8 توصيات لإنماء حسابك على تويتر والتربّح منه

مساء الخير،


أنفق شون أنثوني (Sean Anthony) 716 دولارًا على سبعة دروس متخصصة في إنماء حسابات تويتر والتربح منها. ومن كل درس من هذه الدروس المدفوعة، التقط شون -على الأقل- نصيحة ذهبية واحدة. وفيما يلي إليكم هذه النصائح:

✅ حوّل ملفك الشخصي على تويتر إلى صفحة هبوط (landing page).
بهذا الصدد إليك الأماكن التي ينبغي أن تركز عليها هي:

  • النبذة (البايو): ينبغي أن تُعلم النبذة الناسَ من أنت، ولمَ ينبغي عليهم متابعتك، وأين يستطيعون الاستزادة من خبرتك أو محتواك (موقع أو صفحة…)
  • التغريدة المُثبّتة: الهدف منها أن يتصفح الناس حسابك لساعات. ولتحقيق الهدف لا بد أن تنشئ ثريد (سلسلة موضوع) ممتاز يسعد قلوب القراء ويُغذّي عقولهم، تجعله تغريدة مُثبّتة.
  • صورة الملف الشخصي: يمكنك إما أن تُظهر وجهك أو تختار صورة ذات صلة بمجال تخصصك. (مثل عملة بتكوين إن كنت متخصص في العملات المشفرة…) الخيار الأول أفضل لزيادة المبيعات وبناء حلول (برمجية أو واقعية) يطلبها الناس. أما الخيار الثاني فينجح مع المهتمين بمواضيع محددة بعينها (مثل العملات المشفرة…)
  • صورة الغلاف: إن كان هدفك بناء جمهور، استخدم صورة تُظهر للناس من أنتَ كإنسان. أما إن كان هدفك بيع منتج، فاستخدم صورة الغلاف لتُعلِم الناس بما تفعله الآن وماذا ستفعله لاحقًا.

اختر ثلاثة مواضيع رئيسية تُغرّد عنها بوتيرة منتظمة. بمُكنتك أن تغير المواضيع بمرور الزمن، لكن اختيار مواضيع رئيسية أولية سيرشدك عند البدايات لما ستغرّد عنه لاحقًا.

أنشئ ملفًا يجمع التغريدات التي لفتت انتباهك. وتفقده عندما تحتاج إلى إلهام.

اشرع في التغريد: إن نشر ما يتراوح من تغريدتين إلى أربع تغريدات في اليوم بدايةٌ جيدة. لكن إن كان لديك أقلّ من ألف متابع، ركّز جهدك على التعليق على حسابات أكبر عدد متابعين من حسابك.

اِعلم أن كتابة تغريدات تنال تفاعلًا كبيرًا مهارةٌ ستطوّرها بمرور الزمن. والدرب المُفضي لذلك هو تحديد مشكلة يعاني منها جمهورك، ثم التغريد عنها وعن حلولها.

أنشئ عرضًا (خدمة أو منتج) يحل مشكلةً بعينها يعاني منها شريحة من الناس. هذا العرض قد يكونُ تذكارًا غير مثلي (NFT) أو شركة تقدم البرمجيات كخدمة (SaaS) أو جلسات تدريب شخصية أو استشارات أو دورة.

بِعْ خدمتك أو منتجك: قبل أن تنشئ أي خدمة أو منتج، أطلق عرضًا ترويجيًا ما قبل البيع وضع موعدًا نهائيًا لذلك السعر المُخفّض الذي يناله من اشترى أولًا. اجعل ذلك العرض الترويجي لما قبل البيع متمحورًا حول كيفية استخدام المنتج، والنتائج المتوقعة منك ومن استخدام منتجك، والتحوّل الذي سيشهده المستخدمون في حياتهم بعد استخدامه. أطلق العرض الترويجي. في حال لم تتلقَ أي مبيعات، هذا يعني أنه لا بد أن تُعدّل عرضك.

الديمومة هي الملكة في تويتر، سواء أكانت الديمومة في الكتابة والنشر أو التفاعل أو صنع المنتجات أو بيعها. المهم أن يكون عملك ديمة.

الآن افتح تويتر وابدأ التغريد!

المصدر: أحد أعداد النشرة البريدية ستاكد ماركتر – اشترك بها من هذا الرابط فهي تستحق [رابط إحالة]

من الأرشيف: (شارك ولك الأجر)

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: كيف تستخدم تويتر؟



حقوق الصورة البارزة: Photo by Brett Jordan on Unsplash

رأيان حول “8 توصيات لإنماء حسابك على تويتر والتربّح منه

  1. لا شيء غريب في استخدامي .. لكن هناك نقاط معينة:

    كل من أعرف من المبرمجين العرب أتابعهم بشرط ألا تكون كثير من تغريداتهم خارج نطاق التقنية عموما، وخصوصا إذا: ١- نشروا الكثير من الخلافيات في السياسة والدين والعرف الاجتماعي ٢- أعادوا التغريد على بعض الشخصيات التي أمقتها ٣- أكثر من الثرثرة الشخصية المبالغ فيها (وهذه أقل الدرجات التي تدفعني لعدم متابعة الحساب).

    أتابع بعض المبرمجين الأجانب وأترك بعضهم عند إكثارهم من تناول بعض الأمور التي لا تهمني.

    بالمناسبة، أحسب نفسي (جمّاعة) عكس التبسيطيين تمامًا في بعض الأمور منها متابعة حسابات تويتر. أتابع حاليا أكثر من ٢٥٠٠ حساب وهذا رقم كبير! أحاول أن أخفّض هذا العدد.
    لا أتابع حسابات رسمية أو حسابات شركات أو صفحات إلا نادرًا. أتابع حسابات شخصية في الغالب ولا أحب أن أتابع صفحة يديرها موظف أو مجموعة موظفين.

    محور اهتماماتي: هي البرمجة والتقنية عموما، والأدب، وبعض الشخصيات الدينية، واللغويات، وبعض المنطق والفلسفة، وقليل من السياسة: غالبا تنظيرية أكثر من كونها انتمائية من أجل فهم الوضع السياسي، ومعرفة بعض الأطروحات.. بالمجمل، الهدف من تويتر بالنسبة لي تعليمي لا نشاط حقوقي ونضالي..

    من أهم الأمور الجميلة التي أضيفت في تويتر (وأستخدمها كثيرا) هي “تعطيل إعادة التغريد” لأن بعض الحسابات تعيد تغريد أي تعليق لها مما يجعل الحساب فوضى لا خلاق لها..

    أستخدم الرسائل للتواصل مع بعض الأصدقاء (عبر النت).. ميزة تويتر أنه أخرجني من قوقعة الفيس بوك (التي كرهتها) فمعظم من أتابع ليسوا من اليمن ولم أعرفهم بالواقع.. عرفت كثيرا من المشاكل والتفاعلات في بلدان أخرى خارج قوقعتي اليمنية..

    Liked by 3 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s