ستُّ فروقات جوهرية بين التجارة وريادة الأعمال اعرفها الآن

مساء السعادة،

اقترح عليّ الأستاذ خالد الصادق هذا الموضوع شَكَرَ الله له.

ننقل اقتراحه نصيًا هنا ونجيب عليه مستعينين بالرزّاق ذي القوة المتين:

حدثنا عن الفرق بين التجارة و ريادة الاعمال

وهذا الموضوع هَيكَل نفسه بنفسه، فنحن سنتحدث عما هي التجارة ثم ما هي ريادة الأعمال ثم نُدرج جدولًا بالفروقات بينهما. فلنبدأ باسم الله:

ما هي التجارة؟

سنقتبس من مصدر ممتاز تعريف التجارة. وبآخر هذا الاقتباس تعريف دقيق شامل للتجارة، ويمكن أن يقال أنه تعريف متخصص. لكن للتقريب. تستطيع أن تعتمد تعاريف أبسط واردة أدناه مثل قول الجرجاني أن التجارة عبارة عن شراء شيء ليباع بالربح أو تعريف الزمخشري أن التجارة هي صناعة التاجر وهو الذي يبيع ويشتري للربح.

اختلف العلماء في تعريف التجارة إيجازا وتفصيلا، غير أن جل تعاريفهم تتفق في المعنى، وتتلاقى في الأمور التي على أساسها يكون العمل من أعمال التجارة…
يقول الجرجاني في تعريف التجارة إنها «عبارة عن شراء شيء ليباع بالربح».
وعرّفها الزمخشري بقوله «التجارة: صناعة التاجر، وهو الذي يبيع ويشتري للربح».
أما الفخر الرازي فقد ذهب إلى تعريف التجارة بقوله «التجارة عبارة عن التصرف في المال سواء كان حاضرا أو في الذمة لطلب الربح».
ويعرّفها البيضاوي بقوله: «التجارة: طلب الربح بالبيع والشراء».
ويقول العلامة ابن خلدون في تعريف التجارة: «…محاولة الكسب بتنمية المال، بشراء السلع بالرخص وبيعها بالغلاء…وذلك القدر النامي يسمى ربحا، فالمحاول لذلك الربح، إما أن يخزن السلعة ويتحين بها حوالة الأسواق من الرخص إلى الغلاء فيعظم ربحه، وإما أن ينقله إلى بلد آخر تنفق (تروج) فيه تلك السلعة أكثر من بلده الذي اشتراها فيه فيعظم ربحه»
ويقول الشيخ الدردير إن المراد بالتجارة: «البيع والشراء لتحصيل ربح».
ويشبه هذه التعاريف ما عرف به الاقتصاديون المعاصرون التجارة إذ قالوا في تعريفها: «هي القيام بالشراء والبيع بقصد الربح».

مناقشة التعاريف:
فرغم اختلاف هذه التعاريف في الصياغة، فإنها تتفق على أن مزاولة الأعمال التجارية لكي تعتبر كذلك، لا بد أن تتوفر على أمرين اثنين:
الأول: القيام بعملية الشراء من أجل بيع ما تم شراؤه بعد ذلك.
الثاني: الحرص على تحقيق الربح من عملية البيع التي تعقب الشراء.

يمكن بناء تعريف تركيبي مما تقدم بهذه الصيغة: «التجارة: هي القيام بعملية الشراء لمال منقول أو ثابت مقابل دفع الثمن نقدا أو إحالة أو مقايضة أو خدمة أو إبقائه في الذمة، قصد بيع ما تم شراؤه -ولو عرضا- للحصول على الربح»

الأوراق التجارية المعاصرة: طبيعتها القانونية وتكييفها الفقهي، تأليف: الدكتور محمد بن بلعيد أمنو البوطيبي، دار الكتب العلمية، من ص 9 حتى ص 13. – التغميق مني

من المهم أن ندرك تعاريف الأشياء. وذلك لأغراض كثيرة منها

  • وضوح الرؤية و
  • فهم الفروقات بين المفاهيم والأمور و
  • كذلك هي نافعة في التقاضي وحلّ النزاعات

ذلك أنه إن كانت التعاريف ضبابية صَعُب جدًا حلّ النزاعات لذلك تجد في مستندات قوانين أي دولة في أي مجال كانت تلك القوانين فيه تعاريفًا للأشياء. على سبيل المثال نجدُ في كتاب عقود التجارة الإلكترونية في القانون الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة: تعريفًا للإنترنت وتعريفًا للعقد الإلكتروني وللتجارة الإلكترونية بل وللتوقيع الإلكتروني.

لماذا تحتوي كتب القوانين على تعاريف؟ لأن أي محامي أو شخص له ثقافة قانونية يعرف أنه قبل أن تشرّع قانونًا مثل: “يُمنع تداول العملات المشفّرة” ينبغي عليك يا حبيبي أولًا أن تحدد وبدقّة كبيرة ماذا تعنيه بالعملات المشفّرة. وإلا كان قانونك لا معنى له. لأنه لا تعريف فيه.

لهذا أحبُّ كتب القانون والتنظيمات واللوائح التشريعية. لأنها تريح أمثالي من الكتّاب من التفكير في تعريفات دقيقة للأشياء والمفاهيم.

💡 إن كنت تبحثُ عن تعريف دقيق لأحد المفاهيم. اكتب في محركات البحث قانون أو اللوائح التنظيمية أو تشريعات أو أي عبارة قانونية أخرى ثم بعدها ذلك المفهوم وغالبية المواد التي ستظهر لك ستمنحك تعريفًا في صفحاتها الأولى لذلك المفهوم.

ولأن التجارة الإلكترونية شائعة في عصرنا فلا ننساها ولنقتبس لها تعريفًا شاملًا من الاتحاد الأوروبي.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

عرّف الاتحاد الأوروبي التجارة الإلكترونية بأنها “كل الأنشطة التي تتم بوسائل إلكترونية سواء تمت بين المشروعات التجارية والمستهلكين أو بين كل منهما على حدة وبين الإدارات الحكومية”.
ووفقاً لهذا التعريف تشمل التجارة الإلكترونية أوامر الطلب الإلكترونية للبضائع والخدمات والتي يمكن توصيلها بالطرق المعتادة كالبريد أو مندوب الشركات (التجارة الإلكترونية غير المباشرة)، أو بطرق التسليم المعنوية للمنتجات والخدمات (التجارة الإلكترونية المباشرة)، كبرامج الكومبيوتر والمجلات الإلكترونية وخدمات التسلية وخدمات المعلومات والتحويل الإلكتروني للأموال وسندات الشحن الإلكترونية والأسهم المالية الإلكترونية والمزادات التجارية والتصميمات الهندسية، مؤدى ذلك أن التسليم في التجارة الإلكترونية يمكن أن يكون مادياً ويمكن أن يكون معنوياً.

عقود التجارة الإلكترونية في القانون الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور خالد ممدوح إبراهيم، 2020، دار الفكر الجامعي، ص 32

بعد أن عرفنا ما هي التجارة التقليدية والتجارة الإلكترونية. لنستكشف ريادة الأعمال الآن.

ما هي ريادة الأعمال؟

في كتاب ريادة الأعمال للأستاذ أحمد الشميمري والأستاذة وفاء المبيريك، وبعد أن استعرضا التعريفات المختلفة لمفهوم ريادة الأعمال وفق عدّة باحثين خَلُصا إلى هذا التعريف:

ريادة الأعمال هي النشاط الذي ينصب على إنشاء مشروع عمل جديد، ويقدم فعالية اقتصادية مضافة، وتعني إدارة الموارد بكفاءة وأهلية متميزة، لتقديم شيء جديد أو ابتكار نشاط اقتصادي وإداري جديد.
ويشير التعريف السابق إلى أن ريادة الأعمال تتضمن ثلاثة أبعاد رئيسة تكوّن هذا التعريف، وتحقق معنى الريادية في المشروعات الجديدة، هذه الأبعاد الثلاثة كما تظهر في الشكل الآتي هي:

كتاب ريادة الأعمال، أ.د. أحمد بن عبدالرحمن الشميمري، أ.د. وفاء بنت ناصر المبيريك، العبيكان ص ص 25-26
الأبعاد المميزة لريادة الأعمال
مصدر: كتاب ريادة الأعمال، أ.د. أحمد بن عبدالرحمن الشميمري، أ.د. وفاء بنت ناصر المبيريك، العبيكان ص ص 25-26
الأبعاد المميزة لريادة الأعمال
مصدر: كتاب ريادة الأعمال، أ.د. أحمد بن عبدالرحمن الشميمري، أ.د. وفاء بنت ناصر المبيريك، العبيكان ص ص 25-26

بعد أن وضعا هذا التعريف تحدّث المؤلّفان كذلك عن الفرق بين ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة (الأعمال التجارية الصغيرة) وقالا أنه مع التقاء ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة في عدّة نقاط إلا أنهما مفهومان مختلفان وذَكَرا أوجه الاختلاف منها: أن هدف الأعمال الريادية إنشاء ثروات ضخمة وتنشُد الأعمال الريادية بناء تلك الثروة في سرعة قياسية وما إليه من نقاط تفرّق بين المفهومين. وأوصيك بمطالعة الكتاب لأنه قيّم فعلًا أو على الأقل طالع الفصول التي تهمّك منه.

بعد كل هذا نلخُص إلى هذا الجدول من إعدادي.

الفرق بين التجارة وريادة الأعمال

التجارةريادة الأعمال
لا تهتم التجارة لأن يكون المجال مبتكرًا أو جديدًا بل تهتم لمدى التربّح منه. لذا لا تعاف التجارة القطاعات “المملة” كما يراها البعض مثل محلات غسل الثياب والخراطة وعقارات ركن السيارات وما شابهتستهدف ريادة الأعمال العمل في قطاعات ناشئة جديدة أو حتى خلق قطاعات جديدة كليًا لم يكن لها وجود من قبل. والسبب في ذلك أن عنصر الجِدّة والابتكار جزء لا يتجزأ من ريادة الأعمال.
مع أن التجارة بها مخاطر إلا أنها لا تذهب بعيدًا في تحمّل المخاطر. لن تجد تاجرًا يفكّر أبدًا بعقلية أوبر أو فيسبوك أو أمازون والتي تمثل منهج سيليكون فالي إجمالًا: دعنا نخسر مليارات لعشر سنوات ثم نرى إن أفلح الأمر أو لا.
هناك مخاطر في التجارة لكنها غير جامحة ومعقولة لحدٍ بعيد ومحسوبة لحد ما.
تمضي ريادة الأعمال وفق ثقافة رسخّتها سرديّة (مُجمل أفكار) سيليكون فالي ومنها:
* تحرّك سريعًا واِكسر الأشياء
(Move fast and break things)
* إما أن تحلّق للسماء عاليًا أو عُد لمنزلك
(Go Big or Go Home)
بصورة عامة لا يوجد في التجارة ما يسمّى في ريادة الأعمال حدث السيولة (liquidity event) ولا يسعى لها التاجر. وغالبية التجّار -من وجهة نظري- غرضه بناء شركة عائلية تحفظ ثروته وتنقلها بأمان لنسله من بعده على امتداد الأجيال.لبّ ريادة الأعمال يكمن في المخاطرة العظيمة بأموال المستثمرين مهما بدت لك سخافة الفكرة ولفترة طويلة من الزمن حتى متى؟ قد تسألني؟ حتى ما يسمّونه حدثَ سيولة (Liquidity event) وهو إدراج الشركة في البورصة أو الاستحواذ عليها من حوتٍ أكبر.
برأيي الشخصي: التجارةُ أكثر إنسانية من ريادة الأعمال الحديثة كما هي مُمَارسة من قبل سيليكون فالي.ريادة الأعمال -وفق ما هي مُمَارسة من قبل سيليكون فالي حاليًاغالبًا غير إنسانية فهي لا تهتم بالموظفين ولا صحتهم العقلية ولا النفسية وأي استشعار لعدم رغبة المستثمرين في ضخ أموال طائلة في جولاتهم الاستثمارية المقبلة تنتهي بتسريح عدد هائل من الموظفين دون أي شعور بالأسى عليهم.
كما أن 99 بالمئة من هذه الشركات لا تلقي بالًا لجمع المعلومات دون إذن أصحابها، وبيعها والتربّح من ذلك. وتضخّم كثير من الشركات الناشئة أرقامها وتخادع. وكل قانون تستطيع انتهاكه والنفاد بجلدها بفعلتها ثم دفع الغرامة بعد ذلك بعد احتكار السوق وتحطيم مئات الألوف من الشركات الصغيرة، ستنتهكه الشركات الناشئة.
لاحظ أننا لا زلنا نعيش في عالَم لا يسجن أبدًا من انتهك خصوصية مليارات البشر، ويعدّ ذلك جريمة لكنها لا تُعاقب بالسجن.
الربحُ هو الغرض الأساسي من التجارة. ثم تأتي بعده الأغراض الأخرى مثل التوسّع وردّ الجميل للمجتمع إلخالهيمنة على السوق هو الهدف الأول لأي شركة ناشئة ولا عبرة لديهم للربح في البداية لا سيما في سنوات الشركة الناشئة الأولى. فمثلًا لو كان قصد شركة غروبون (Groupon) الربح كَوْنه أولويةً لما فوّتت عرض جوجل الخيالي ذات مرة بالاستحواذ عليها مقابل 6 مليارات دولار مع أن شركة غروبون (Groupon) حالها لا يسرّ كثيرًا وقتنا الحالي.
التاجرُ الأمين لا يحتكر ولا يسعى للاحتكار ويمضي وفق المبدأ الإسلامي “الجالب مرزوق، والمحتكر ملعون” وهو حديث نبويّ على صاحبه أفضل صلاة وتسليم.كل تحركات الشركات الناشئة في بداياتها غرضه احتكار كل ركن من أركان القطاع والهيمنة على السوق وسدّ كل منفد على المنافسين وسحق كل المستجدّين ومن يدخلون السوق حديثًا فالاحتكار من طبيعة الشركات الريادية ووفقه تتخذ قراراتها.
الفروق الستة بين التجارة وريادة الأعمال وفق يونس بن عمارة

⚠️ انتبه إلى أن هناك شركات ريادية لا تدير نفسها وفق مفهوم السيليكون فالي، مثل شركة بَيس كامب وشركة أوتوماتيك المطوّرة للوردبريس؛ ومثل هذا النوع من الشركات لا يعتمد كليًا على أموال الصناديق الجريئة وله أفكار ومفاهيم وأُطر عملٍ مختلفة عن السائد في ريادة الأعمال وهذه الفئة من الرياديين وشركاتهم أقرب للإنسانية وأمْيَلُ لأن تكون “أعمالًا تجارية” مبتكرة ومواكبة للعصر منها لأن تكون شركات ناشئة كما يصوّرها الإعلام ويعرفها جلّ الناس.

انتهى المقال بحمد الله، إن أعجبك شاركه ولك أجر، أو شاركه واشترك في رديف ولك أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: ما الشركة العربية الناشئة الأحبّ لقلبك؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Clark Street Mercantile on Unsplash

3 آراء حول “ستُّ فروقات جوهرية بين التجارة وريادة الأعمال اعرفها الآن

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s