بإمكان السبانخ الآن أن ترسلَ رسائل بريدٍ إلكتروني

صباح النباتات التي تبعث رسائل بريدٍ إلكتروني،

بخصوص العنوان: عدّل العلماء بالاستعانة بتكنولوجيا النانو نباتات السبانخ بحيث تصبح قادرة على إرسال رسائل بريد إلكتروني عندما تعثر هذه النباتات على مركّبات محددة. حري بالذكر أن هذه التقنية يمكن أن تُستخدم في الكشف عن الألغام الأرضية، والتلوث، بل وحتى توقع موجات الجفاف المقبلة. طالع المزيد: درّب العلماء نباتات السبانخ على إرسال رسائل بريد إلكتروني وبقدرة هذه النباتات الآن إنذارنا بشأن التغير المناخي [Living من euronews] عبر نشرة مايكر مايند.


قصة نجاح Linktree

تجني شركة لينكتري (Linktree) ثلاثة ملايين دولار سنويًا من الاشتراكات دون أن تنفق فلسًا (بنسًا؟ قرشًا؟) واحدًا على التسويق …

بدأت الحكاية قبل ثلاث سنوات، حين كان شقيقان اسم أحدهما أليكس والآخر أنطوني زكريا يديران وكالة صغيرة متخصصة في الموسيقى والترفيه.

حيث وجدوا أنفسهم، ضمن عملهم مع العملاء، أنهم ينشرون كثيرًا على أنستغرام نيابة عن عملائهم، وكانوا يدرجون الروابط ويحذفونها باستمرار حسب الحاجة في خانة النبذة (البايو) في أنستغرام.

إذا سبق لك استخدام أنستغرام وحاولت إضافة رابط في قسم النبذة هناك (البايو)، فأنت على علمٍ بمدى رداءة تجربة المستخدم.

ففي كثير من الأحيان، ولسبب أو لآخر، لا يُدرج الرابط بشكل صحيح، وفي حال نجحتَ في إدراجه لا يمكنك إلا وضع رابط واحد فقط لا غير.

وعندما سئم الأخوان زكريا من هذا، وظّفا شخصًا يبرمج لهما حلًا يمكّنهما من وضع رابط واحد لكن في ذات الوقت يضم ذلك الرابط روابط متعددة.

وهذا سبب تسميه هذه الخدمة “لينكتري” Linktree أي بمعناها الحرفي شجرة الروابط.

ولدهشة الأخوين زكرياء، لم يعجب هذا المنتج عملائهم فحسب، بل بدأ الناس يتحدثون عنه، وقبل أن يحسّ الأخوان بذلك، شرع منتجهما بكسب عشرات المستخدمين الذين أتوا من تلقاء أنفسهم بوتيرة يومية.

واليوم، لدى لينكتري 2.7 مليون مستخدم عبر العالم ويحقق المنتج دخلًا قدره 3 ملايين دولار من الاشتراكات. وقد تمكن الأخوان من تحقيق هذا النجاح الهائل دون إنفاق بنسٍ واحد على التسويق، حيث كان النمو كليًا قائمًا على التسويق الشفوي (حديث الناس عن المنتج لغيرهم).

ومما ضاعف نجاح هذا التسويق أن من كان يتكلم عن المنتج كان في كثير من الحالات مؤثرًا أو مؤثرة ذات متابعين كثر.

فضلًا عن هذا يبدو أن شركة لينكتري تبنت أيضًا حيلة تسويقية عُرفت بها شركة هوتميل من قبل.

حيث شهد منتج هوتميل العام 1996 نموًا مماثلًا لما تشهده لينكتري، لكن مجال عملهم كان البريد الإلكتروني، وقد عزا المحللون أن معظم نمو هوتميل كان بسبب وضع توقيع إلكتروني صغير أسفل كافة رسائل البريد الإلكتروني التي كان مستخدموهم يرسلونها، وكان هذا التوقيع:

“احصل على بريد إلكتروني مجانيٍ لدى هوتميل”

أدى هذا السطرُ إلى حصول هوتميل على 10 ملايين مستخدم جديد في أقلّ من عام واحد.

من جهتها، قامت لينكتري بشيء مماثل بإضافة شعارها أسفل كل صفحة مستخدم مجانيّ لخدمتها.

هكذا وعندما ينقر الناس على الرابط في نبذة أحدهم على أنستغرام وينبهرون بهذه الأداة السحرية والبسيطة في آن واحد ويريدون مثلها يكفي أن يضغطوا على رمز الشجرة الصغيرة أسفل الصفحة… ومرحى… يصبحون هم أنفسهم مشتركين.

في بعض الأحيان، يكفي من التسويق أن يُترك المنتج يُسوّق نفسه مع تمكين الناس من معرفة أين يمكنهم الحصول عليه.

المصدر: كول شافر – نشرة  Honey Copy

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

المدونة والمصممة الجزائرية شروق بن مبارك تُصدر العدد 20 من نشرتها البريدية بعنوان عندما نتوقف عن البحث، هكذا تكون النتيجة. [مدونة سمارت شو] – أوصي بمتابعة المدونة وطلب خدماتها.


نحتاج لاستلهام هذه التجربة في الوطن العربي تاريخ نظام التدريب المهني السويسري يميط اللثام عن سرّ نجاحه [SWI swissinfo.ch]


لا تفوّت مطالعة هذا المقال الذي ترجمتُه بالأمس: الصبرُ: نموذجُ عملٍ تجاريٍّ جديد للشركات الإعلامية مختلفٌ جذريًا عن السائد [مدونة يونس بن عمارة]


آلات كاتبة: حتى الآن، من الممكن استئجار آلة كاتبة في مدينة باريس، وسيكلفك استئجار آلة كاتبة طراز آرت ديكو رِمنغتون 5، على سبيل المثال، وهو نفس الطراز الذي كانت تستخدمه أغاثا كريستي وألدوس هكسلي: 30€ للأسبوع. مصدر: نشرة قراءات مبهجة.


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: هل تحب تناول السبانخ؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Louis Hansel @shotsoflouis on Unsplash

7 آراء حول “بإمكان السبانخ الآن أن ترسلَ رسائل بريدٍ إلكتروني

  1. عنوان المقال موفق جدآ – شدني لأعرف ما علاقة السبانخ بالبريد الإلكتروني.

    وبالنسبة لـ Linktree – ساجربها لانها فعليآ تحل مشكلة كبيرة – وخصوصآ في منشورات التعريف بالحسابات الأخرى للشركة / الموقع الإلكتروني.

    Liked by 1 person

  2. أتخيل في هذه اللحظة أن السبانخ سيقول لي لماذا لا تحبيني فأنا أيضًا عزيزتي قادرٌ على إرسال رسائل بريد إلكتروني لكِ وإكتشاف المواد المتفجرة
    بعد كل ذلك هل لا زلتي تحبيني !
    يبدو أنني سأجيبه بكلا ):
    موضوع موفق أُستاذ يونس

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s