كيف تحلبُ عُلبةَ فائدةٍ من ناقة الملل؟

هذه التدوينة برعاية

مُرشد: محرك بحث المنتجات السعودية
مُرشد: محرك بحث المنتجات السعودية

إن تسائلتَ كيف ترعى إحدى التدوينات؟ يكفي أن تشتري أحد منتجاتي من هذه الصفحة منتجاتي الرقمية ثم راسلني وسأضع اسمك كراعٍ لإحدى التدوينات. رعايتك للمحتوى الذي أصنعه تعني استمراريته.


صباح الخير،

طرح عليّ الزميل طارق ناصر هذا الموضوع:

وقبل أن نجيب سنبدأ بهذه المقدمة:

ما المعيار الذي يحافظ به عمرو بن العاص على علاقته الحميمة وعلاقته بوسيلة التنقل وعلاقته بأصدقائه؟

ما أحفظه عن الملل من التراث العربي هو أن سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه قال لما نُظر على بغلة قد شمط وجهها هرمًا فقيل له: أتركب هذه وأنت أمير مصر؟ فأجاب: لا ملل عندي لدابتي ما حملتني ولا لامرأتي ما أحسنت عشرتي ولا لصديقي ما حفظ سري. إن الملل من كواذب الأخلاق.

ما أحفظه من القصة هو أن الملل من كواذب الأخلاق. وكواذب أظنها يقصد بها مزيف أو رديء يعني أن الملل من الأخلاق الرديّة. لكن لا أعرف إن كان هذا التفسير صحيحًا.

مشكلة الملل هو تقاطعه مع عدة مفاهيم أخرى يصعب فرزها منه. في القصة أعلاه قد لا يقصد السيد عمرو الملل كما نعرفه الآن بل لربما يقصد الضجر.

طيب، ما الفرق بين الضجر والملل والسأم والفراغ؟

الضجر

لمعرفة هذا، لنلجأ بعد الله إلى المعاجم ومنها أفضل المعاجم في اللغة العربية وهو الطراز الأوّل والكناز لما عليه من لغة العرب المعوّل للسيد علي خان:

ضَجِرَ منه ضجراً، كتَعِبَ: اغتمَّ وضاقت نفسه منه مع كلامٍ، كتَضجَّرَ، فهو ضَجِرٌ…ورجلٌ ضَجُورٌ: كثيرُ الضجر…وضَجِرَت الناقةُ ضجراً، أيضاً: شقَّ عليها الحلبُ فكَثُرَ رُغاؤُها وإنها لَضَجُور، ومنه المثلُ: (إنّ الضَّجُورَ قَد تُحْلَبُ العُلْبَةَ) يُضرب للبخيل يُستخرج منه الشيء وإن رَغِمَ أنفه.

معجم الطراز الأول المجلد 8 ص 283

ومن المثل أعلاه استلهمتُ عنوان تدوينة اليوم فتصورت الملل ناقة ضجورًا لكن تمكّنا بحمد الله من حلب علبة فائدة منها.

الملل

في مقاييس اللغة لابن فارس نقرأ:

(مَلَّ) الْمِيمُ وَاللَّامُ أَصْلَانِ صَحِيحَانِ، يَدُلُّ أَحَدُهُمَا عَلَى تَقْلِيبِ شَيْءٍ، وَالْآخَرُ عَلَى غَرَضٍ مِنَ الشَّيْءِ
 مَلِلْتُهُ أَمَلُّهُ مَلَلًا وَمَلَالَةً: سَئِمْتُهُ

السأم

في كتاب شمس العلوم نقرأ:

[سَئِم] الشيءَ: إِذا ملّه

كتاب شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم

الفراغ

ومرة أخرى في مقاييس اللغة نقرأ:

(فَرَغَ) الْفَاءُ وَالرَّاءُ وَالْغَيْنُ أَصْلٌ صَحِيحٌ يَدُلُّ عَلَى خُلُوٍّ [وَسَعَةِ] ذَرْعٍ. مِنْ ذَلِكَ الْفَرَاغُ: خِلَافُ الشُّغْلِ. يُقَالُ: فَرَغَ فَرَاغًا وَفُرُوغًا، وَفَرِغَ أَيْضًا.

من هنا نستنتج هذا الجدول

الكلمة معناها الإجمالي
ضجراغتمّ وضاقت نفسه من كلامٍ أو وضعٍ
الملل وفق ابن فارس تدلّ الميم واللام إجمالًا في أحد معانيها على الغرض من الشيء. ولم يذكر ما هو ذاك الغرض. وجعل معنى الملل السأم
السأم مرادف للملل وفق المعاجم التي تحققت منها
الفراغ خلاف الشغل وفق ابن فارس بمعنى خلّو يد الإنسان (وعقله) عمّا يشغلهما

عودةً لسؤال أخي طارق:

هل يصاب أ. يونس بالملل وكيف يتعامل إذا ما أصيب به؟

الجواب:

نعم أصاب بالملل، و… لكن ما هو الملل؟ دعنا نرى بعض التعاريف ثم أذكر تعريفي:

تعريف فشر (1993): حالة طارئة وغير مريحة من التأثير الانفعالي، يشعر فيها بنقص شامل في الاهتمام وصعوبة التركيز على النشاط الذي يقوم به.

تعريف سيب (1998): هو النقص في التحفيز الخارجي ونقص في قدرة الفرد المعرفية على خلق الاهتمام بما حوله.
تعريف مريام وبيستر (2002): حالة من النفور والاستياء التي تتضمن مستوى متدنياً من الاهتمامات لدى الفرد.
تعريف سيني (2008): هي المعايشة لخبرة الضجر مع نقص في حماسة الفرد ومستوى انشغاله بمجريات الحياة وبمستقبله بشكل عام.
التعريف النظري للكتاب: هي حالة من نقص الاستعداد للعمل والحماسة مع ضعف الاهتمام ما يدور حوله وقلة وفتور الإحساس بما يحتاجه في المستقبل.

الأحداث الصادمة وعلاقته بنزعة الملل لدى طلبة الجامعة الدكتورنبيل عبد العزيز عبدالكريم علي البدري ص ص 13-14

من هنا أصوغ تعريفي الخاص للملل وهو:

عجز المرء عن شغل يده أو عقله أو كلاهما بشيء في العالم الخارجي وذلك نتيجةً لجهله بإمكانات العالم الواقعيّ، أو نتيجةَ لوجوده في مكان لا يوفّر كثيرَ تحفيزات للدماغ مثل الاحتجاز في مكان مُغلق لفترة من الزمن.

برأيي الشخصي أصبح الملل الحقيقيّ الناجم عن قلة المحفزات الخارجية نادرًا في عصرنا. ذلك أن من يشعر بالملل ولديه ملايين الألعاب التي لا يفصله عن لعبها إلا نقرة بأصبعه ووجود سيل لا ينقطع من الأفلام والمسلسلات يجعلنا نقول أن معظم ما يسميه الناس مللًا في عصرنا ليس في الحقيقة إلا ضجرًا وليس مللًا.

الضجر ها هنا القلق من “كثرة الموجود” وعدم تلبيته حاجة في نفس من يشعر بالضجر. وحلّه غالبَ الأحيان يكون باستكشاف العالم الخارجي: مثل الذهاب في نزهة في الصحراء، أو الذهاب للبحر أو ما شابه.

أما الملل الحقيقيّ فينجم عن قلة المحفزات الخارجية وحلّه في معظم الأحيان: إجراء حوار داخلي (مونولوغ) مع النفس وكتابة ذلك الحوار على ورقة أو حاسوب أو هاتف. هكذا تولد القصص والمؤلفات والنثر الجميل بنظري.

وهذا ما أفعله عندما أصاب بالملل الناجم عن قلة التحفيز الذهني:

  • الأفعال التي لا تتطلب كثير نشاط بدني: المشاهدة والقراءة
  • الأفعال الي تتطلب نشاطًا بدنيًا: المشي والتنزه والتنظيف وأعمال منزلية أو واقعية أخرى

أما الضجر فكما قلت هو قلق المرء من الواقع، وحله العزلة أو تغيير ذلك الواقع بالتنقل لمكان آخر وإن لفترة قصيرة.

والملل المفترض أن يكون نادرًا في حياة المرء كالملح لأن وجوده بكثرة مضرّ وقد يؤدي لأسئلة وجودية، تؤدي لاكتئاب. لأن معظم الناس خاصة من لديه نصف معلومات سيتورط في أسئلة لا يستطيع عقله حلّها وهكذا يتحول الملل لقلق وجودي. أما من ليس في عقله معلومات فإن الملل يجعله يرتكب الحماقات مثل تعذيب الحيوانات ورمي الناس بالحجارة وإعداد مقالب لآخرين وما إليه.

لهذا من المفترض أن لا يحدث الملل في حياتك كثيرًا سواء أكان في عقلك معلومات أو لم يكن ذلك.

علبة حليب الفوائد التي يمكن أن تحلبها من ناقة الملل

وفق أحد أعداد نشرة Contrarian Thinking (التفكير المُعاكس) التي أتت بعنوان: السّر الذي بنى به صديقي الملياردير ثروته (16 نصيحة) كَتَبَ مٌعدّ النشرة في النصيحة 7 وأوافقه في الموضوع:

الملل بصفته قوةً خارقةً

تحتاج ألمعُ الأفكار إلى مساحةٍ تتنفس فيها. إذ أنها مثل زهرة تمدّ عنقها نحو ضياء الشمس. فإن خنقتها بالاجتماعات، وتقديم النصائح والمشورة، والمواعيد في المقاهي مع الناس: شاهدها وهي تحتضر ثم تموت.

بدلًا من ذلك، يُفرّغ الملياردير جدول عمله، لا سيما الفترة الصباحية بقاعدة: لا مكالمات قبل العاشرة صباحًا.

أفعلُ -أي معدّ النشرة- نفس الشيء مضافًا إليه يومين من كل أسبوع لا أستقبل فيها أي مكالمات.

ذلك أن الملل هو الشمس الذي تستحم بضيائها أزهار الأفكار اللامعة.

التغميق مني

أرجو أن يكون المقال أجابك عن سؤالك، شاركوا المقال ولكم أجر أو اشتركوا في رديف ولكم أجران.


أعجبك ما أصنعه من محتوى؟ تواصل معي الآن عبر واتساب. اضغط على الزرّ الأخضر


يونس يسأل: ماذا تفعل عندما تملّ؟

5 آراء حول “كيف تحلبُ عُلبةَ فائدةٍ من ناقة الملل؟

  1. هناك العديد من النشاطات التي أقوم بها عندما أملّ، قراءة، ترتيب ما يستحق الترتيب خاصة الخزانة، طبخ، مشاهدة شيء مسلي وغالبا رسوم متحركة (ماروكو) أكثر الأوقات، أو التسوق مع والدتي دون شراء فقط مشي
    ولكن المشكل ليس في الملل وإنما في الضجر، لأنه لما يأتي ينسيني كل شيء يمكن أن يمتعني، وأصبح مثل الكتلة الخاملة، ما أحمد الله عليه أنه لا يأتيني كثيرا.

    Liked by 1 person

  2. زمان كنت أقضيها بتصفح مواقع التواصل خاصة الانستغرام واليوتيوب ، ومنذ دخولي مجال العمل الحر صرت أحاول أستفيد من وقتي ومعظم ساعات الضجر أقضيها على كانفا استمتع بالتصميم واستعيد حماسي عند اتمام العمل والحصول على نتيجة رائعة

    مقالك رائع الله يعطيك العافية الآن فهمت الفرق بين الضجر والملل

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s