القتل الرحيم جائزٌ وقانونيّ الآن في إسبانيا…وخمس دول أخرى من قبل

مساء الأنوار،

هذه الفترة وصلتني إشعارات عدة أن إجابتي على سؤال لماذا خلقت على موقع أجيب تحصل على “أصوات جديدة”:

اقرأ الإجابة على موقع أجيب أو اقرأها بهيئة تدوينة على مدونتي.

القتل الرحيم جائز وقانونيّ الآن في إسبانيا…وخمس دول أخرى من قبل

قررت إسبانيا أخيرًا السماح قانونيًا للمرضى الميئوس من شفائهم وأولئك الي يعانون من أمراض ذات آلام مُبرّحة أن يختاروا الموت إن شاءوا ذلك. في الوقت الحالي، ليست هناك إلا ستة دول (سادسها إسبانيا) في العالم تسمح بعملية القتل الرحيم (euthanasia)* قانونيًا. غني عن الذكر أن جعل هذا الأمر قانونيّ مسألةٌ لا يتفق عليها الجميع.

ما هو القتل الرحيم أساسًا؟
وفقًا للمشرِّعين الإسبان، تحدُث عملية القتل الرحيم عندما يمنح أحد الأطباء أدوية معينة لأحد المرضى الذين يعانون ثم يدعونهم يموتون. والقتل الرحيمُ قانونيّ في بلجيكا ولوكسمبورغ وألمانيا وهولندا وسويسرا وبعض الأماكن في الولايات المتحدة وأستراليا. على الطرف الآخر من شبه الجزيرة الإيبيرية، في البرتغال، قالت أعلى محكمة في البلاد لا لقانون القتل الرحيم.

ما أهمية الموضوع؟

90% من الناس في إسبانيا (أي ما يقرب من 46 مليون نسمة) يؤيدون بالفعل هذا القانون. ويعني هذا القانون الآن أن الأطباء لن يُزجَّ بهم في السجن عندما يساعدون المُحتضرين أو شديدي المرض على إنهاء حياتهم إن شاءوا ذلك (إن شاء المرضى طبعًا وليس الأطباء!).

المواقف تجاه القتل الرحيم تتغير في شتى أرجاء العالم
حيث تغيرت آراء الناس في الولايات المتحدة ما بين العامين 1947 و2018، من غالبية تقول “لا” إلى غالبية تقول “نعم، يجوز السماح بالقتل الرحيم”.
على الضفة الأخرى، شهدت أوروبا آراء مشابهة (تقول هذه الدراسة أن تغير المواقف هذا قد يكون مردّه إلى قلة تديّن الناس في وقتنا الحاضر).
في هذا السياق، هناك جدل قائم الآن بشأن السماح بالقتل الرحيم تدور تفاصيله في إحدى محاكم جنوب أفريقيا بدأهُ رجل عمره 71 عامًا يموت شيئًا فشيئًا.

المصدر: نشرة whlw العدد 257

*يترجم المعجم الموحد لمصطلحات الطب البيطري كلمة euthanasia بـ تيسير الموت فيما يترجمها  المعجم الموحد لمصطلحات القانون بـ القتل الرحيم.

تحدثتُ في تدوينة الأمس عن دورة الخبير المعتمد في استراتيجية الإعلانات الأصلية من أكاديمية آوت برين، وبحمد الله حصلتُ عليها: رابط التحقق من الشهادة.

ادعم استمرارية هذه اليوميّات برعاية المحتوى الذي أصنعه، طالع تفاصيل الرعاية في هذا الملف؛ أو تصفّح هذا الرابط.

أعجبك ما أصنعُه من محتوى؟ تواصل معي الآن: اضغط الزرّ الأخضر.


يونس يسأل: ما موقفك تجاه القتل الرحيم؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Patrick Baum on Unsplash

13 رأيا حول “القتل الرحيم جائزٌ وقانونيّ الآن في إسبانيا…وخمس دول أخرى من قبل

  1. لدي استفسار لك يونس 🤔
    دائماً ما تتحدث عن بعض ما يحدث في اسبانيا.
    او تنشر بعض الامور وتكون في اسبانيا.
    هل هناك سبب محدد لاهتمامك باسبانيا؟ 😅❤

    Liked by 1 person

    1. من الببغاوات والدخل الأساسي الشامل وأخيرا الموت الرحيم فعلا… سبب التحدث عنها اليوم هو أني وجدت هذا أفضل المتاح لا غير… رأيت كثيرا من الأخبار لا تهمني لذلك اكتفيت به لكن مش حبا به بل لأنه أفضل المتاح

      إعجاب

  2. أظن بالنسبة للشخص غير المؤمن، القتل الرحيم رحيم فعلا.. أرحم من الألم على الأقل
    لكن على الجانب الآخر، بالنسبة للمؤمنين، المرض مكفر، وهناك دائما أمل بالشفاء( عن رسول الله ﷺ : تداووا عِبَادَ اللَّهِ، فَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يَضَعْ دَاءً إِلَّا وَضَعَ مَعَهُ شِفَاءً إِلَّا الْهَرَمَ)

    Liked by 1 person

  3. لا يجوز إسلاميا وهو انتحار (برغبة المريض) وقتل (برغبة الطبيب أو الأولياء).. لأنها روح ولها من التكريم ما يمنع سلبها إلا بأمر إلهي.. والله أعلم.

    Liked by 1 person

  4. ليس لدي موقف محدد من الموت الرحيم بحد ذاته، لكن في ألمانيا الموضوع غير منته بعد، والمسموح هنا هو ليس الموت الرحيم “النشط”، اي إن أتى مريض وأراد الموت فلن يلق في ألمانيا جوابه الشافي. المسموح هنا مثلًا الموت الرحيم للأشخاص الذين عانوا من جلطات دماغية ووصلوا لدرجة أثبت فيها علميًا عدم قدرتهم على الحياة كأنفسهم مجددُا، كأن يحتاج مساعدةً للتنفس أو أن يبقى في الحالة الإنباتية، أو أن يموت بمجرد فصل جهاز التنفس عنه، حينها يمكن إعطاء المريض المورفين وريديًا حتى مفارقته الحياة.

    Liked by 1 person

      1. في الوصية القانونية للمريض، والتي نسأل عنها بشكل مباشر عند دخول المريض المشفى، فنسأل عن شيئين مهمين: هل يتمنى المريض أن ننعشه إذا اضطرينا إلى ذلك؟ وهل يُسمح لنا بنقله لقسم العناية المركزة للإجراءات الأكثر تعقيدًا، كالقساطر الوريديّة والمراقبة المباشرة للضغط الشرياني ونقل الدم.
        وفي حال عدم وجود وصية قانونية، نسأل عن وجود راعي قانوني، وفي حال عدم وجوده نطلب من القاضي تسهيل هذا الأمر وتعيين راعٍ قانوني للموافقة على الإجراءات الطبيّة في حال عدم كونها “طارئة”.
        الأمر معقد وصعب، لكن لا موت رحيم في ألمانيا حاليًا، الجميع يتجه لسويسرا عند إصابتهم بأمراض كهنتغتون وغيرها.

        Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s