إن كنت ذكيًا فلِمَ لستَ سعيدًا إذًا؟

اليوم المواطن العادي على هذا الكوكب غني بقدر غنى المواطن العادي في أغنى دولة عام 1950.