إليك كيف تستقيل دون أن يصيرَ قلبك ميناءً لمشاعر الندم

مساء الحرية، سنتحدث اليوم عن كيفية الاستقالة من عملك بطريقة صحيحة والتوقيت المناسب للخلود للنوم.

كيف تستقيل من وظيفتك دون أن تندم؟

غالبًا ما تنغصّ طريقة الاستقالة من العمل إن أُجريت بسوء وفجأةً الحياةَ الأحسن التي استقال المرء من أجلها، ذلك أن طي الصفحة (اختتام شيء وبدء آخر) عنصر حاسم للإنسان ليمضي قدمًا.

وكما تقول مسؤولة تنفيذية سابقة لدى شركة أمازون، على المرء أن يكون ممتنًا، حتى إزاء نقطة إيجابية واحدة وجدها في عمله ذلك، وأن يحرص على جعل الاستقالة تجربة إيجابية إجمالًا.

ولا ينبغي للمرء، علاوة على ذلك، أن يترك النهاية سائبةً مفتوحة لأن “أثر الحداثة” (ومعناه وفق قاموس المصطلحات التقنية: أن الحدث الأخير يكون له تأثير أقوى من الحدث السابق) يجعل الناس لا يتذكرون بدقة إلا أحدث المعلومات فقط.

وعندما تخبر الآخرين عن سبب استقالتك، أخبرهم الحقيقة وتجنب الكذب وما يلحقه من ضغط نفسي فيما بعد.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: إليك كيف تستقيل دون أن يصيرَ قلبك ميناءً لمشاعر الندم تصف كاتبة المقال كيف حرصت على إبقاء علاقاتها طيبة عندما قررت الاستقالة من عملها لدى شركة أمازون [Fast Company]

طالع أيضًا بشأن الاستقالات: الاستقالة الكبرى | لماذا ترك 4.4 مليون أمريكي وظائفهم؟ وهل اختيارهم سليم؟ | إنفوجرافيك في دقائق [دقائق.نت]

أطالع هذه الفترة

سمعت بها عبر مدونة Marginal REVOLUTION وهي رواية خيال علمي.

غلاف رواية مشروع السلام عليك يا مريم – آندي واير

العدد الجديد من نشرتي البريدية صدر بحمد الله وعونه وهو بعنوان الآراء غير السائدة [وربما غير السديدة] للسيد يونس بن عمارة – طالعه وشاركه مشكورًا، لا تنسَ الاشتراك بنشرتي ليصلك كل عدد جديد منها أولًا بأول.

ما هو أفضل توقيت للنوم؟

تشير دراسة جديدة إلى أن النوم على نحو الساعة العاشرة مساءً يعزز من الصحة والعافية ويجعل المرء أقل عرضة لأمراض القلب.

وأظهرت الدراسة أن الخلود للنوم مبكرًا جدًا أو متأخرًا جدًا وبوتيرة منتظمة من شأنه العبث بإيقاع الساعة البيولوجية لجسدك، وقدرته على إعادة ضبط ساعته الداخلية، والذي بدوره قد يؤدي إلى مشاكل صحية متعلقة بالقلب، وإلى اضطرابات في المزاج، ومتاعب في الجهاز الهضمي، وضعف يصيب جهاز المناعة، ومجموعة أخرى من المتاعب الصحية.
المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: متى ينبغي عليك الخلود للنوم؟ وفق العلم. من شأن الخلود مبكرًا أو متأخرًا للنوم العبثُ بساعة جسدك الداخلية، الأمر الذي ربطته الدراسة بألوان متنوعة من المتاعب الصحية [مجلة MIC]

تعليقي: منذ فترة طويلة أعددت منبه هاتفي على العاشرة للخلود للنوم وكان الأمر جيدًا لفترة لكن بعد مدة أصبحت حتى عندما أنام على 10 أستيقظ بكامل قواي العقلية والجسدية على 3 صباحًا دون سبب يذكر. منبه الخلود للنوم لدي لا زال على العاشرة مساء. لذا ربما لا تنجح هذه الطريقة معك دائمًا لكنها أفضل من النوم متأخرًا جدًا أو باكرًا جدًا.


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: هل لك تجربة في الاستقالة من العمل؟ احكِ لنا عنها


حقوق الصورة البارزة: Photo by Romain V on Unsplash

7 آراء حول “إليك كيف تستقيل دون أن يصيرَ قلبك ميناءً لمشاعر الندم

  1. عجيب هذا المقال اليوم. كنت بدأت أفكر بقرارات مصيرية و لقيت عنوان المقال ظاهر بالايميل. و هذا الظهور كان له وقع مهدئ…. و اقتربت أكثر للتوازن.. أحب المرحلة هذي.. لما أكون هادئة في النظرة و أتفرج عالخيارات بهدوء… شكرا..

    Liked by 1 person

  2. استقلت في شهر يونيو.. كان العمل سيئا، وكان عملا عن بعد.. وقد هُددت بالطرد قبلها وخُيّرت بين الطرد أو الإكمال مع عدم تسليم الراتب إذا لم أثبت نفسي! تمالكت أعصابي وأثبت نفسي إلى نهاية الشهر واستلمت راتبي، واستقلت بعدها مباشرة.

    Liked by 1 person

      1. حتى صديقي الذي كان يعمل معي في نفس الشركة.. اضطر بعد ٣ أشهر للاستقالة.. وصار يكره العمل عن بعد نهائيا..

        Liked by 1 person

          1. سأقول شيئا بما أنها بالنسبة للبرمجة أصعب من غيرها.. لأن غالبا العمل يكون المطلوب مبرمج بخبرة عالية.. بالنسبة للمبتدئ فالمسألة أصعب بكثير خصوصا أن المبرمج المبتدئ مثل حالتي يحتاج إلى كثير من المساعدة ممن هو أكثر خبرة خصوصا لو كان المشروع كبيرا والعمل بتقنيات أعقد..

            Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s