منذ العام 2011، بدأ الناس على الإنترنت يبحثون عن “الأفضل” أكثر من بحثهم عن “الأرخص”…

عساكم بخير وعافية،

بخصوص العنوان: منذ العام 2011، رصدت التحليلات أن البحوث على الإنترنت بعبارة تتضمن كلمة “الأفضل” أكثر عددا (ومستمرة في التزايد) من عدد البحوث بعبارات تتضمن كلمة “رخيص” أو “رخيصة”. [ملاحظة: قد لا تنطبق هذه الإحصائية على البحوث باللغة العربية] المصدر.


معلومة #1: لم تكن الكتابة الصينية القديمة تتضمن رمزًا دقيقًا يشير بالضبط للحرب أو لأي مفهوم مجردٍ آخر يتعلق بالقتال. المصدر.


معلومة #2: يعود تصميم أكثر مقابض الأبواب تأثيرًا في العالم إلى الفيلسوف لودفيگ فتغنشتاين وقد استغرق عامًا بأكمله في تصميمه. المصدر.

تعليقي: لودفيگ فتغنشتاين من فلاسفتي الأثيرين!


جدير بالقراءة توظيف الذكاء الإصطناعي في خدمة السنة النبوية – شكرًا نواف محمد.


مُبشّر إنطلاق مكاسب منصة عربية متكاملة للثقافة المالية – رابط منصة مكاسب مباشرة.

على ذكر الثقافة المالية، قد تفيدك هذه الروابط:


أطلقت زدني، منصة التعلم العربية الواقع مقرها في مصر، خدمتها بعد حصولها على استثمار أوليّ قيمته 1.2 مليون دولار. تأسست الشركة العام 2018 وتهدف إلى خدمة الناطقين باللغة العربية من خلال توفير دورات تعليمية أون لاين وسلاسل من الفيديوهات. نتمنى لهم التوفيق.

ملاحظاتي: واجهة المنصة تعجّ بالأخطاء الإملائية، وكثيرا ما يخطر لي عندما أجد أخطاءً كثيرة في منصة عربية حصلت على تمويل كبير: لماذا لا يوظفون مراجعًا لغويًا بمئة دولار أو أقل يتولى تصحيح كافة نصوص الواجهة. أنا لا أطلب حتى تصحيح كل محتوى المنصة. فقط الواجهة الأساسية تكفي كبداية.

أخشى أن من المضحك أن تجد في هذه المنصة بالذات في وقت لاحق دورةً عن كيفية الكتابة باللغة العربية بطريقة صحيحة، خالية من الأخطاء الإملائية!! 😆

يرجى الانتباه إلى أني لست من دعاة الخلو التام من الأخطاء لكن عندما يكون عدد الأخطاء كبيرًا ولا مبرر حقيقي لعدم تصحيحها (مثل عذر انعدام المال أو قلة الموظفين) ينبغي علينا الإشارة لذلك للتحسين وأداء واجب النصح.

قد يبدو لك مبلغ 1.2 مليون دولار مبلغًا كبيرًا، لكن بالنظر لصفحة الشركة في لينكدإين سنجد أن لديها 19 موظفًا مما يعني أن السيولة المالية لن تستمر طويلًا وهنا تأتي ملاحظتي الثانية: الشركة ومنتجها في هذه المرحلة لا يحتاج إلى كل هذا العدد من الموظفين.


يونس يسأل

هل هناك برنامج في الحاسوب يخبرك بدقة كم كتبت من كلمة وأين؟

مثلا برنامج بنهاية اليوم أو عندك الطلب يصدر لك تقرير يشبه هذا:

عدد الكلمات المكتوبة ليوم 21 يونيو 2020، آخر رصد بتوقيت 12.00.

الحاسوب الشخصي

برنامج الوورد —» 1200 كلمة.

برنامج باوربوينت —» 340 كلمة.

برنامج المفكرة —» 47 كلمة.

المتصفح

حسوب آي أو —» 430 كلمة.

فيسبوك —» 560 كلمة.

وردبرس —» 3400 كلمة.

تويتر —» 890 كلمة.

هدف البرنامج هو عدّ الكلمات التي كتبتها بلوحة المفاتيح. لكن يُخرج لك النتائج بصورة منظمة. لا أبحث عن واجهة تصميم مذهلة. يكفي أن تكون النتائج ملف txt عادي.

ملاحظة: لا أبحث عن برامج الكي لوغر keylogger وإن كان ما أبحث عنه يشبهها من ناحية مبدأ العمل فقط.

سؤال إضافي: هل هناك شيء مشابه لما ذكر أعلاه الهواتف الذكية نظام أندرويد؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by LumenSoft Technologies on Unsplash

2 thoughts on “منذ العام 2011، بدأ الناس على الإنترنت يبحثون عن “الأفضل” أكثر من بحثهم عن “الأرخص”…

  1. ابحث في الامر ايضا منذ مدة حول برمجية تساعدك في عدد الكلمات المكتوب بشكل يومي ، و سأواصل البحث و في حالة وجوت شيئا جيدا سأشاركك مؤكد.
    شكرا على ما تقدمه في تدويناتك اليومية
    موفق

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s