ندمتُ حقًا على كتابة مقالة "جيل الألفية" لكن لن أحذفه

هذه اليومية برعاية المبرمج خالد العفّان (مرة أخرى يزين اسمه مدونتي ليدخل لوحة الامتنان -حدّثتها-) له مني جزيل الشكر والثناء العطر على روحه الكريمة المبادِرة. كن مثل الأستاذ خالد وادعم استمرارية هذه اليوميات: يمكنك فعل ذلك بسهولة بالغة بشراء نسخة أو أكثر من رواية إيفيانا بسكال.

من غرائب حسوب: في الحقيقة دعني أكن دقيقًا هنا فحسوب لا علاقة له بسوء أدب مستخدميه ومستخدماته، فالأدق أن نقول من غرائب بعض العربيات في عصر النت؛ هو أنه أحيانًا يجعلك بعض الأشخاص تندم على شيء كتبته مخلصًا من قلبك إجابةً على تساؤل وجودي يؤرق الكثيرين؛ الأدهى أن ذلك الشخص لا يكتفي بكل عجرفة وسوء أدب أن يتهمك بأنك شهّرت به واستخدمت “اسمه” دون إذن، بل ويجعلك تشعر أن عنائك في تحبير جواب ذَهَبَ هباءً لأن حضرته “أعمق” مما تصورت. الآن أفهم لماذا لا يأخذ بعض الناس بعض أفراد جيل الألفية بجدية. إن كان جيل الألفية في محاولتي لمساندته يرد عليك بوقاحة وسوء خلق فماذا تتوقع من الآخرين كردّة فعل؟

حسبي الله ونعم الوكيل؛ للأسف لن يتسنى لي التحلي بالأخلاق الرفيعة وتحمل “تفاهة” وأكررها “تفاهة” بعض الأشخاص. أنا أدوّن يوميًا هنا وفي مختلف المنصات ولن يكون من الممكن أن تكون جميع أيامي بلون قوس قزح. فلذلك اتخذت هذا الإجراء: حدّثت المقال المعني والمعنون بـ ما الذي يريده جيلُ الألفية؟ وحذفت اسم ذلك الشخص من المقال كله وبحثت عنه أيضًا في كامل مدونتي لعلني ذكرته خطأً في مكان ما فلم أجده (والحمد لله أنه لم يلوث مدونتي أكثر من ذلك)؛ واحتفظت لنفسي بحق استخدام سؤاله لأن رخصة حسوب تقول:

مع العلم أن حسوب I/O يستخدم رخصة المشاع الإبداعي لجميع مساهمات المستخدمين.

الأسئلة الشائعة (حسوب آي أو)

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال
لو كنتَ جزائري أو جزائرية -ولا تملك طرقَ دفعٍ إلكترونية- راسلني على
me@youdo.blog

مستجدات بحمد الله أطلقت دورة على منصة سونديلز، (يمكنك الاستفادة من خصم جيد بالاشتراك عبر رابط حسوب أو الاشتراك في قائمتي البريدية أدناه أو مراسلتي مباشرة على me@youdo.blog)

أما بالنسبة للمشتركين في القائمة البريدية من قبل فمن المفترض أنه وصلكم الآن كوبون الخصم على بريدكم الإلكتروني. فتفقدوه مشكورين.

إن كنتم مهتمين بتطوير أنفسكم في ميدان الترجمة الإبداعية ولا تعرفون كيف ولا من أين تبدأون فهذه الدورة مصممة خصيصًا لكم.

أما إن كنت مبرمجًا أو خارج مجال الترجمة وتعرف أشخاصًا أو زملاء تظن أن الدورة ستلائمهم. فضلًا لا أمرًا أخبرهم عنها وشارك رابطها معهم ولك الأجر.

تفاصيل الدورة كاملةً تجدها بالرابط.

دمتم متابعين أوفياء وداعمين دائمين لي! 💐🍀

جارٍ المعالجة…
نجاح! أنتَ مدرج في القائمة.

روابط من الضفة الأخرى

هل هناك بالفعل كتب لا نستطيع تحويلها لأفلام؟

قد يبدو لك هذا غريبًا لكن الآلاف من الناس يطرحون سؤال “كيف نقرأ كتابًا” أو “كيف تقرأ كتابًا” كل شهر على محركات البحث، بل حتى أن أحد الكتّاب ألف حول الموضوع كتابًا كاملًا ‘بالإنجليزية’ عنوانه “كيف تقرأ كتابًا؟”. طالع هذا المقال للاستزادة.

على ذكر المطالعة: استمعـ/ـي لهذا: كيف أطالع الكتب: فضفضة معرفية (يونس توك الحلقة 36)

روابط

يستحق المطالعة: حول ريادة الأعمال وبيئتها العربية: يونيكورن الصحراء: قصة فيتشر شكرًا أستاذ جاسم بن هارون الهارون

مهتم بالاطلاع على: الضوابط الفقهية وأثرها في النوازل المالية من خلال كتاب “الذخيرة” للإمام القرافي “التبرعات المالية أنموذجا”


حقوق الصورة البارزة: Photo by Inês Pimentel on Unsplash

11 thoughts on “ندمتُ حقًا على كتابة مقالة "جيل الألفية" لكن لن أحذفه

  1. على ذكر كيفية القراءة.. هناك كتاب لمورتيمر أدلر “كيف تقرأ كتابًا” وهو رائع جدا بحسب تصفحي البسيط .. ليس سطحيا ولا يتحدث عن القراءة السريعة/البطيئة وإنما أعمق من ذلك بكثير.. من إصدار عام 1940!

    وبخصوص مقالك عن جيل الألفية فهو من أجمل ما قرأت واستفدت منه (وغيري بالتأكيد) رغم أني من جيل التسعينات 96… ولا تحزن من سوء فعله… يكفيك احترام ومحبة العشرات من شباب الألفية وغير الألفية ممن ساعدتهم في أنحاء الوطن العربي الكبير.

    Liked by 1 person

    1. مرحبا صديقي يونس، والسلام موصول للصديق خالد العفان.
      لا ادري ان كان سن الشخص الذي تتحدث عنه عامل من ضمن عوامل تصرفه السيء مع العلم باني لا اعرف الموضوع كاملا، لكن إن شاد الله يقتنع بخطأه مع التقدم في السن

      Liked by 1 person

      1. هو من جيل الألفية أي أعتقد تحت ال1995 من ناحية المواليد. عمومًا هو يعاني مشكلات مفاهيمة خطيرة فهو مثلًا لا يعرف معنى التشهير ولا يعرف مشاعره الجيل القادم مشاكله النفسية الله بها عليم وبحمد الله أنا أخصص ما يكفي من وقت لمحاولة التصدي لها.

        إعجاب

  2. “بارك الله فيك يونس”. أنا من جيل الألفية، لكن صدقني أكن لك خالص التقدير والإحترام لمستواك العالي ولجهودك العظيمة في إثراء المحتوى العربي ولدعمك الصادق لمثل هذا الجيل، ومبروك إطلاق الدورة كل التوفيق أخي يونس.

    Liked by 1 person

  3. كل الشكر لك، كما يسرفني وجود اسمي في مدونتك وممتن لقائمة الإمتنان خاصتك
    كما ذكر واثق أيضاً ظننت أن جيل الألفية هم الذين ولدوا بعد جيل الألفين واستغربت حين قلت أنك منهم، رجعت للمساهمة المعنية بالقضية ورأيت التعليقات والتهجم الصبياني، احياناً يجب أن نكون غير لطيفين ونخرج من صمتنا للرد على ما يسيء لنا بشكل او بآخر فليست كل أيامنا وردية لنجادل الحمقى ونحاول إقناعهم وتوضيح ما هو واضح لهم

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s