مِسطرة فيتغنشتاين: أداتك الفعّالة ضد ما يقوله الناس فيك

مساء الاطمئنان،

ترجمتُ بعون الله من قبل لطالب الهندسة الفرنسي جوليان فيشيه هذا المقال ما علاقة اقتصاد المعرفة بكعكة الشوكولاتة بكْرِيمة الكستناء؟ ومؤخرًا نشر جوليان مقالًا عنوانه: مفهوم فلسفي سيساعدك على تجاوز أحكام الآخرين السامة أعجبني فيه هذا المقطع فترجمته لكم: (أوصيك بمطالعة المقال كاملًا إن كنت تفكّر كثيرًا فيما يقوله أو يظنّه الناس عنك)

مسطرة فيتغنشتاين

يُعدّ فيتغنشتاين، بلا شك، أحد أشدّ الفلاسفة تأثيرًا في القرن العشرين. ويُسمى أحد المفاهيم الجذّابة التي عمل عليها هذا الفيلسوفُ بـ “مسطرة فيتغنشتاين”، وقد استعرض هذا المفهومَ الكاتبُ والخبير الاقتصادي نسيم نيقولا طالب في كتابه خدعته العشوائية.

ووفق نسيم نيقولا: في حال كنتَ تثق بأن المسطرة يُعوّل عليها أي أنها دقيقة: فإنه إن استخدمتها لقياس طول أو عرض طاولة مثلًا؛ فلا بد أن تقبل أنه يمكنك استخدام الطاولة لقياس المسطرة. هكذا كلما كانت ثقتك بدقّة المسطرة أقلّ، كانت معلوماتك بشأن المسطرة أكثر وبشأن الطاولة أقلّ.

يحصل الذي يريد الحكم عليك لكنه لا يُعوّل عليه على معلومات أقلّ بشأنك من المعلومات التي تعرفها بشأنه هو - الرسم من إعداد: جوليان فيشيه
يحصل الذي يريد الحكم عليك لكنه لا يُعوّل عليه على معلومات أقلّ بشأنك من المعلومات التي تعرفها بشأنه هو – الرسم من إعداد: جوليان فيشيه

بعبارات أخرى: أيّما امرؤ يحاول قياسك؛ سواءً من ناحية ذكائك أو مدى مهارتك في هذا أو ذاك المجال؛ ليس إلا دَعيًّا (أي نصّاب أو دجّال) في معظم الحالات. ذلك أن أي إنسان يُنصِّب نفسه مسطرةً وفي ذات الوقت لا يُعوّل عليه كمصدر موثوق للقياس في المجال أو الحيثية المُراد قياسها ليس إلا إنسانًا كاذبًا. ويسري هذا الحكم على أفراد عائلتك وأصدقائك ناهيك عمن لا تعرفهم من الناس والغرباء.

تعليقي: اِفرح الآن فها أنت قد أضفتك إلى عدّتك العقلية مسطرة فيتغنشتاين بعد أن أضفت لها من قبل بضعة نِصال فلسفية أخرى بما فيها نصل أوكام.


مهم للمسوقين والمسوقات وخبراء المبيعات موقع 99leads.io [إنجليزي] وهو عبارة عن قاعدة بيانات مجموعة من مختلف المصادر تضم عددًا كبيرًا من الرسائل الباردة النموذجية لمختلف الأغراض. إن كنت تسأل ما هي الرسائل الباردة؟ فالجواب أنها رسائل إلكترونية مُخصصة تُرسل بغرض حثّ الطرف المُرسَل إليه على التعامل معك. سواء أكنت تريد طلب شيء منه أو إجراء تصرّف أو عقد صفقة أو إتمام عملية بيع.


يونس يسأل: كيف تتعامل مع آراء الناس وأقوالهم فيك سواءً على الشبكات الاجتماعية أو الواقع؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Ashkan Forouzani on Unsplash

رأيان حول “مِسطرة فيتغنشتاين: أداتك الفعّالة ضد ما يقوله الناس فيك

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s