الرجل الذي وثّق كل 15 دقيقة من حياته لمدة 63 عامًا

صباح الأنوار،

غريب: كان لدى بوكمينستر فولر دفترُ قصاصات ضخم، وثّق فيه كل 15 دقيقة من حياته وذلك من العام 1920 إلى 1983 (أي حتى وفاته).
وضع فولر في الدفتر كل ما يخطر ببالك من المعلومات، من الرسائل والفواتير والملاحظات والرسومات والقصاصات الصحفية.
يعتقد بعض العلماء أن حياة فولر هي أكثر الحيوات البشرية توثيقًا على مر العصور، ويصل طول جميع الأوراق التي راكمها لنحو 82 مترًا. تضم مجموعته أيضًا أكثر من 140 ألف ورقة و1700 ساعة من المقاطع المرئية والصوتية.

وقد سمّى فولر بوكمينستر محاولته لتوثيق حياته أقصى ما يمكن ب“ديماكسيون كرونوفايل” [ويكيبيديا] ويقول فولر:

ليت أن هناك شخصًا قام بكتابة سجل أدق ما يكون عن أحد الناس بدءا من فترة تسعينات القرن التاسع عشر المرحة والتي تعتبر عالما مختلفا جدا وتابع ملء ذلك السجل حتى بزوغ القرن الجديد واستمر في التوثيق قدر ما يتيح له القدر أن يعيش في القرن العشرين.
لقد قررت أن أكون أنا ذلك الشخص، ويعني ذلك أنني لن أضع شروطًا لما يصلح أن يُوثق أو لا يصلح، بل سأوثق كل شيء، وهكذا شرعتُ أملأ سجلًا شديد التوثيق.

بوكمينستر فولر

خبر علمي اكتشف العلماء طريقة لتحفيز الدماغ تُعزّز قدرات المرء على تعلم لغات جديدة بنسبة 13%. ومع أن الموضوع لا زال في حاجة للمزيد من الأبحاث إلا أن العلماء يأملون أن يتاح جهاز تعزيز تعلم اللغات في غضون فترة تتراوح من عامين لخمسة سنوات. طالع المزيد هنا: العلماء يكتشفون تحفيزًا للدماغ يحسن قدرة الإنسان على تعلم اللغات بنسبة 13% [inverse]


جدير بالاطلاع زكي مبارك.. تصحيح مغالطات تاريخية – محمود منير [العربي الجديد]


جديد الإصدارات (التحميل مجاني): كتاب الترجمة في زمن الكورونا -كوفيد 19 إصدار المركز الديمقراطي العربي. حمّله من هنا أو اضغط الزر أدناه تحت صورة الغلاف:

غلاف كتاب الترجمة في زمن الكورونا

يونس يسأل

كيف تعلمت لغتك الثانية؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Doriana Dream on Unsplash

7 آراء حول “الرجل الذي وثّق كل 15 دقيقة من حياته لمدة 63 عامًا

  1. لغتي الثانية هي العربية الفصحى 🙂
    تعلمتها من خلال التلفاز بدايةً ثم المدرسة (لا أزال أذكر ذلك الإندهاش في الثانية ابتدائي يوم عرف كل التلاميذ معنى كلمة “ملعقة” سواي) ثم الكتب، وأتقنتها بإحلالها محل لغتي الأولى. وإن صح اعتبار الدارجة لغةً منفصلة فسأضعها في ترتيب الإتقان ثالثةً بعد الفصحى.

    Liked by 2 people

  2. احببت فكرته، تدوين يومياتي في الاجندة يعتبر توثيق، لكنني لا اوثق كل شيء، اخاف ان تتم قراءته فاحتفظ بها بنفسي 😂.
    لغتي الثانية هي الانجليزية، تعلمتها اجبارا من خلال التعليم الجامعي كانت كل المواد بالانجليزية، وعندما احببتها بعد الدراسة اتقنتها

    Liked by 1 person

      1. لان فكرته ملهمة، لا بأس المهم انك شاركتنا بالفكرة الاصلية، صديقتي روان بيبرس الهمتها احدى الفتيات الاجنبيات على الانستقرام، بفكرة توثيق يومك ب 15 دقيقة لكن من خلال فيديو، وبدأت روان بفعل ذلك وقامت بحفظه بالستوري خاصتها، وهو شيء رائع لكنه متعب لانك ستسجل كل شيء غير التسجيل على الاجندة او المدونة، الفكرة الاصلية ومن استلهم منه شيء رائع، لكن قليل من التفاصيل افضل برايي

        Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s