القوى الخمس للتنافسية وفق مايكل بورتر قد لا تكون بذاك الصواب الذي تظنّه…

مساء القوى الاقتصادية،

إن كنت مهتمًا بالاقتصاد والأعمال التجارية والتسويق فالغالب أنك سمعتَ بـقوى بورتر الخمس (Porter’s Five Forces): وهي نموذج لتحليل القطاعات يقوم على خمس قوى تنافسية تشكّل تقريباً كل قطاع اقتصادي. طالع عنها المزيد بالضغط عليها أو أكتب في يوتيوب قوى بورتر الخمس وستجد كثيرًا من الشروحات عنها. هذا مثال عما ستجده:

مع ذلك؛ قرأت اليوم مقالًا جيدًا عن احتمالية خطأ هذا النموذج ككل، المقال طويل وجيد ويحوي نبذة عن سيرة بورتر وجهوده وخلفية تاريخية ضافية عن تطور بعض المفاهيم الاقتصادية، وهو مقال جدير حقًا بالمطالعة: الاقتصاد بحسب مايكل بورتر: أثّر أستاذ كلية هارفارد للأعمال مايكل بورتر على جيل كامل من حملة ماستر إدارة الأعمال والمستثمرين المشاهير الذي يستثمرون وفق القيمة. لكن أفكاره الاستثمارية قد تكون مُجانبة للصواب [Institutional Investor]

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أحد المؤلفين يصدر أول كتاب أنستغرام (انستابوك) في العالم: نشره كقصص أنستغرام

تحدثنا من قبل عن شعراء الأنستغرام هنا: 👇

پويتزر: شبكة اجتماعية جديدة لمشاركة الشِعر تجمع 2.5 مليون يورو

خاطرٌ يصفع الفرزدق…

واليوم إليكم هذا الخبر:

أنشأ المؤلف ألكسندر كييلاند كراغ ما يبدو أنه أول كتابِ أنستغرام يشهده العالم وذلك بغية “لفت انتباه الشباب الميّال لقنوات التواصل الاجتماعي للكتب” وأصدر المؤلف كل فصل من فصول الكتاب، المعنون بـ”أبقِ هذا بيننا” (This Stays Between Us)، كمجموعة من قصص أنستغرام ينشرها كل يوم أثناء تأليفه الكتاب. هذا وقد حصدت القصص ما نسبته 75% من التفاعل المتكرر، وانتهى المطاف بالكثير من المتفاعلين إلى شراء الكتاب الورقيّ بالفعل. حري بالذكر أن الكتاب أُصدر كذلك على سناب شات، وكقائمة تشغيل على سبوتيفاي.

المصدر: فولف ميديا.

من الخبر نستفيد: يمكن لأصحاب الدور العربية والمؤلفين العرب الاستلهام من ألكسندر في كتابه هذا، وأيضًا يمكنهم الاستلهام من الكاتبة آشلاي رينارد Ashleigh Renard التي شاركتنا قصة نجاحها في بيع كتابها عبر تيك توك دون الحاجة للرقص أو البكاء [مدونة Jane Friedman] ☑️

هذا هو سبب صعوبة تقبّل المجاملات لدى معظم الناس

أظهرت دراسة أنه وعلى الرغم من أن معظم الناس يربط الإحساس بقيمتهم بالشعور بالتقدير (أي أنهم عندما يُجاملون يحسّون بالتقدير)، نجد أن ما يقرب من 70% منهم أيضًا يربطون المديح بـ”الشعور بالإحراج أو عدم الراحة”.

ووفقًا لدراسة أجريت العام 2010، يجد الناس الذين يعانون من تدني شعورهم بقيمتهم الذاتية صعوبة أشدّ عليهم من غيرهم لتقبل المجاملات، ذلك أنهم يفترضونها غير مُخلصة وتنزّلًا من الآخرين لهم.

من جانبها، تقول دراسة أجريت عام 2015، أن بعض الناس يتهربون من الثناء لتجنب أن يبذلوا المزيد من الجهد وتقديم أداء أفضل إيفاءً بالتوقعات المستقبلية، بمعنى أنهم يتهربون من المديح كي لا يُطالبون -تصريحًا أو ضمنًا- بتحقيق توقعاتٍ مرتفعة مستقبلًا.

المصدر: فولف ميديا.

هل الإنسان الأعسر أذكى من الأيمن؟ إليكم ما تقوله الأبحاث الحديثة عن الموضوع

وفق ثلاث تحليلات لنتائج الدراسات المختلفة* (طالع أدناه عما هو تحليل التحليل أو تحليل نتائج الدراسات المختلفة) بما فيها 18 دراسة عن معدلات الذكاء شملت 22,000 شخص، أجرتها جامعة أثينا، لم تظهر معظم الدراسات فرقًا في متوسط درجات الذكاء بين الناس العُسْر والناس الأيامن (الأعسر: من يعتمد يده اليسرى، والأيمن من يعتمد اليمنى).

مع ذلك وجد تحليل النتائج أن الأيامن (جمع أيمن) لديهم معدّل ذكاء أعلى قليلًا، لكن أثر هذه الزيادة الطفيفة في الذكاء لا تكاد تذكر على عالم الواقع. ومع أن العُسْر يظنون أنهم أكثرُ إبداعًا، إلا أن الدراسة أظهرت أن كلا النوعين: الأيامن والعُسْر متساوو القدرات في الأنشطة الفنية.

المصدر: فولف ميديا.

أطالع حاليًا: كتاب كيف تعيش؟ لديريك سيفرس Derek Sivers

أشارف على إنهاء الكتاب، وهو متناقض كما يقول وصفه ذلك أنه مجموعة من 27 جوابًا متناقضًا وخاتمة غريبة واحدة (لم أصلها بعد)…
والكتاب يأتي تكريمًا لكتاب آخر عنوانه “الخلاصة” كتبه ديفيد إغلمان والذي يحوي أربعين إجابة متناقضة وحالمة لسؤال: ماذا سيحدث عندما تموت؟

وكتابنا هذا يحوي 27 إجابة متضاربة -لكن نافعة وفق وصف المؤلف- لسؤال: كيف تعيش؟

استغرق المؤلف ديريك سنتين ليؤلف الكتاب وسنتين ليحرره وحذف منه وفق قوله كل كلمة لا لزوم لها، ويقول أن الكتاب مُصمم بحيث يُقرأ ببطء لا بتسرع. بدأ ديريك كتابته بتاريخ 23 أبريل 2017، وأنهاه يوم 24 مايو 2021. ويقول عنه أنه أفضل عمل أنجزه حتى الآن.

شخصيًا أنوي أنا أيضًا قرائته ببطء ودون تسرع.

اشتريته بهيئة نسخة إلكترونية بي دي إف بـ15 دولارًا، يمكنك شراءه من هذا الرابط: (اضغط على الصورة أو الوصف)

*ما هو تحليل التحليل Meta-analysis؟

تحليل التحليل أو تحليل نتائج الدراسات المختلفة هو طريقة تهدف إلى جمع مُكتشفات عدد من الدراسات عن موضوع واحد لاستخلاص نتائج لتحديد اتجاه هذه المكتشفات. ويتم ذلك بتوحيد نتائج الدراسات التي يُعبَّر عنها بمقاييس مختلفة، ما يسهّل المقارنة بينها باستخدام تحليل جامع. وبعبارات فنية، فإن هذا التحليل يحوّل المقاييس المختلفة للدراسات المختارة إلى مقياس واحد مشترك مثل علامة (Z)، ومقاييس الاحتمال ذات النهاية الواحدة لقياس الدلالة، ومعامل الارتباط، ومقياس فيشر (Fisher’s Z’s)، ومقياس كوهين (Cohen’s ds) لقياس حجم الأثر. وهذه المقاييس تسمح باستخلاص نتائج صادقة.

البحث الاجتماعي – تأليف: سوتيريوس سارانتاكوس ترجمة: شحدة فارع المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ص 513

يونس يسأل: هل أنت أعسر أو أيمن؟ وإن كان اسمك أيمن فهل أنت أيمن أيمن أم أيمن أعسر؟


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Siora Photography on Unsplash

رأيان حول “القوى الخمس للتنافسية وفق مايكل بورتر قد لا تكون بذاك الصواب الذي تظنّه…

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s