حالة التدوين العربي 2021: رؤى وبشائر وثغرات لا بد أن تُسدّ

يعاني المحتوى الإنجليزي من الروبوتات الذكية جدًا القائمة على تقانة GPT-3 في الكتابة الآن وهي ميزة غير متوفرة باللغة العربية ولعل هذا خير وميزة لنا

كيف تستغلُّ الذكاء الاصطناعي في توليد أفكار صالحة لأن تقام حولها شركات ناشئة وأعمال تجارية؟

في التدوينة فيديو طوله نحو الأربعة دقائق عن موقع نافع قائم على الذكاء الاصطناعي تضربه بالسياط فيلد لك أفكارًا تجارية مجانًا.