هناك بالفعل زرّ تضغطه للتوقف عن القلق، وهو موجود في هذا المقال [زرّ أحمر كبير]

مساء الخير،

إن كنت مستعجلًا على ضغط الزر. اضغط أدناه ليذهب القلق فوريًا.

أما إن لم تكن مستعجلًا فتابع مطالعة المقال:

اقترح عليّ الأستاذ خالد الصادق -بارك الله فيه- هذا الموضوع:

وهو موضوع مهم، ذلك أننا نحن البشر تعجّ أنفسنا بخواطر متضاربة من الشكّ واللايقين والخوف.. مثل:

  • هل سأكون زوجة صالحة؟ (للمقبلة على الزواج)
  • هل سأكون أبًا صالحًا؟ (لمن ينتظر مولودًا)
  • هل سأنجح في الامتحانات؟ (للطلبة)
  • هل سينجح مشروعي أو منتجي؟ (لأصحاب المشاريع)
  • هل سينجح هذا المقال؟ (يونس بن عمارة)

في البداية سأخبرك أنه وحتى في أسوأ السناريوهات: أي وقوع ما تخاف. فإن عدم قلقك في صالحك وقلقك سيُخسرك وقتًا ثمينًا. ذلك أنك:

  • وفق الحسن البصري: أنت ابن آدم وبالتالي مجموعة من الأيام إن ذهب بعضها ذهب بعضك
  • حتى في أسوأ السناريوهات: قلقك لن يضيف شيئًا في صالحك لتخفيف الوضع بل وفي غالب الحياة سيزيده سوءًا ويطيل مدة التعافي أو الخروج من المأزق
  • حتى في أسوأ السناريوهات: عدم قلقك يُكسبك بعض الوقت الثمين الذي مجموعهُ هو حقيقتك وفق الحسن البصري

للتوضيح أكثر. شاهد الصور أدناه:

رسم بياني يوضح ما ستخسر من وقتك لو قلقت قبل حدوث ما تخاف وفق أحلك كوابيسك
رسم بياني يوضح ما ستخسر من وقتك لو قلقت قبل حدوث ما تخاف وفق أحلك كوابيسك
رسم بياني يوضح ما ستربحه إن لم تقلق حتى وإن وقع ما تخافه
رسم بياني يوضح ما ستربحه إن لم تقلق حتى وإن وقع ما تخافه

لكن طبعًا تقول: يا يونس ليس هناك زرّ نضغطه يزيح عنك القلق ويقنع عقلك بذلك.

أجيبك: مع أن الزر موجود أعلاه. إلا أن سأمنحك الآن وصفة من عنصرين تزيح عنك قلق الخوف من المجهول أو المستقبل والعنصران هما:

  • بدل انتظار مستقبلك. اصنعه
  • الفعلُ أقوى من الخواطر النفسية

أفضل طريقة لتوقع المستقبل؟ هي أن تصنعه

السؤال الآن كيف تصنع مستقبلك في خطوات؟

  1. حدد ما تريد في الحياة وارسم أهدافك وفق منهجية سمارت (استعن بمدرّب حياة إن لم تعرف كيف وأوصيك بخدمات الزميلة زهرة أمزيل)
  2. ضع مصفوفة قيمك (اكتب مصفوفة القيم في غوغل أو يوتيوب وشاهد كيف تضع واحدة إن لم تعرف كيف. أوصيك كذلك بالاستعانة بخدمات الزميلة زهرة أمزيل)
  3. الآن أصبح لديك خطة حياتية:
    • قسّمها لمهام
    • وزّع المهام زمنيًا حيث لكل مهمة موعد نهائي للتنفيذ
    • ابدأ بتنفيذ أول مهمة

إن كنت ترغب بالتركيز على الجانب الوظيفي من حياتك فقد يهمك كذلك:

الفعل أقوى من الخواطر النفسية

يقول أحد مدربي الحياة والتنمية البشرية: فريد داودسن (الذي لم يعمل في وظيفة منذ 30 سنة ولديه كل ما يحتاجه من وفرة)

إذًا؛ إن كنت عالقًا في الشك أو القلق أو اللايقين فبعض الفعل سوف يحل مشاكل هذه المشاعر ففعلٌ واحد يمكنه أن يخلصك من ألف شكٍ

كيفية النجاح وتحقيق الاهداف بسهولة فريدريك داودسون – التغميق مني

بمعرفة هذا. وبما أن لديك الخطة التي ستصنع مستقبلك وفق تصوّرك الآن امضِ في الفعل وطبّق تُصب النجح والفلاح بعون ذي الطَول الفتّاح.

إن أعجبك المقال شاركه ولك أجر، أو اشترك في رديف ولك أجران.


يونس يسأل: وأنت كيف تتعامل مع مشاعر خوفك من المستقبل؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Towfiqu barbhuiya on Unsplash

6 رأي حول “هناك بالفعل زرّ تضغطه للتوقف عن القلق، وهو موجود في هذا المقال [زرّ أحمر كبير]

  1. أتعامل مع الخوف من المستقبل ب:
    – الاستعانة بالله أولا وأخيرا
    – الانغماس والانشغال بالواقع
    – أقول لنفسي: لقد تخطيت محنا كثيرة وأظن أن المستقبل حتى لو كان بهذا السوء فسأعتاد عليه

    Liked by 1 person

  2. كنت أكبت خوفي كمحاولة للسيطرة عليه.
    كنت أسمح له بحذف الأهداف التي لا يريدها حتى إن كنت أريدها و بشدة.
    و الآن أصبحنا صديقان يمشيان في نزهة و يتحدثان مع بعضهما بهدوء ينظر كل واحد منهما لعين الآخر و يحاول كل منهما الإنصات للآخر… بصدق.

    لا أعرف إذا كان بإمكاني الإنفصال عن القلق..
    و لكن بالتأكيد سأود و أختار أن أبدأ الحياة.

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا على zahra amzil إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s