تستطيع الآن إطلاق عملتك الرقمية في أقلّ من 10 دقائق

صباح العملات المشفرة،


بخصوص العنوان: في مُكْنتك الآن إنشاء عملة رقمية وطرحها للتداول في أقلّ من عشر دقائق. حيث تواصل جو وايسنثال (Joe Weisenthal) الصحفي لدى بلومبرغ، بشخصين من سنغافورة، اتصلا به بعد أن غرّد جو عن شخص أطلق عملة رقمية في غضون 45 دقيقة. بعد تواصل جو معهما عبر برنامج زوم. استغرقا أقل من 10 دقائق كي يُظهرا لجو كيف يُنشيء عملة رقمية بالاستعانة بقوالب جاهزة وأحد البرامج، ثم إدراجها في بورصة موقع بانكيك سواب (PancakeSwap)، يزعم جو أن إنشاء عملة رقمية ليس إلا “في الأساس مسألة بعض الاختيارات من بين قوائم مُنسدلة”.
طالع المزيد: شاهدتُ للتو شخصين أنشأ لي عملة مشفرة في أقلّ من 10 دقائق [Bloomberg] لتجاوز جدار الدفع استخدم موقع تكست دوت فش. انسخ رابط المقال الذي لا يمكنك قرائته إلا بالاشتراك وضعه في موقع تكست.فش ومرحى؛ سيتاح لك ما فيه.

الملخص أعلاه تُرجم من موقع فولف.


الدكتور عبدالمنعم سعيد يحكي لنا في هذا المقال التقرير الإستراتيجى العربى [مؤسسة الأهرام] كواليس إعداد بعض التقارير الاستراتيجية:

كانت مهمة إصدار تقارير سنوية شائعة في العالم آنذاك، وكانت هناك تقارير مشهورة نتلهف عليها حين الإصدار مثل ذلك الذي كان يصدره المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن، والآخر الذي كان يصدره معهد بحوث السلام في استوكهلم بالسويد عن التسلح في العالم…
والحقيقة أن الجانب العلمي للتقرير على صعوبات مفهومية ونظرية وعملية كثيرة كان ممكنا إنجازه؛ أما الجانب الفني فكان فرضا تعلم ما يأتي علي الإصدار وقتها من صعوبات جمة. لم تكن التكنولوجيا في ذلك الوقت صديقة لإصدار التقارير كبيرة الحجم، فكانت تكتب على الآلة الكاتبة، ثم تجري مراجعتها، وإعادة التصحيح علي الآلة الكاتبة إي إعادة الكتابة مرة أخري، ثم بعد ذلك كان يجري التجميع الطباعي ومراجعته عدة مرات، حتي تأتي النسخة الزرقاء أي السابقة علي الطباعة مباشرة. كانت المعضلة أن تجهيز التقرير للطباعة والخروج إلي السوق يحتاج ثلاثة أشهر (فيما بعد صار ذلك أسبوعا)…
وكان للأغلبية منهم نزعة الحفاظ على صرامة وموضوعية التحرير والتحليل، ولكن في أحوال كان رئيس التحرير يضع بصمة لانحيازاته الفكرية…
وللحق فإن فضلا لابد من ذكره لمؤسسة الأهرام التي رغم توالي العصور والأزمنة، فإن المؤسسة حافظت علي المركز وعلي التقرير وكلاهما حالة خاصة حاولت مؤسسات صحفية وأكاديمية أخري في مصر والعالم العربي تقليدها إلا أنها بعد سنوات قليلة من العمل تتقطع أنفاسها ويصمت المركز أو يشحب صوته، وينقطع التقرير. تقرير هذا العام تحت قيادة د. عمرو هاشم ربيع، ود. محمد عز العرب يحافظ على التقاليد التاريخية للتقرير…

إن كنت مهتمًا بالتقرير ذاته طالع ملخصه هنا ويمكنك شرائه بـ25 دولار من متجر مؤسسة الأهرام.

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

عندما يزعجك أحدهم وتكون وقحًا ستقول أن هذا الإنسان يُفكّر من #*$*، العلم لم يثبت استطاعة الإنسان التفكير من #*$* لكنه أثبت أن الثدييات يمكنها التنفس من مؤخراتها [نشرة العلوم من Nature الطبعة العربية] وفي نفس العدد من النشرة نقرأ عن تهاوي “قوس داروين” ومنه صنعتُ هذا الميم:

قوس داروين يسقط!

جدير بالاستماع الـ ASMR: نشوة واسترخاء أم ظاهرة عابرة؟ [إذاعة مونت كارلو الدولية] ومنه نقتبس:

الوشوشة أو الـ ASMR تقنية تم تسميتها في العام 2000 من قبل الباحثة الأمريكية جينيفير ألين، وترمز اختصاراً إلى الاستجابة الحسية الذاتية.

التقنية تكون على شكل مقاطع فيديو يقدمها أشخاص لا يفعلون شيئاً أكثرَ من الهمسِ وإصدارِ الأصوات بأدوات وطرق مختلفة بهدفِ الاسترخاء والنشوة الدماغية، انتشرت في أنحاء العالم قبل بضع سنوات ووجدت لها مساحة في العالم العربي أيضاً، إذ بتنا نجد العديد من القنوات على منصات التواصل الاجتماعي متخصصة في تقديم هذا النوع من الفيديوهات.


يونس يسأل: إن أطلقت عملة ماذا ستسميها؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by CardMapr.nl on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s