لماذا الارتباطات التشعبية زرقاء اللون؟ – موزيلا تُجيبك

مساءُ تاريخ الإنترنت وتجنب اللون البرتقالي،

يبحث الكثير من الناس عن جواب لهذا السؤال منذ فجر الإنترنت.

قد لا يهمك الجواب. لكن الكثير منا يرغب حقًا في معرفة السبب وراء سبب أن لون الارتباطات التشعبية أزرق.

لذا إن كنت تقرأ هذا عُدّ نفسك من بين النخبة البشرية المحظوظة لأنك ستعرف أخيرًا على إجابة دقيقة عن هذا السؤال. تأتي الإجابة مباشرة من Mozilla، المتصفح الذي أدى دورًا عظيمًا في نشر وإذاعة ما نعرفُه من معلومات أيامنا هذه.

  • بدأت قصة الارتباطات التشعبية عام 1964. فلأول مرة في التاريخ، وَصَل مشروع إكسانادو (Project Xanadu) صفحتين من المعلومات ببعضهما البعض.
  • 1983: أُضيف اللون. مع أن اللون في البداية لم يكن أزرقًا، إلا أن نظام هايبر تايس (HyperTIES) أضفى بالفعل الألوان على الروابط. كانت تلك الروابط زرقاء سماوية اللون أمام خلفية سوداء.
  • 19 أبريل 1993: ظهور الارتباطات التشعبية الزرقاء! كان هذا التاريخ الدقيق الذي أصدر فيه متصفح موزاييك (Mosaic)، أحد أوائل المتصفحات على الشبكة، نسخته 0.13 التي ضمّت تغييرًا “طفيفًا” جعل الروابط زرقاء اللون بدل كونها سوداء اللون.

وبقية القصة صارت تاريخًا كما يقولون.

والآن ها قد عرفت لماذا الارتباطات التشعبية زرقاء اللون (مع أنك في وقتنا الحالي يمكنك جعلها ما ترغب من ألوان). مرّر المعرفة لغيرك وشارك المقال مع الجميع!

المصدر:  أحد أعداد النشرة البريدية ستاكد ماركتر – اشترك بها من هذا الرابط فهي تستحق [رابط إحالة] عبر مقال: لماذا الارتباطات التشعبية زرقاء اللون؟ [مدونة مؤسسة موزيلا]

والآن أوصيكم بنشرة رائعة إن كان لك شغف بل هوس بتاريخ الإنترنت:

تاريخ الشبكة العنكبوتية وتصف نفسها بأنها:

نشرة بريدية تُرسل مرتين في الشهر تحكي عن تاريخ الشبكة والناس المذهلين الذين بنوها، وكل المواقع والأكواد البرمجية والمتصفحات التي لم تسمع بها من قبل.

بما أننا في معرض التوصية بالنشرات البريدية. اشترك أيضًا في نشرة تكنكلي. التي تصف نفسها بـ

أنها نشرة ترسل شروحًا ميسّرة وسهلة الاستيعاب للمفاهيم التقنية التي تتمتعُ بمنافعها كثيرًا جدًا في حياتك اليومية، وهذه الأعداد مرحة الأسلوب وسهلة القراءة، وهذه أمثلة عن المواضيع التي ترسلها النشرة:

ووفق ذلك حدّثت هذا المقال في مدونتي: النشرات البريدية الإلكترونية العربية والأجنبية التي أتابعها

والآن لنتحدث عن اللون البرتقالي للأزياء ومقابلات العمل.

لا تلبس زيًّا برتقالي اللون عندما تذهب لإجراء مقابلة عمل: وإليك السبب لماذا

وجدت دراسة أن مسؤولي التوظيف مُجمعون تقريبًا على التوصية بعدم لبس زيّ برتقالي اللون أثناء مقابلات العمل وذلك أن هذا اللون قد يُربط بقلة احترافية طالب الوظيفة.

هذا وقالت الدراسة أن أكثر ألوان الأزياء الموصى بها في مقابلات العمل هي اللون الأزرق والأسود والرمادي.

ويقول الخبراء أن تفكيرك بما تلبسه، إضافة إلى إعداد نفسك لإجابة الأسئلة المتوقعة أمر غاية في الأهمية لأنه يؤثر على لاوعي مسؤولي التوظيف.

ويضيفون أنه حتى لو كانت الشركة التي تطلب وظيفة فيها تسمح لموظيفها بلبس ملابس غير رسمية، ينبغي على المرء أن يرتدي زيًا رسميًا لإجراء مقابلة عمل.

فضلًا عن هذا، يوصي الخبراء كذلك بتجنب ارتداء مُلحقات برّاقة (أكسيسوارات) لافتة للنظر وتشدّ الانتباه.

المصدر: فولف ميديا؛ عبر مقال: لماذا يوصيك الخبراء بألا ترتدي زيًّا برتقالي اللون في مقابلات العمل؟ [Insider]


يونس يسأل: احك لنا عن مقابلات العمل -الواقعية أو الافتراضية- التي أجريتها؟


أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Thomas William on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s