هل تعاني من توثيق مراجع مُذكِّرتك الجامعية؟ موقع مرجعي (أداة عربية) هو الحلّ

مساء الأمل،


جديد الويب العربي #1 أطلقت الدكتورة غدير مجدي عبدالوهاب (مؤسِّسة مدونة أدوات المكتبي المعاصر وغيرها من المواقع المفيدة والنافعة بارك الله فيها) أداة مَرْجِعِي وهو موقع مجاني لصياغة الاستشهادات المرجعية العربية والأجنبية وفقًا لأساليب صياغة الاستشهادات المرجعية العالمية، وهو بمثابة أداة تعيين الباحثين العرب على توثيق مصادر أبحاثهم وخاصًة العربية منها بسهولة ويُسر. وضمن الموقع نقرأ:

يواجه الكثير من الباحثين أثناء إعداد أبحاثهم العلمية بعض المشكلات في صياغة الاستشهادات المرجعية للمراجع والمصادر التى استخدموها خاصًة المصادر العربية… لا توجد أداة إلكترونية عربية تيسر عليهم القيام بتلك المهمة بسهولة دون استغراق الكثير من الوقت والجهد حيث أن غالبية البرامج والمواقع الإلكترونية (سواء المجانية أو المرسمة) التى تقدم خدمات توثيق المراجع والمصادر تركز غالبيتها في تغطيتها اللغوية على اللغات الأجنبية الأخرى والتى غالباً ما تكون الإنجليزية والفرنسية … من هنا جاءت فكرة الموقع لتكون أداة عربية للباحث العربي تعينه على توثيق مراجع ومصادر أبحاثه العربية والأجنبية أيضَا، كذلك الاحتفاظ بها في حسابه الشخصي.

الدكتورة/ غدير مجدي عبد الوهاب

حريّ بالذكر أن للدكتورة غدير -نفعنا الله بعلومها- مواقع نافعة أخرى نسردها هنا تعميمًا للفائدة:

واجهة موقع مرجعي لصياغة الاستشهادات (الاقتباسات)
واجهة موقع مرجعي لصياغة الاستشهادات (الاقتباسات)

جديد الويب العربي #2 إطلاق أول موقع متخصص في تقنية الواقع الافتراضي والمعزز في العالم العربي [جريدة الرياض] رابط مباشر: موقع مستقبل الواقع الافتراضي. نشكر الأستاذ عبدالله مغرم على جهوده في إثراء المحتوى العربي في تخصص هامّ مثل الواقع الافتراضي.


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

يونس يسأل: إن تخرجتَ من الجامعة: عمّا تحدثت مذكرتك؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Sincerely Media on Unsplash

10 آراء حول “هل تعاني من توثيق مراجع مُذكِّرتك الجامعية؟ موقع مرجعي (أداة عربية) هو الحلّ

  1. كان مشروع تخرج ولهذا فالجزء البحثي غير ذا أولوية.. ومع ذلك فلست راضيا عنه بأي حال.. وإن شاء الله سأعوض ذلك بمشروع أو مشاريع أفخر بها..

    Liked by 2 people

      1. كان المشروع محرك بحث عن المحتوى البرمجي العربي.. كان يصلح لأي تصنيف ولكننا اخترنا هذا التصنيف بحسب المدخلات…

        المشروع ليس بتلك الجودة وفيه كثير من التجميعات والترقيعات والتلفيق..

        إذا يسّر الله سأعيده من جديد وإلا عفى الله عما سلف.

        Liked by 2 people

        1. في ظل محاولات آبل لإطلاق محرك بحث أعتقد أنه الوقت المناسب لفعل ذلك
          طالع تاريخ آبل مع أدوات البحث هنا وستتعرف لكلمة جديدة هي شرلوكد وتعني أن تنسخ آبل ميزة لأحد المطورين المستقلين وتدرجها في منتجاتها https://mailchi.mp/giveitanudge/xi7r9luigg-2478866?e=b56658d8bd#templateBody:~:text=As%20an%20aside%2C%20Apple%20was%20accused,referenced%20when%20Apple%20copies%20your%20features.

          إعجاب

          1. الحقيقة أن محرك البحث الفعال (في حدود إمكانياتي وأصدقائي) لن يتعدى أن يكون باحثا عن مجال دقيق جدا.. ولا يمكن منافسة العملاق جوجل إلا بشركة عملاقة وبنية تحتية خارقة وخوارزميات ذكاء اصطناعي متقدمة جدا..

            وهناك نوع من الفسحة في محركات البحث الدقيقة جدا.. لها فرصة..
            وعلى سبيل المثال، انظر إلى “لبلب” الذي توقف عن البحث العام وانتقل إلى البحث المخصص إلى داخل كل موقع..

            Liked by 3 people

          2. ليس بالضرورة عندما نطور محرك بحث أن نصممه لمنافسة غوغل. لكن المهم هنا أن تكون الأكواد متاحة لكي لا نبدأ من الصفر مثلا لو كان لدينا ما أخبرتك به من جمع المشاريع كاملة في مكان واحد لكان هناك بيئة تقنية لا بأس بها عربيا.

            Liked by 1 person

          3. > “ليس بالضرورة عندما نطور محرك بحث أن نصممه لمنافسة غوغل. لكن المهم هنا أن تكون الأكواد متاحة لكي لا نبدأ من الصفر مثلا لو كان لدينا ما أخبرتك به من جمع المشاريع كاملة في مكان واحد لكان هناك بيئة تقنية لا بأس بها عربيا.” الحقيقة كلام جميل ومشروع مهم وجوده وفكرة ممتازة.. ولكن سنكتشف مصائب من المشاريع المسروقة والمنسوخة (خليها على الله).. وهناك بعض مشاريع تخرج تكون تجارية ومباعة لشركات ومؤسسات بحيث أنها لا تتيح مصدر الكود.. ومع ذلك، حتى لو أتيح الكود فالمسألة ليست بتلك السهولة.. فللبناء فوق كود سابق تحتاج إلى: ١) كود نظيف وهذا غالبا لا يأتي من طلاب الجامعة بل تأتي ممن خبروا المجال وعملوا في مؤسسات تفرض عليهم بناء أكواد نظيفة وقابلة للصيانة والتوسع ٢) أنك كي تبني على مشروع ما عليك أن تفهم ما فيه من تقنيات وأدوات وباختلاف اللغات البرمجية واختلاف المكتبات وأطر العمل المبنية على هذه اللغات تصعب المهمة ٣) أفضل وسيلة للاستفادة من كود سابق أن يكون مبنيا على هيئة (مكتبة) يمكن استيرادها في كودك الخاص وتوظيفها بحسب مشروعك.. وبناء مكتبة غير مقبول مشروعا للتخرج بل يكون من مبرمج هاو ولديه من الخبرة البرمجية ما يكفي لبناء مكتبة، لأن إنشاء مكتبة يتطلب قدرا أكبر قليلا من المهارة البرمجية التي يتطلبها بناء مشروع لعميل مثلا لأنها تتطلب قدرا عاليا من التجريد والفهم العميق للغة..

            وفي الحقيقة هناك أكواد ممتازة متاحة على الإنترنت في github وهي أفضل مما سينتجه كثير من طلاب الجامعات في محركات البحث أو غيرها ويمكن البناء عليها..

            هنا أوضحت بعض الصعوبات ولست ضد فكرة بناء مشروع يجمع مشاريع التخرج البرمجية بل إن سيكون من أفضل المشاريع ..

            Liked by 1 person

  2. كان مشروعي عن الترجمة من لغة إلى أخرى ، شيء كمترجم غوغل ، لكنه كان تجريب فكرة تطويرية لمترجم Opennmt ، لا أقول إن النتائج كانت مبهرة لكننا تعلمنا الكثير ، كما أن الهدف كان اختبارا لنجاعة الطريقة وهل ستحسن في جودة الترجمة أم لا .
    كنا نود إسقاطها على العربية في الحقيقة ، وقد كان ذلك هدفنا الأسمى على كل حال ، لكن الوقت والوسائل لم تسمح لنا بالمضي بعيدا .

    Liked by 3 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s