قصة نجاح يوديمي

جمعة مباركة،

من قرية صغيرة إلى شركة بقيمة 710 ملايين دولار (قصة شركة يوديمي Udemy)

أُسست شركة يوديمي في تركيا من قبل شخص ينحدر من قرية صغيرة.
تمكن هذا الشخص من إنماء يوديمي من الصفر وصيّرها شركة قيمتها 710 ملايين دولار.

وقد كانت الخطوات العشر الأولى هي الأصعب، لكن في النهاية، نجح الرجل. وإليك كيف فعلها:

  1. في عام 2007، أطلق إرين بالي النسخة الأولى من موقع يوديمي Udemy في تركيا. لكنه فشل.
  2. في عام 2010، انضم شابان آخران إلى إرين بالي وقرروا منح يوديمي Udemy فرصة أخرى. لكن هذه المرة حزموا حقائبهم وانتقلوا إلى وادي السيليكون.
  3. في فبراير 2010، عرض المؤسسون فكرتهم 50 مرة على شتى المستثمرين وفي كل تلك المرّات الخمسين رٌفض عرضهم.
  4. شمّر المؤسسون عن أذرعهم وقرروا أن يمولوا عمليات تطوير المنتج (الموقع) ذاتيًا.
  5. في مايو 2010، أطلقوا نسخة جديدة من موقع يوديمي Udemy. لكن لم يكن في الموقع أيّ محتوى: 0 دورة، 0 مدرّب، 0 طالب.
  6. في ذات الوقت، وطيلة 6 أشهر، كان المؤسسون يتصلون هاتفيًا ودون سابق معرفة بمختلف المُعلّمين والخبراء، طالبين منهم أن يضعوا دوراتهم ودروسهم على منصتهم.
    نتيجة التواصل: 0. لا أحد يريد الانضمام إلى منصة فارغة.
  7. وبهدف حلّ مشكلة المحتوى، استخدم المؤسسون استراتيجيتين:
    1. 7. اختاروا أفضل مئة دورة مجانيّة (متاحة دون حقوق ويجوز استخدامها قانونًا من قبل الجميع)، ورفعوها إلى موقع يوديمي وقالوا أن هذه الدورات آتية من جامعات مرموقة مثل ستانفورد ويال ومعهد إم آي تي.
    2. 7. أنشأوا ورفعوا دورة مدفوعة خاصّة بهم عنوانها “كيف تجذب الشركات الناشئة الاستثمارات” (Raising capital for startups).
  8. مُستعينين باستراتيجية “دورات مجانية من جامعات مرموقة”
    1. 8. تواصلوا مع وسائل الإعلام ليكتبوا عنهم ونجحوا في لفت أنظار كل من موقع ماشايبل وتك كرنش.
    2. 8. إضافة إلى هذا، وظّفوا مُنقِّبين عن البيانات من الفلبين مستخدمين منصة أو دسك (التي أصبحت أب وورك الآن) مقابل 3 دولارات للساعة. حيث تكمن وظيفتهم في جذب عملاء محتملين (generate leads).
      النتائج: حصولهم على أول 10,000 مستخدم للمنصة.
      جنت لهم الدورة التدريبية التي أنشأوها أكثر من 30 ألف دولار. هناك استخدموا دورتهم كدراسة حالة ناجحة يحثّون بها المعلمين والخبراء والمدربين على رفع دوراتهم على المنصة.
      النتيجة: الحصول على أول 1,000 مدرّب رفعوا 2,000 دورة (كورس) على المنصة.
  9. جذب هذا النجاح انتباه المستثمرين.
    النتيجة: حصولهم على مليون دولار من التمويل.
  10. بعدئذ وسّعوا نطاق هذا النجاح وحلقوا في سماوات الشركات الناشئة سريعة النمو.

المصدر: نشرة غراوث هاكينق آيديا [رابط إحالة]

ذباب (غير إلكتروني) أبيض (غير عنصري) يسرق الجينات… لكن لا تحكم عليه إنما يفعل ذلك لحماية نفسه

رصد العلماء أول عملية انتقال لجين (مورثة) من نبتة إلى حشرة؛ وأظهرت الدراسة أن الذباب الأبيض، وهو آفة زراعية، سرق جينًا من المحاصيل ليساعده في حماية نفسه من السموم النباتية. طالع المزيد: رصد العلماء أول عملية نقلٍ لجين من النباتات للحشرات: اكتشاف أن ذبابة بيضاء استخدمت جينًا نباتيًا مسروقًا لخداع دفاعات مُضيفها قد يتيح للبشر رسم استراتيجيات جديدة لمكافحة الآفات الزراعية الناجمة عن الحشرات. [Nature]

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: ما هي منصة الدورات المفضّلة لديك الآن؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Bram Naus on Unsplash

4 آراء حول “قصة نجاح يوديمي

  1. بالله أتت بوقتها هذه المقالة – لم أكن أتوقع أن البداية كانت صعبة لهذه الدرجة – ولكن قاموا بحل المشكلة بأفكار ذكية.

    ويأتي في بالي الأن نجاح شركة باي بال PayPal – فالشركة نجحت من خلال شركة إي باي eBay.
    حيث كانت ترسل رسائل لأصحاب الحسابات على الموقع مفداها, إذا فتحت حساب ودفعت عبر PayPal, ستحصل على 10$ مجانآ.

    شكرآ على مقالتك أخي يونس.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s