عبدالسلام هيكل يصرّح «مستقبل المحتوى العربي هو المحتوى المدفوع»

مساء المحتوى المدفوع،

قرأت مقالًا في موقع عرب نيوز عن المحتوى العربي ونموذج العمل التجاري الأنسب له، وشركة مجرة، أعجبني فترجمته لكم:


  • في هذا المقال يوضّح عبدالسلام هيكل، رئيس مجلس إدارة شركة مجرة، لماذا المحتوى المدفوع هو نموذج العمل التجاري المناسب للمحتوى الرقميّ العربي.

لا عجب أن تكون اللغة الإنجليزية هي لغة الإنترنت، حيث يستخدمها 60 بالمئة من مجموع أفضل مئة مليون موقع على الشابكة.

من جهتها، تأتي اللغة العربية في الرتبة الثانية عشر، بنسبة 1.1 بالمئة من مجموع أفضل مئة مليون موقع على الشابكة؛ على الرغم أنه يتحدثها 3.5 بالمئة من سكان العالم.

وإن قارنّا اللغة العربية باللغة الروسية، سنجد أنها تأتي في الرتبة الثانية، حيث أن ما نسبته 8.5 بالمئة من أفضل مئة مليون موقع على الشابكة يستخدم الروسية، على الرغم من أن الناطقين بهذه اللغة لا يمثلون إلا 3.3 بالمئة من سكان العالم، وهي نسبة مقاربة جدًا لنسبة الناطقين باللغة العربية.

هذه هي المشكلة التي تتطلع شركة مجرة (سابقًا هيكل ميديا) لحلّها.

بهذا الصدد قال عبدالسلام هيكل، رئيس مجلس إدارة مجرة لموقع عرب نيوز “أننا أدركنا أن فجوة المحتوى في المنطقة ليست كبيرة لدرجة لا يمكن إغفالها فحسب بل هي معضلة عجز الناس عن حلّها بفعاليّة”.

وقال عبدالسلام هيكل أنه كثيرًا ما يُسأل ما إن كان العرب يقرأون فعلًا، وكانت إجابته: “هل يَمثُل المحتوى الذي يريد العرب قراءته أمامهم ويُقدّم لهم بطريقة يسهل الوصول إليها؟”

ووفق خبرته، العرب لا يقرأون فحسب، بل مستعدون أيضًا للدفع مقابل الحصول على محتوى جيد.

ذلك أن المحتوى العربي عالي الجودة على الإنترنت نادر. ويقول عبدالسلام أن المحتوى العربي الحالي يتمثل في غالبه في المحتوى الترفيهي والديني والإخباري، بحيث أن المستخدمين مضطرون للجوء للمحتوى الإنجليزي إن أرادوا مطالعةَ محتوى حول مواضيع أخرى.

ويضيف عبدالسلام “يشبه الويب العربي مجموعة من الأكشاك التجارية الصغيرة. ومع أنه ما من مشكلة في وجود الأكشاك؛ لأنها تلبيّ طلبات سكّان الأحياء التي تقع فيها. إلا أنها لا قِبل لها بالابتكار ولا تجني من العوائد ما يكفي لتُعيد استثمارها في مشاريع أخرى. لهذا ليس لها طموح أكبر من تلبية الحاجات الأساسية”.

طالع أيضًا على موقع الشركة الرسمي: من اليوم، أصبحنا مجرة

وفق ما سبق، لا يرى قطاع المحتوى الرقمي العربي نفسه أنه قطاع بأتم معنى الكلمة. ويقول عبدالسلام: “ذلك أن أي قطاع تهيمن عليه الدكاكين والأكشاك ليس قطاعًا. لكي يصير القطاع قطاعًا لا بد من وجود لاعبين كبار فيه. وهذا ما ينقص قطاع المحتوى العربي حتى الآن”.

غالبية الوقت، يستخدم الناس الإنترنت إما من خلال إحدى تطبيقات المراسلة أو إحدى قنوات التواصل الاجتماعي أو أحد محركات البحث.

ومع أن اللغة الإنجليزية شائعة في بلدان مثل دولة الإمارات، إلا أن اللغة العربية لا زالت اللغة الأساسية لمعظم بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن الأدلة على ذلك، على سبيل المثال، أن ثمانية من أصل أكثر عشرة عمليات بحث رواجًا على غوغل في العام 2020 في المملكة العربية السعودية أُجريت باللغة العربية.

وتابع عبدالسلام هيكل أنه وعلاوة على ذلك، نجد أن 85 بالمئة من مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية ومصر، و50 بالمئة من مستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات، و70 بالمئة في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبحثون في محرك البحث غوغل باللغة العربية.

ويؤكد عبدالسلام هيكل أنه، وعكس التصور السائد، لا يتحدث جميع سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اللغة الإنجليزية. ويقول “صحيح أن الجميع قادر إلى حد ما على تسيير شؤونه اليومية باللغة الإنجليزية، لكن استهلاك المواد المعرفية وفهم المحتوى ومشاركته يحتاج مستوى مختلفًا من إجادة اللغة”.

ويقول عبدالسلام أن هدف مجرّة هو “توفير محتوى تحليلي وتثقيفي عالي الجودة يمكن التعويل عليه والوثوق به، وبلغة المنطقة: العربية”.

وقد تضمنت عملية تجديد العلامة التجارية لشركة هيكل ميديا (التي أصبحت مجرة) توفير اشتراك واحد يمنح الوصول لجميع منتجاتها المعرفية والتي تشمل مجلة هارفارد بزنس ريفيو بالعربية، وإم آي تي تكنولوجي ريفيو، ومنصة ستانفورد للابتكار الاجتماعي والعلوم للعموم.

في الوقت الحالي، تنشر معظم جهات نشر المحتوى العربي ما تنشره بغرض زيادة عدد مشاهدات مواقعها وإطالة وقت مكوث الزائر والتي تعد معايير جاذبة للمُعلنين.

في هذا السياق، يقول عبدالسلام هيكل أن نموذج العمل التجاري هذا يشير إلى وجود بعض الأموال التي تُنفق على الإعلانات، لكن ومنذ بروز قنوات التواصل الاجتماعي “استولت الشركات التقنية الكبيرة على معظم أموال الإعلانات، ولا حاجة للاستدلال على هذا لأن جميع من يعمل في القطاع أحسّ به.

مع ذلك لا زال الناشرون يحاولون نشر المحتوى الرقمي بناء على نموذج العمل التجاري القائم على الإعلانات، في حين أنه لا وجود لأموال إعلانات يُعتدّ بها، وهم الآن يتنافسون على كعكة سوقيّة هي أساسًا صغيرة جدًا. وعندما تكون المخاطر ضئيلة، يتسم الناس بالشراسة”.

هذا ما يؤدي بدوره إلى نشوء حلقة مفرغة يسرق فيها الناشرون المحتوى من غيرهم ويعيدون تقديمه على منصاتهم لتحسين ترتيبها على محرك البحث غوغل، ومن ثَم الحصول على حصة أعلى من عائدات الإعلانات. وهذا ما يخلق (ويُغذّي) دوامةً من المحتوى منخفض الجودة، ولهذا ستجد أن جزءًا كبيرًا من الويب العربي ما هو إلا محتوى مُقرصن أو معاد تدويره”.

طالع أيضًا ما كتبته على Quora: ما هي سلبيات مزارع المحتوى على إثْراء المحتوى العربي؟

ما هو إذًا نموذج العمل التجاري الأمثل؟

يجيب عبدالسلام هيكل “أن الحل بالنسبة لنا هو مزيج من عملية إنشاء محتوى –محتوى موثوق يُصنع بالشراكة مع أكثر الناشرين مصداقية أيًا كانوا في العالم– ومن ثم نصبح مركزًا يضم أفضل محتوى عربي في منطقتنا إلى جانب استقطاب أفضل صناع المحتوى أيضًا”.

تخطط شركة مجرة كذلك إلى نشر محتوى أصليّ وفق معايير من أرقى ما يكون.

طالع أيضًا ما نشرته على مدونتي: يقولون أن المحتوى هو الملك، لكن إن كان كذلك فلماذا لا يربح صُنّاعه؟

أما المكوّن الثاني من مكونات نجاح نموذج العمل التجاري هذا فهو تفاعل المستخدمين. يقول عبدالسلام هيكل بهذا الصدد:

كثيرًا ما نسمع أن المحتوى هو الملك، لكن وإن كان كذلك، فالتوزيع هو الإمبراطور

ويضيف “من المهم للغاية أن نضع المحتوى أمام الناس بناء على ما يبحثون عنه، وأن نيسّر الوصول إليه واستهلاكه ومشاركته، لكننا أولًا في حاجة لفهم متطلباتهم وتوفير المحتوى الذين يريدونه عبر القنوات التي يستخدمونها”.

هكذا وعندما تتمكن إحدى الشركات من تقديم محتوى ممتاز وتوزيع فعّال وتجربة استخدام سلسة وموائمة، تستطيع حينئذ فرض سعر على القيمة التي تقدّمها.

يقول عبدالسلام هيكل: “هذا هو النموذج الذي نقترحه: منظومة محتوى عربي قائمة على الاشتراكات”

ويضيف عبدالسلام، أن رؤيتنا المتمثلة في “بناء منصة قائمة على العضويات المدفوعة تتسم بالاستدامة والنمو والجدوى والتي نجسدها في شركة مجرة” ليست نقلة نوعية للقطاع فحسب. “بل هي في الحقيقة شرارة إطلاق هذا القطاع أساسًا” يختم عبدالسلام كلامه.

المصدر [arabnews]

يونس بن عمارة، يشكر الأستاذ عبدالسلام هيكل على دعمه رديف. (اشترك إن لم تشترك في مجتمعنا الرقمي بعد)

شاركتني المدونة الجزائرية وطبيبة المستقبل خديجة يطو (صاحبة مدونة ثرثرة عقل وهي فرصة طيبة لنصحكم بزيارة المدونة الثرية) هذا الكتاب النافع فبارك الله في مترجمه والداعم وشكرًا لمؤلفه لسماحه بدخول هذا الكتاب للمكتبة العربية.

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: هل مسّتك حمى تعدين العملات المشفرة أو ليس بعد؟



حقوق الصورة البارزة: Photo by Greg Rakozy on Unsplash

7 آراء حول “عبدالسلام هيكل يصرّح «مستقبل المحتوى العربي هو المحتوى المدفوع»

  1. رديف سيكون له مستقبل باهر في هذا القطاع ومتأكد من ذلك، وسعيد بأنك اطلقت هذا المشروع بداية هذا العام يا يونس، أمنياتي القلبية لك بالتوفيق ولمجرّة وكل من يسعى لنمو المحتوى العربي ذو الجودة العالية.

    Liked by 1 person

  2. شركة هيكل مديا لديها بصمات واضحة في المحتوى العربى, وأنا من متابعي مشاريعها. ولكن بالنسبة لفكرة السيد / عبدالسلام هيكل عن إن هناك مستقبل للمحتوى المدفوع عربيآ. فهذا الرأي يدعم فكرة شركته وهى تقديم مواقع للمحتوى, وهذه المواقع تكون بحسابات مدفوعة. وبمعنى أخر, إدفع لتقرأ.

    وعن تجربتي لموقع هارفارد بزنس ريفيو. الموقع رائع بالطبع من حيث قوة المحتوى. ولكن جزء كبير من المحتوى هو عبارة عن ترجمة لمحتوى إنجليزي. وهذا المحتوى الإنجليزي, متوفر عبر مواقع أخرى. كما إن هذا المحتوى هو “في مجمله” عبارة عن أراء ورؤيا تخص الكاتب. أو مقالات مقتصة من كتب تم نشرها عن مجالات الأعمال المختلفة.

    بالإجمال شركة هيكل مديا أو مجرة حاليآ, تقدم خدمات رائعة. ولكن فكرة تقديم خدمة المحتوى المدفوع عربيآ, يجب أن تكون عبر محتوى يكون فعليآ غير متوفر الأن عبر الإنترنت, والمشترك هو أول من سيقرأه.

    بكل الأحوال, شركة هيكل مديا أنا أحترمها ودائمآ متابع لأي خبر عنهم. وشكرآ أخي يونس على الترجمة الرائعة.

    Liked by 1 person

    1. ملاحظة جيدة لكن أشير إلى أنه قال أنهم يخططون لمحتوى أصلي كذلك. وهو محق لسبب أن العرب صعب تدفع لمحتوى أصلي عربي صراحة هم حسب خبرتي يحبون الأجنبي لعدة أسباب لذا هو يلبي حاجة سوق موجودة مع محاولته لتغيير فكرة أن فكر العربي أقلّ من فكر الخواجة بمرور الزمن

      Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s