إليك بعض المنافع التعليمية للعبة رِدْ دَاد ردمبشن 2

جمعة مباركة،

يحقّ للاعبي لعبة رد داد ردمبشن 2 (Red Dead Redemption 2) الفرحُ الآن. فالدليل العلميّ لدينا والعلم يقول أنه إن كنت تفرّق ما بين سمك الكافيار وسمك التروت فولاذي اللون فلديك معرفة لا بأس بها بالأنواع الحيوانية التي تعيش في الحياة البريّة.

حيث وجدت دراسة منشورة أن لاعبي لعبة رد داد ردمبشن 2 (RDR2) لا سيما أولئك الذين بدأوا لعبها في الآونة الأخيرة، أكثر قدرة من غيرهم على أن يميزوا بصريًا وفي الواقع 15 نوعًا مختلفًا من الحيوانات التي تظهر في اللعبة. والنتائج الإحصائية للدراسة لافتة للنظر بحدّ ذاتها، لكن الأجمل منها ما أدلى به اللاعبون أثناء الدراسة حول الأشياء التي قالوا أنهم تعلموها من لعبهم في الحياة البريّة المُحاكية التي توفرها لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2.

وقد نشر أحد مؤلفي الدراسة النتائج في موقع ريديت (Reddit)، وعنون منشوره بـ”لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 تعلم لاعبيها مادة التاريخ الطبيعي” وقد قامت الدراسة على استطلاع إلكتروني شارك فيه 586 مشاركًا ومشاركة، طُلب منهم تحديد 15 نوعًا من الأنواع الحيوانية المختلفة التي تظهر في لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 بناء على صور واقعية لحيوانات حقيقية.

وطُلب من المشاركين في البداية تسمية الحيوان بكتابة اسمه في خانة مخصصة للنصوص، في حال اختاروا تركه فارغًا، طُلب منهم اختيار النوع الحيواني من قائمة اختيارات متعددة تشمل حيوانات مماثلة.

وقال أحد مؤلفي الدراسة:

خلُصنا إلى أن الناس الذين لعبوا لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 تمكنوا في المتوسط من التعرّف الصحيح على 10 حيوانات من أصل 15، هذا أكثرُ بثلاثة نقاط من أولئك اللاعبين الذين لم يلعبوا لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 من قبل. ووجدنا أن عدد التعرّف الصحيح على الحيوانات يكون أعلى لدى أولئك الذين لم يلعبوا اللعبة إلا في الآونة الأخيرة، وأولئك الذين لعبوها لمدة ساعات أكثر من غيرهم، أو أولئك الذين لعبوا دور “عالم التاريخ الطبيعي” Naturalist في لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 على الشبكة.

مع أن هذه الدراسة بالذات أُجريت على مشاركين يتجاوز سنّهم 18 إلا أن المؤلفين قالوا أن هناك ما يمكن تعلمه بشأن التدريس من خلال اللعب، حتى بالنسبة لتلك الألعاب التي ليس غرضها الأساسي هو التعليم.

ويقول المؤلفون “أن هناك درسًا يمكن للمعلمين ودعاة الحفاظ على البيئة الراغبين في تحسين عملية تعليم مادة التاريخ الطبيعي في شتى أرجاء العالم أن ينتهزوه ألا وهو أن التلعيب (gamification) والتجربة الغامرة (الانغماس) في عملية التعلم، وجعل تصرفات الناس في اللعبة هادفة وذات معنى، من شأنه أن يكون أكثر فعالية من إعطاء الناس لائحة من أسماء الحيوانات وأن نطلب منهم حفظها عن ظهر قلب”.

ليس من المستغرب إذًا أن يكون حفظ اللاعبين لأسماء الحيوانات أقوى بعد لعب لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2.

يمكنك مطالعة الورقة البحثية الكاملة من هنا القيمة التعليمية للبيئات الطبيعية الافتراضية في لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2  [مجلة People and Nature]

يذكر أن اللاعبين فضلًا عن حفظ الأسماء أبدوا اكتسابهم لعدة معلومات صحيحة عن عالم الطبيعة، مع أنه حري بالذكر أن لعبة رِدْ دَاْد ردمبشن 2 ليست محاكاة دقيقة للحياة البرية الواقعية.

مصدر: وجدت إحدى الدراسات أن لاعبي لعبة رِدْ دَاد ردمبشن 2 يعرفون الحيوانات جيدًا [Rock Paper Shotgun] عبر أحد أعداد النشرة البريدية ستاكد ماركتر – اشترك بها من هذا الرابط فهي تستحق [رابط إحالة]


جدير بالاطلاع قراءة في كتاب أنتوني فلو: هناك إله(1-2) – د. عبدالخالق حسين [صوت العراق] ✅


حوار ممتاز عليكم به: محمود عبدربه : ابدأ بالكتابة والتدوين بشكل شبه يومي عن أي شيء [مدونة كفيل] 💯👌

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: ما آخر لعبة لعبتها؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by @whoisbenjamin on Unsplash

6 آراء حول “إليك بعض المنافع التعليمية للعبة رِدْ دَاد ردمبشن 2

  1. أحب أن ألعب اوراق ضد الإنسانية cards against humanity، أجدها وسيلة لطيفة للإسترخاء وتنفيس الغضب، أفكر بترجمتها الى العربية إلا أنني أظن بأنها ستتحول الى لعبة مغازلة وتعارف بين الشبان والفتيات، وايضًا العرب حساسون مقارنة بالإجانب (تجربتي الشخصية)

    إعجاب

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s