممتازة كل يوم
  • ينتقونها من مصادر غير معروفة كثيرًا
  • يلخصونها لك في أقل من تسعين كلمة
  • تصف الخدمة نفسها بأنها تتيح للمفتقرين للوقت أن يقرأوا أكثر
  • ترسل لك الخدمة نصوصًا مكتوبة بأسلوب مُحفّز للذهن مستقاة من مقالات نُشرت في مصادر مغمورة وتلخّصها لك في رسالة إلكترونية يومية تقرأها في دقيقتين
  • يمكنك مطالعة نماذج عن تلخيصاتهم هنا: نماذج خدمة الماموث الثرثار.
  • ماذا يفعل المشرفون على الخدمة؟ يقرأون المقال كله نيابة عنك لتتمكن من أن تطالع فقط أهمّ العناصر التي تستحق أن تتكلم عنها مع الآخرين. ويتبعون هذه الخطوات:
    1. الواجب الأول الذي يقع على عاتق فريق الخدمة هو العثور على مقالات ألمعية من مصادر لا يعرفها الكثيرون
    2. بعدها يختار الفريق المقالات الثلاث الأكثر تحفيزًا من ناحية معرفية تصلك كل يوم في بريدك
    3. بعد ذلك يكتب الفريق ملخصات موجزة لكل مقال، مركّزين فقط على معلومة واحدة من كل مقال تستحقّ أن تعرفها وتتحدث عنها
    4. أخيرًا، ستتلقى رسالة إلكترونية بها ثلاث مقالات مختزلة في نصوص تُقرأ جميعًا في دقيقتين

تعليقي: أنا اشتريتها على كل حال. وسأخبركم في قابل الأيام عن جدواها لكن إن لم ترغبوا في تفويت العرض (مدى الحياة بـ10 دولار فقط) فعليكم بالزر أدناه أو أعلاه.


الأستاذ محمد البنا يكتب خمسُ أعوام على العمل الحر | توصيات وتوجهات [مدونة خارج الصندوق] أوصي بمتابعة المدونة ✅


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: ما آخر شيء اشتريته من الإنترنت؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by April Pethybridge on Unsplash

3 آراء حول “اليوم صادقتُ ماموثًا ثرثارًا 🐘🗣

  1. جميل جدا..
    تنبّهت مؤخرا إلى أن تطبيق بوكت pocket لحفظ الروابط قد أضافوا خاصية الاستماع الى المقالات، سواء التي تم حفظها أو تلك المقترحة من التطبيق نفسه، أراها فكرة جيدة أيضا لاستغلال التطبيق بعدما تراكمت لدي كمية هائلة من المقالات محفوظة وغير مقروءة، ولكن للأسف هذه الخاصية لا تدعم القراءة باللغة العربية

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s