سؤال وأجوبة عن الصداقة والتغيير

عبر النشرة البريدية برين فود وجدت التغريدة التالية والتي تطرح سؤالا ترجمته:

ما هو التغيير الصغير الذي يمكن لصديق مقرب لك أن يقوم به ويكون له عظيم الأثر ؟

بعض الأجوبة التي راقت لي:

  • التمرينات الرياضية الصباحية المنتظمة
  • أن يستمع لي لفهمي، لا للرد عليّ.
  • أن يعطيني نظرة مختلفة عن الأفكار السلبية العفوية التي تنتابني + احتضان الألم/الفشل الذي يصاحب النمو الحقيقي.
  • أن يفكر قليلا ويعمل كثيرا
  • الاستماع الفعّال
  • التأمل لمدة عشرة دقائق يوميا + المشي لثلاثة أميال يوميا + القراءة لثلاثين دقيقة يوميًا.
  • قضاء بعض الوقت بين أحضان الطبيعة والتنزه فيها دون الآيفون.
  • أن يبدأ في معاملة نفسه كما يعامل الآخرين.
  • أن يطلب المساعدة (اضافتي دون حرج.. ان يتقبل المساعدة للاستزادة اقرأ)
  • أن يبتسم أكثر
  • أن يسامحوا أنفسهم
  • أن ينتقل من 140 حرف إلى 280 بين ليلة وضحاها ( أي أن يحدثوني عن انفسهم اكثر وينفتحوا عليّ أما عدد الحروف فهو تلميح للتحديث الأخير الذي قام به تويتر)
  • أن يكونوا نقادا صارمين لعاداتي الرديئة (يذكرك بمقولة سيدنا عمر بن الخطاب رضوان الله عليه)
  • ألا ينصبوا أنفسهم قضاةً على أصدقائهم.
  • أن يتصلوا صوتيا الآن وفي أوقات أخرى دون سبب بدل ان يكتفوا بالرسائل النصية.
  • أن يستمعوا ويتفهموا فقط دون محاولة ايجاد حلول أو اصلاح شيء ما فيّ.
  • وأنتم ما هي اجابتكم : دعوني أراها في التعليقات.

بقية الأجوبة هنا.

أما جوابي فهو الحمد والشكر والامتنان  لله رب العالمين لمدة 15 دقيقة يوميا.

دمتم بخير.

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s