هذا العنوان كُتب خصيصًا لشكر محمد طارق الموصللي…

صباح الأنوار،

تحدثتُ في العدد 18 من نشرتي البريدية الذي صدر بعنوان كيف ترعى ماليًا المحتوى الذي تصنعه؟ عن مقال تسويقي يتمحور حول سيث غودين، أحد أشهر المسوّقين في العالم وأكثرهم خبرة، وصباح اليوم فاجأني زميلي المميز محمد طارق الموصللي بأنه ترجمه للعربية ترجمة ممتازة.

ذكرت المقال في هذا المقطع من نشرتي البريدية:

إن المراسلات الباردة، وهي رسائل إلكترونية مُخصصة تُرسل بغرض حثّ الطرف المُرسَل إليه على التعامل معك. سواء أكنت تريد طلب شيء منه أو إجراء تصرّف أو عقد صفقة أو إتمام عملية بيع. فنّ يمارسه أعظم المسوقين في العالم ومنهم سيث غودين. طالع هذا المقال المميز في ميديوم عنه: كيف سيطلق سيث غودين عملًا تجاريًا جديدًا بميزانية 1000 دولار فقط وفي غضون 90 يوم (دون الاعتماد على سمعته الحالية) – المقال حاصلٌ على 28 ألف تصفيق في منصة ميديوم حتى وقت كتابة هذه السطور وهو مميّز. 

نشرة يونس بن عمارة البريدية – عدد 18

والآن إليكم المقال مُترجمًا بيد محمد طارق الموصللي بارك الله فيه: كيف سيطلق سيث غودين مشروعًا جديدًا بميزانية 1000$ فقط وفي غضون 90 يوم (دون الاعتماد على سمعته الحالية)؟ [arageek مجتمع] – المقال ممتاز للغاية، وبه تصاميم غرافيكية رائعة ترجمها هي كذلك للعربية الأستاذ طارق، عليكم بحسابه في arageek مجتمع وفي مدونته المليئة بالفائدة وحسابه على Quora حيث لا يُقصّر في الإجابة على تساؤلاتكم.


نموذج ممتاز على اقتصاد المعرفة، نرجو للأخ عبدالرحمن العمران المزيد من التوفيق والنجاح:

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

خبر علمي #1: الذكاء الاصطناعي: خوارزمية جديدة تتيح تشخيص الإصابة بكوفيد 19 عن طريق صوت السعال [مؤسسة صحافة الذكاء الاصطناعي]


من الأرشيف: سيث غودين يكره أن يكون مُنظّمًا [مدونة يونس بن عمارة]


خبر علمي #2: اكتشف العلماء في أستراليا نوعين جديدين من الحيوانات الثديّة، أحدهما ترى صورته أدناه؛ طالع المزيد ساحة التنوع البيولوجي في أستراليا صارت أغنى وأثرى حيث اكتشف العلماء نوعين جديدين من الثديات [The Sydney Morning Herald]


صبحي غندور يكتب لا لليأس ..! [مركز الناطور للدراسات والأبحاث] ومنه نقتبس:

هو حاضرٌ عربيٌّ سيء، لكن ماذا بعد؟! هل الحلّ في السلبية وفي البكاء على الأطلال وفي ترداد: “أُبْكوا كالنساء مُلكاً لم تحافظوا عليه كالرجال”؟! وهل يؤدّي الهروب من المشاكل إلى حلّها؟! وهل يصلح الاحباطُ واليأس وابتعاد الناس عن العمل العام الأوطانَ والمجتمعات؟!


هل تحب النشرات البريدية مثلي؟ تفقّد نشرة “ذا ريبوت” التي تأتيك بملخص لآخر مستجدات الأعمال التجارية (البزنس)، والقطاع المالي، والتقنية، في رسالة إلكترونية واحدة. ابدأ يومك مع نشرة “ذا ريبورت”، اضغط على زر الاشتراك هنا أو الشعار في الصورة. [رابط إحالة]


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


يونس يسأل: كيف تتعامل مع الرفض في الحياة وفي العمل؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Pro Church Media on Unsplash

5 آراء حول “هذا العنوان كُتب خصيصًا لشكر محمد طارق الموصللي…

  1. إن كان الرفض مبني على أساس خطأ مني في التعامل مع الأخر أو في تنفيذ عملي فأتقبّله و أحاول تصحيح هذا الخطأ .. أما إن كان الرفض مبني على عدم رضا عن شخصيتي أو مبادئي أو وجهات نظري بدون سبب منطقي فلا أهتم للأمر حقيقةً ، إما أن تتقبّلني كما أنا أو لا و كلٌ في حال سبيله ..
    دمتَ بخير ..

    Liked by 2 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s