ركّز على الديمومة أكثرَ من الجودة

مساءُ الديمومة،

ركّز على الديمومة قبل الجودة – مايك كريتندن

إن كانت هناك قوّة خارقة، فلا أعرف إلا واحدة، وهي تنطبق على جميع الأشياء، ألا وهي: الديمومة. ذلك أنك إن مارستَ شيئًا ديمةً لفترة طويلة (والمقصود هنا لسنوات عدة)، ستتقنه وتصبح بارعًا فيه. لا تلقي بالًا للجودة حتى تضمن الديمومةَ أولًا. ذلك أن قلقك بشأن الجودة ما هو إلا الطعمُ الحلو لإباحية الإنتاجية (productivity porn)*؛ حيث أنها تمنحك شعورًا مُحببًا لكنه زائف بإحراز تقدم حتى إن لم تُحرز أي تقدم على الإطلاق.
لذا إن سبق وأن بحثت عن روتين التمارين الرياضية لأسابيع دون أن تمارس أيًّا منها، أو قضيت وقتًا أطول في اختيار كتابك التالي بدل قرائته، أنت تعرف ما أرمي إليه هنا، 10 دقائق من تمارين الضغط، والسحب والقرفصاء كل يوم تتغلب دون أدنى شك على الأثقال الحرّة المستديرة جميلة الشكل التي لا ترفعها إلا مرتين في الشهر وحسب. بالمثل، كتابة نصوص رديئة كل يوم يتفوق قطعًا على الكتابة مرّة كل بضعة أشهر تشارك فيها قراءك رؤيةً ثاقبةً ألمعية خطرت لك.

طالع أيضًا بهذا الصدد كن غزير الإنتاج، وفيره [مدونة فرزت]

*ما هي الإباحية الإنتاجية؟

تعني الإباحية الإنتاجية أننا نميل إلى القراءة عن -وتجريب- تطبيقات ونُظُمٍ إنتاجية جديدة، بدلاً من ممارستها فعليًا وتطبيقها على أرض الواقع باستمرار وديمة.
ومشكلة الإباحية الإنتاجية واضحة: ذلك أنها في حقيقتها ليس إلا ضربًا من ضروب الإلهاء والتشتت. وهذا الإلهاء يُلحقه المرءُ بنفسه! على أساس أنه في سعي لأن يكون مُنتِجًا.
تبدو الإباحية الإنتاجية أيضًا في ظاهرها نشاطًا جادًا وراقيًا لكنها ليست بعيدة في الحقيقة عن المماطلة والتسويف. إذ أن إدمان هذا الميل يجعلنا في حالة دائمة من “التحضير والإعداد” لكن دون إحراز أي تقدم يذكر على أرض الواقع.

الإباحية الإنتاجية: إلهاءٌ أمام أعيننا لكننا لا نراه! [WorkLifePsych]

طالع أيضًا بهذا الصدد: ألعاب تمرين الدماغ ليست إلا هراء! – ترجمة مصطفى بوشن [مدونة يونس بن عمارة]

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

الزميل معتصم باكراع يجري لقاءً مع المصمم شاكر كاشغري [مدونة كاتب محتوى] أوصي بمتابعة المدونة وطلب خدمات الأستاذ معتصم.

نشرنا من قبل (طالع وشارك مشكورًا):


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: هل سقطتَ في فخّ الإباحية الإنتاجية؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by ian dooley on Unsplash

3 آراء حول “ركّز على الديمومة أكثرَ من الجودة

    1. لا أظن أنه هناك من لم يعاني من هذا الأمر و أنا تحديدا عانيت منه ولازلت على أمل أن أحاول التخلص منه قدر الإمكان .

      Liked by 2 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s