أيْ إبكتيتوس أخبرنا أي مكتبٍ يوقّع لنا وثيقة الإنسحاب؟

وفق الدكتور عادل مصطفى الذي ترجم ترجمةً رائعةً ثلاثة من أهم الكتب الرواقية إثنان من أمهاتها (المختصر والتأملات) والآخر دراسة ممتازة عنها (الفلسفة طريقة حياة لبيير هادو)، فإن الرواقيين يُجوّزون الانتحار "الذي يسمونه الانسحاب" في حالات خاصة، لم أصادف ذكر أي حالة من هذه حالات المعنية أو ربما نسيتها لكن المهم هنا أن ندرك أن … متابعة القراءة أيْ إبكتيتوس أخبرنا أي مكتبٍ يوقّع لنا وثيقة الإنسحاب؟