درجات حرارة جسم الإنسان تنخفض… وهذا ليس سيئًا

مساءُ الصحة،


بخصوص العنوان: الأرجح أن 37 درجة مئوية ليست حرارة جسدك الطبيعية هذه الأيام. حيث تفحصت دراسة حديثة شعب تسيماني الأصلي الذي يعيش في منطقة الأمازون البوليفية والذي لم يطرأ كبيرُ تغيرٍ على موطنهم، لكنهم بدأوا مؤخرًا في التفاعل مع جيرانهم الصناعيين. وأسفرت النتائج على أن هناك انخفاضًا طفيفًا لكنه سريع في درجة حرارة أجسامهم؛ وهذ من شأنه مساعدتنا على فهم المزيد عن مؤشرات صحتنا كبشر والعوامل المُؤثرة فيها.

لكن ما سبب هذا الانخفاض؟

لا نعرف بعد الأسباب المباشرة للانخفاض، لكن هناك فرضيات لذلك منها:

  • التحسينات التي شهدها قطاع الصحة العمومية
  • التحسينات التي شهدها مجالُ الصرف الصحي
  • زيادة إمكانية الوصول إلى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية
  • انخفاض النشاط البدني

في هذا السياق تعدّ حالة شعب تسيماني حالة لافتة للانتباه لأنه على الرغم من تعرضهم المستمر للأمراض الشائعة (عكس بقية السكان) إلا أن متوسط أعمارهم المتوقع لا زال في ارتفاع. ومع أنه لا زلنا بحاجة لمزيد من الأبحاث، إلا أن حرارة طبيعية أقلّ يمكن استخدامها كمؤشر على صحّة السكان، تمامًا مثلما نستخدم حاليا متوسط العمر المتوقع كمؤشر على ذلك.

المصدر: عدد 04‏/11‏/2020 من نشرة Below the Fold

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

جدير بالاطلاع كيف هيمنت المدارس الخاصة على «سوق» التعليم – عمّار الشقيري [منصة حبر]


تحفيز ومعلومات في ذات الوقت: كن مثل الأشجار المدارية الشاهقة صامدًا أمام الرياح العاتية [NATURE الطبعة العربية]


معلومة نافعة للمترجمين والمترجمات: تعريب مصطلح Easy Read

ومن هنا جاءت الترجمة التي تتبناها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية لتعريب مصطلح (Easy Read) إلى القراءة المبسطة وليس القراءة السهلة، فالقراءة السهلة تعتمد على المهارات القرائية لدى الشخص، ولكن القراءة المبسطة جاءت من تبسيط المعلومات الموجودة والمتاحة أساساً، والتي من المفترض اتاحتها للجمهور عموماً، مما يشمل الجمهور من ذوي الإعاقة الذهنية.

القراءة المبسطة… أداة جديدة في سبيل احتواء ذوي الإعاقة الذهنية [مجلة المنال]

مزاج البعض هذه الأيام: دنيا بنت ك#$ [sadanduseless]


نافع للباحثين والباحثات والعاملين في الحقل الأكاديمي: التفكير خارج المألوف: أربعة أساليب إبداعية لنشر البحوث الأكاديمية [مدونة نسيج]


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


يونس يسأل: هل تفضّل المدارس الخاصّة أم الحكومية أم التعليم المنزلي ولمَ؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Kelly Sikkema on Unsplash

4 آراء حول “درجات حرارة جسم الإنسان تنخفض… وهذا ليس سيئًا

  1. التعليم المنزلي. جربت المدارس الحكومية ولم ترق لي، لم أجرب المدارس الخاصة لذا لا يمكنني الحكم عليها.

    أما عن لماذا فضلت التعليم المنزلي، بسبب الحرية -إن صح الوصف-، أدرس اللغات (الانجليزية)، تعلم النحو، حفظ القرآن والفقه، البرمجة.

    لكن المشكلة الرئيسية -بالنسبة لي- في تعدد المجالات والتشتت، أقصد مجالات، دعني أسميها بالمهنية،
    مثل: البرمجة بشتى أقسامها، التصميم، التسويق… إلخ. لذا حبذا لو كان منزلي ومدفوع، سأستمر في الدورة وسأعمل بها رغما عن أنفي. عموما تغلبت على هذا التشتت. ^_^

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s