العلماء يُغيّرون أسماء الجينات البشرية كي لا يخطئ برنامج إكسال ويظنها تواريخ

مساءُ الصواب،

بخصوص العنوان طالع: العلماء يعيدون تسمية الجينات البشرية كي يتوقف برنامج مايكروسوفت إكسال عن قرائتها خطًأ على أنها تواريخ: أحيانا ستجد أن تعديل الجينات أيسر من تحديث ملف إكسال! [The Verge]


الدفع مقابل المحتوى: مفهوم عتيق لم نستطع حتى الآن تطبيقه على أكمل وجه

فيما مضى في الأيام الأولى للشبكة العنكبوتية، كانت مسؤولية وضع صفحات مُرقمة للأخطاء التي تحدث أثناء تصفح الشبكة تقع على عاتق تيم برنرز لي وفريقه، والمقصود بالأخطاء مثل صفحة الخطأ 404 عندما لا يجد المستعرض الصفحة المطلوبة.

في ذلك الزمن بدا من المنطقي أنه سيصبح شائعًا الدفع مقابل المحتوى الرقمي، لهذا وضع تيم وفريقه صفحة للخطأ رقم 402: يُطلب الدفع.

مرّ على هذا نحو 30 سنة ويبدو أننا لم نتمكن إلا مؤخرًا من إحراز تقدم ملموس في هذا التوجه: إقناع الناس بالدفع مقابل المحتوى.

طالع المزيد هنا: ربح المال من 95% من القراء الذين لن يشتركوا في الخطط المدفوعة [Twipe Mobile]

طالع أيضًا: أليس من المفترض أن لدينا الآن منظومة فعالة للمدفوعات الصغيرة مقابل المحتوى؟ [WIRED]


العدد الرابع والعشرون من نشرة بودكاست بالعربي صدر، طالعه من هنا، اشترك بالنشرة من هنا. [كل يوم أحد يرسلون لك توصيات لحلقات بودكاست رهيبة🎙️ من اختيارهم تبدأ فيها أسبوعك😊] أوصي بها 👌 – على ذكر البودكاست لا تنسى الاستماع لحلقات مدونتي الصوتية: يونس توك.


مُريب روائي سوري يتهم مؤلفا امريكيا بسرقة روايته العالمية “الأصل” [قناة العالم]

على ذكر دان براون وروايته الأصل طالع: تصحيح معلومة شائعة خاطئة وردت في رواية (الأصل) لدان براون


مبادرة جميلة تستحق التشجيع والإشادة:

أقدم طلبة قسم اللغة والأدب العربي بجامعة بجاية، على تكسير الأجواء التي فرضتها جائحة كورونا والحجر المنزلي منذ شهر مارس المنصرم، وهذا من خلال تأسيس مجلة “شموع” الإلكترونية، تحت إشراف الدكتور لونيس بن علي الذي أرادها أن تكون فضاء مهما للطلبة بغية التنفيس عن أفكارهم ونشر آرائهم وإبداعاتهم، بعيدا عن الحجر والحصار الذي فرضه وباء كورونا طيلة هذه المدة.

لونيس بن علي يؤسس مجلة شموع الإلكترونية في زمن كورونا[بوابة الشروق الإلكترونية]

رابط صفحة مجلة شموع الإلكترونية على فيسبوك.


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


إن كنت مهتما أو تعرف من يهتم بالنشر العلمي المُحكّم: للباحثين.. دعوة لنشر أوراق بحثية بالمجلة العلمية المحكمة (ذاكرة العرب) [اليوم السابع]


يونس يسأل: هل تجيد/ين استخدام برنامج إكسال؟ حدثـ(ـيـ)ـنا عن تجربتك معه.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Mika Baumeister on Unsplash

رأيان حول “العلماء يُغيّرون أسماء الجينات البشرية كي لا يخطئ برنامج إكسال ويظنها تواريخ

  1. برنامج إكسال لدي علاقة طيبة معه، أعرف استخداماته الأساسية منذ وقت طويلٍ حيث كنت أساعد أبي في الابتدائي على نقل كراريس التقويم السنوي نحو الحاسوب، ولا زلت إلى الآن أنجز له الفواتير بمقابل بسيط. لم أتعمق فيه كثيرًا لكني أعرف أساسياته، حتى أني في السنة الماضية تحصلت على العلامة الكاملة في مساق البرامج المكتبية بالجامعة لإتقاني المسبق له.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s